الدوري الإسباني يكشف كوارث ريال مدريد

ارتكب فريق ريال مدريد العديد من الكوارث طوال مباراة ديبورتيفو ألافيس أمس السبت، وانتهى اللقاء بهزيمة لوس بلانكوس بهدفين لهدف.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D9%83%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AB%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

عانى فريق ريال مدريد أمس السبت من هزيمة قاسية أمام فريق ديبورتيفو ألافيس في اللقاء الذي احتضنه ملعب ألفريدو دي ستيفانو ضمن منافسات الجولة الحادية عشرة من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني.


وانتهى اللقاء بهزيمة ريال مدريد بهدفين لهدف، وكان من الممكن أن تهتز شباك لوس بلانكوس أكثر من هذا بكثير، لو استغل لوكاس بيريز أو خوسيلو الفرص التي أُتيحت لهم أمام الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.


وانتصر ريال مدريد الأربعاء الماضي على فريق إنتر ميلان الإيطالي بهدفين نظيفين في دوري أبطال أوروبا، ولكن أول خمس دقائق من مباراة ألافيس كشفت عن العديد من كوارث ريال مدريد.


وللمباراة الثالثة على التوالي في الليجا يخفق ريال مدريد في الانتصار، فقد انهزم أمام فالنسيا (4-1) وديبورتيفو ألافيس (2-1) وتعادل مع فياريال (1-1).


ويعاني ريال مدريد من عدة غيابات مهمة، أبرزها قائده سيرجيو راموس ومهاجمه الأبرز كريم بنزيما، هذا بالإضافة إلى حالة الإنهاك التي عانى منها الفريق بسبب المواجهة الأوروبية.


وغابت الصلابة الدفاعية عن أداء ريال مدريد أمام ألافيس، هذا بالإضافة إلى غياب الدقة أمام المرمى.

وكان الكرواتي لوكا مودريتش والألماني توني كروس أفضل من جسّد كارثة ريال مدريد في لقاء السبت، فبعد أداء رائع منهما أمام إنتر ميلان، أخفقا تمامًا أمام ألافيس، وبالتالي استبدلهما زين الدين زيدان في الدقيقة 69 من زمن المباراة، فالأول دخل مكانه مارتين أوديجارد والثاني دخل مكانه إيسكو.


وكانت إصابة الجناح البلجيكي إيدن هازارد ومغادرته الملعب قبل انتهاء النصف ساعة الأولى بمثابة صفعة قوية على وجه ريال مدريد.


ويبدو أنه يعاني من انزعاج عضلي، ولكنه سيخضع اليوم للفحوصات اللازمة لمعرفة نوعية إصابته.


وبعد مباراة إنتر ميلان أكد هازارد أنه يحتاج إلى الاستمرار وإلى مزيد من الدقائق لاستعادة مستواه، ولكنه سقط مصابًا في مباراته الثالثة على التوالي كأساسي، لذا يبدو أنه يعاني من هشاشة عضلية تمنعه من استعادة مستواه.


وفي الشوط الثاني ارتكب تيبو كورتوا خطأ كبيرًا أتى منه الهدف الثاني لـ ديبورتيفو ألافيس، وهو ما حطم معنويات فريقه ليقوم بردة فعل قوية.


.