الخليفي في روسيا لإغراء رونالدو بالانتقال إلى باريس

ناصر الخليفي يأمل في اقناع رونالدو بالرحيل عن الملكي والانضمام إلى فريق العاصمة الفرنسية

0
%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%81%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7%20%D9%84%D8%A5%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3

قرر ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، السفر إلى مدينة سوتشي بروسيا لمشاهدة مباراة البرتغال وإسبانيا من ملعب «فيشت الأولمبي»، ويأمل أن يتمكن من اقناع وإغراء النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد ومنتخب البرتغال، بالانضمام إلى صفوف الفريق الباريسي الموسم المقبل.

أكدت بعض التقارير أن الخليفي يتواجد حالياً في روسيا لإقناع رونالدو بالانتقال إلى صفوف باريس سان جيرمان، وذلك بعدما قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» عدم معاقبة الإدارة الباريسية إثر مخالفتها لقواعد اللعب المالي النظيف، وأنها تستطيع ابرام العديد من الصفقات في الوقت.

وعلى الرغم من رغبة الخليفي في التوقيع مع رونالدو، إلا إنه يدرك جيداً أن تلك الصفقة ليست سهلة الابرام، وذلك لارتفاع القيمة التي قد تطلبها إدارة النادي الملكي من أجل رحيل اللاعب، بالإضافة إلى الشرط الجزائي الخاص به والذي يقدر بمليار و170 مليون، فضلاً عن احتمالية اشتراط انتقال البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان ومنتخب البرازيل، إلى ريال مدريد مقابل انتقال رونالدو إلى الفريق الباريسي.

يُذكر أن رونالدو كان قد أطلق العديد من التصريحات القوية بعد انتهاء مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا التي أقيمت في الـ 26 من الشهر الماضي والذي قال فيها: «كان من الجيد اللعب في ريال مدريد، وفي الأيام القادمة سأمنح قراري إلى الجمهور» في إشارة إلى وجود حالة من السخط لدى اللاعب على فلورنتيو بيريز، رئيس النادي، بسبب عدم وفائه بوعوده له، والتي كانت تضمن له زيادة راتبه.

وعلى ما يبدوا أن رحيل اللاعب عن ريال مدريد قد اقترب، وبصفة خاصة بعد اعلان الفرنسي أنطوان جريزمان، لاعب أتلتيكو مدريد ومنتخب فرنسا، التجديد مع الفريق براتب سنوي يقدر بـ 27 مليون دولار، بينما يتقاضى البرتغالي 24.5 مليون دولار، وهو ما يجعله في المركز الرابع في ترتيب اللاعبين الأعلى أجراً عالمياً، وهذا ما يرفضه اللاعب تماماً كونه من اللاعبين الأفضل في العالم والحائز على جائزة الكرة الذهبية خمس مرات في تاريخه.

.