الأمس
اليوم
الغد
الصحف العالمية تنحني أمام براعة رودريجو جويس

الصحف العالمية تنحني أمام براعة رودريجو جويس

أداء المهاجم البرازيلي رودريجو جويس يخطف أنظار العالم وساعده على تصدر عناوين مختلف الصحف العالمية بعد تسجيله هاتريك وصناعة هدف ضمن منافسات الجولة الرابعة من دوري الأبطال.

محمود عادل
محمود عادل

أدهش البرازيلي رودريجو جويس، مهاجم ريال مدريد الشاب، الجميع بالأداء الرائع الذي قدمه خلال مباراة النادي الملكي أمام جالطة سراي التركي، ضمن منافسات الجولة الرابعة من بطولة دوري أبطال أوروبا والتي انتهت بسداسية نظيفة للمرينجي، وسجل النجم البرازيلي هاتريك وصنع هدفا وحيدا للفرنسي كريم بنزيما.

واستطاع جويس تصدر عناوين الصحف العالمة بعد تفوقه على أساطير الفريق الأبيض ودخل مقارنة مع راؤول جونزاليس، وإيملييو بوتراجينو، والتي أثبتت تفوق البرازيلي في انطلاقته مع المرينجي.

وكتبت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، قائلة: «رودريجو خطف انتباه الجميع بتسجيله هاتريك رائع» وفي 8 دقائق تغنى به جمهور «سانتياجو برنابيو»، الأمر الذي سلطت الأضواء عليه الصحيفة البريطانية تحت عنوان «رودريجو، رودريجو» في إشارة إلى نجاح البرازيلي في ترديد اسمه داخل ملعب يصعب ترويض جماهيره.

وفي قارة أمريكا الجنوبية، تغنت الصحف البرازيلية بأداء مواطنها، بداية من صحيفة «جلوبي سبورت»، قائلة: «رودريجو يقود الغلة التهديفية لريال مدريد» ووصفت المباراة بأنها الأفضل في مسيرته.



اقرأ أيضًا: رودريجو جويس.. 6 أرقام في ليلة مثالية شهدت تفوقه على أساطير ريال مدريد



وأبرزت صحيفة «أول» البرازيلية أيضًا أرقامه القياسية في هذه المباراة، بعدما أصبح أصغر لاعب يسجل هاتريك مثاليًا في التشامبيونزليج، وأصغر لاعب برازيلي يسجل في دوري الأبطال.

ولم ينتهِ الأمر عند هذا الحد، بل حصل على إشادة واحدة من البلاد المجاورة، وكتبت صحيفة «أوليه» الأرجنتينية: «رودريجو الجوهرة الحقيقية».

وتساءلت الصحيفة الأرجنتينية، قائلة: «من هو اللاعب البرازيلي الذي أشعل أوروبا؟، حسنًا اسمه رودريجو جويس، ويبلغ من العمر 18 عامًا وهذا هو المهاجم الذي يتحدث عنه الجميع».

وفي الصحف الإيطالية، تلقى رودريجو نصيبًا من المدح، وعنونت صحيفة «لا جازيتا ديللو سبورت»، قائلة: «ليلة رودريجو».

واختتمت الصحيفة الإيطالية، إشادتها بالنجم البرازيلي الشاب، قائلة: «البرازيلي خطف المشهد، أنهى سداسية الريال وأخذ الكرة».

اخبار ذات صلة