الأمس
اليوم
الغد
12:00
انتهت
سيشيل
جنوب السودان
16:00
الأردن
نيبال
11:30
الفلبين
الصين
11:45
سنغافورة
أوزبكستان
12:00
طاجيكستان
اليابان
12:00
غوام
سوريا
12:30
إندونيسيا
فيتنام
13:30
الهند
بنجلاديش
14:00
سريلانكا
لبنان
17:10
تايوان
أستراليا
08:00
بعد قليل
مونجوليا
قيرغيزستان
18:45
إسرائيل
لاتفيا
18:45
رومانيا
النرويج
18:45
جزر الفارو
مالطا
18:45
اليونان
البوسنة و الهرسك
18:45
فنلندا
أرمينيا
18:45
جبل طارق
جورجيا
19:00
المغرب
الجابون
08:30
كوريا الشمالية
كوريا الجنوبية
11:30
كمبوديا
العراق
16:00
انتهت
اسكتلندا
سان مارينو
18:45
انتهت
بولندا
مقدونيا الشمالية
13:00
انتهت
تشاد
ليبيريا
16:00
انتهت
جامبيا
جيبوتي
16:00
انتهت
ساو تومي وبرينسيبي
موريشيوس
16:00
انتهت
قبرص
روسيا
16:00
انتهت
المجر
أذربيجان
18:45
انتهت
سلوفينيا
النمسا
18:45
السويد
إسبانيا
01:30
بيرو
أوروجواي
17:00
انتهت
مصر
بوتسوانا
18:45
انتهت
فرنسا
تركيا
00:00
بوليفيا
هايتي
18:00
انتهت
مصر ـ الأوليمبي
جنوب إفريقيا ـ الأوليمبي
18:45
ليختنشتاين
إيطاليا
12:00
انتهت
البرازيل
نيجيريا
18:45
انتهت
بلغاريا
إنجلترا
18:45
سويسرا
أيرلندا
19:00
الجزائر
كولومبيا
14:00
انتهت
الأرجنتين
الإكوادور
18:45
انتهت
أوكرانيا
البرتغال
13:00
انتهت
كازاخستان
بلجيكا
12:00
تايلاند
الإمارات
18:45
انتهت
مولدوفا
ألبانيا
16:00
انتهت
بيلاروسيا
هولندا
18:45
انتهت
كوسوفو
مونتنجرو
13:00
فلسطين
السعودية
18:45
انتهت
استونيا
ألمانيا
16:30
البحرين
إيران
18:45
انتهت
ايسلندا
أندورا
16:30
قطر
عمان
18:45
انتهت
ليتوانيا
صربيا
18:45
انتهت
ويلز
كرواتيا
الدوري الإنجليزي| مانشستر سيتي يستعيد توازنه بفوز كبير على بورنموث

الدوري الإنجليزي| مانشستر سيتي يستعيد توازنه بفوز كبير على بورنموث

تألق الأرجنتيني سيرجيو أجويرو ومعه البلجيكي كيفين دي بروين، والبرتغالي بيرناردو سيلفا وتقدموا في الأرقام خلال لقاء مباراة مانشستر سيتي وبورنموث بالبريميرليج

أ ف ب
أ ف ب

استعاد مانشستر سيتي -حامل اللقب- نغمة الانتصارات بتغلبه على مضيفه بورنموث 3-1 في المرحلة الثالثة من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم «بريميرليج» الأحد.

وكان سيتي حقق 14 فوزًا تواليًا في نهاية الموسم الماضي ليحرز اللقب بفارق نقطة واحدة عن ليفربول، ثم فاز في مباراته الافتتاحية في الموسم الحالي قبل أن يضع توتنهام حدًا لسلسلة الانتصارات المتتالية بانتزاعه التعادل 2-2 في الجولة الثانية. أما الخسارة الأخيرة لسيتي في الدوري المحلي فتعود إلى يناير الماضي أمام نيوكاسل.

وكانت المباراة مناسبة مميزة لقائد مانشستر سيتي الإسباني دافيد سيلفا الذي خاض مباراته الرقم 400 في صفوف الـ«سيتيزنس» منذ قدومه إليهم عام 2010 من سيلتا فيجو، علمًا أنه يخوض موسمه الأخير مع الفريق كما أعلن ذلك في يونيو الماضي.

واستهل مانشستر سيتي المباراة بقوة ونجح في افتتاح التسجيل بعد مرور ربع ساعة عندما مرر الأوكراني أولكسندر زينتشنكو الكرة داخل المنطقة إلى كيفن دي بروين الذي فشل في تسديدها كما يجب، لكنها تهيأت أمام الأرجنتيني سيرجيو أجويرو ليتابعها زاحفة من مسافة قريبة داخل الشباك.

وكاد بورنموث يدرك التعادل عندما حاول المدافع الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي السيطرة على الكرة بصدره لكنه هيأها عن طريق الخطأ أمام آدم سميث الذي سددها من مسافة قريبة، إلا أن الحارس البرازيلي إيدرسون قام برد فعل سريع منقذًا مرماه من هدف أكيد (39).

وما لبث أن دفع بورنموث ثمن الفرصة الضائعة لأن سيتي أضاف الهدف الثاني بعد لعبة مشتركة بين البرتغالي برناردو سيلفا والإسباني دافيد سيلفا قبل أن يمرر الأخير كرة ماكرة باتجاه رحيم ستيرلينج، فغمزها الأخير داخل الشباك ورفع رصيده إلى خمسة أهداف ليلحق بمهاجم نوريتش سيتي الفنلندي تيمو بوكي في صدارة ترتيب الهدافين.

يمكنك أيضًا قراءة: رد صادم من بوجبا على الإهانات العنصرية

وكان سترلينج سجل ثلاثية في مرمى وست هام في مستهل حملة فريقه، قبل أن يضيف هدفا في مرمى توتنهام في المرحلة الثانية. ويعتبر سترلينج اختصاصيًا في هز شباك بورنموث لأن الهدف الذي سجله اليوم هو الحادي عشر له في تسع مباريات ضد هذا المنافس في مختلف المسابقات.

وفي الوقت الإضافي من الشوط الأول سجل هاري ويلسون بديل تشارلي دانييلز الذي تعرض لإصابة في ركبته في الدقيقة 37، هدف تقليص الفارق بتسديده ركلة حرة مباشرة بإتقان عال سكنت المقص الأعلى لمرمى سيتي.



وهبط الإيقاع في الشوط الثاني من المباراة ولم ينجح أي من الفريقين في تشكيل خطورة حقيقية وبعد أن طالب سيتي بركلة جزاء لم يحتسبها الحكم بعد اللجوء إلى تقنية الفيديو «في أيه آر»، توغل دافيد سيلفا داخل المنطقة مراوغًا أكثر من مدافع قبل أن تصل الكرة إلى أجويرو ليتابعها داخل الشباك (63).

والهدف هو الرابع لأجويرو هذا الموسم، أي أنه وسترلينج سجلا 9 من أصل أهداف سيتي العشرة هذا الموسم.

وتقام لاحقا مباراتان، فيلتقي توتنهام مع نيوكاسل، وولفرهامبتون مع بيرنلي.

اخبار ذات صلة