الصحافة البلجيكية: هازارد سيكون في قمة مستواه بيورو 2021

أثرت أزمة فيروس كورونا المستحدث بشكلٍ كبير على العديد من المجالات منها الرياضية مما دعا الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لتأجيل يورو 2020 إلى 2021.

%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9%3A%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D9%85%D8%A9%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%88%D8%A7%D9%87%20%D8%A8%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88%202021

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم منذ أيام قليلة عن تأجيل بطولة أمم أوروبا التي كان من المفترض إقامتها صيف العام الجاري إلى العام المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا المستحدث.

ويمر البلجيكي إيدين هازارد، جناح فريق ريال مدريد الإسباني، بموسم سيئ للغاية، إن لم يكن الأسوأ في مسيرته الاحترافية، بسبب كثرة تعرضه لإصابات وغيابه عن الكثير من مباريات فريقه.

وكانت هناك شكوك حول احتمالية مشاركة هازارد، وهو في قمة مستواه، ببطولة الأمم الأوروبية التي تأجلت، لذا ترى شريحة كبيرة من الصحافة البلجيكية أن تأجيل اليورو سيعود بالنفع على هازارد وأنه سيشارك بها في قمة مستواه.

وأجرينا استبيانًا مع خمسة صحفيين بلجيكيين حول المستفيد الأكبر من تأجيل يورو 2020 إلى العام المقبل، ورأى بعضهم أن هازارد سيكون أكثر المستفيدين، فقال الصحفي الأول: «بالنسبة لهازارد قد يكون التأجيل أفضل له لأنه لن يتوجب عليه بذل مزيد من الجهد: كما أن هذا الأمر أفضل لريال مدريد، وكذلك لمنتخب بلجيكا، تقدمه في العمر لعام آخر لن يسبب مشكلة له أو لكورتوا الذي اعتاد أن يكون مميزًا مع المنتخب دائمًا، كان يُنظر إلى هذا الصيف على أنه فرصة المجد الأخيرة لبلجيكا، الجيل الذهبي أصبح متقدمًا في السن أيضًا، لاعبونا الأفضل سيتمون عامهم الثلاثين أو أكثر، باستثناء لوكاكو، فرصتنا الكبيرة الأخيرة قد ولّت».

بينما قال الصحفي الثاني: «جماهير كثيرة سعيدة بالأمر لأنه سيكون جيدًا لهازارد، ولكن كومباني سيبلغ من العمر 34 عامًا وفيرتونخن 33 عامًا وألدرفيلد 32 عامًا وفيرمايلين 35».

اقرأ أيضًا: فيروس كورونا| 10 نجوم يستفيدون من تأجيل يورو 2020

وأما بالنسبة إلى الصحفي الثالث فصرح: «تأجيل اليورو يُعد خبرًا رائعًا له لأنه كانت هناك شكوك حول إذا ما كان سيصل لأولى مراحل البطولة معافًا بشكلٍ كاملٍ أم لا، هذه هي أكبر ميزة لبلجيكا في عام 2021».

ويبدو أن هناك من لا يتفق مع الأراء المذكورة سابقًا، إذ يرى الصحفي الرابع أن هذا التأجيل عيب وليس ميزة، وفي هذا السياق صرح: «شعوري بأن تأجيل البطولة عيبًا وليس ميزة، نحن قلقون، بصفة خاصة، على لاعبي الدفاع وتقدمهم في العمر، قائدنا ونجمنا الأول سيستعيد عافيته خلال وقت طبيعي دون أي ضغوط وسيكون في قمة مستواه في يورو 2021».

وأما بالنسبة إلى الصحفي الأخير، فقال: «خبر تأجيل اليورو كان سيئًا لبعض اللاعبين بسبب أعمارهم وحالتهم، علاوة على ذلك، لأن بلجيكا كانت ستشارك في البطولة هذا الصيف بعد أن حققت 30 نقطة من 30 ممكنة وتتصدر تصنيف الفيفا، هذا الأمر بالتأكيد ليس لقبًا، ولكنه يخلق حالة من الاحترام لدى الخصوم، التأجيل لن يغير من شيء بالنسبة لكورتوا، إذ إنه سيصل إلى البطولة في عمر مثالي، علاوة على اكتسابه عامًا آخر من الخبرة رفقة أحد أكبر الأندية في العالم».

.