الحالة البدنية لـ هازارد تثير الشكوك.. أتالانتا هدف نجم ريال مدريد

منذ تعافي البلجيكي إدين هازارد من إصابته الأخيرة لم يستطع استكمال أي مباراة مع فريق ريال مدريد بسبب حالته البدنية التي لم تتعاف بالشكل الكامل.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AF%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D9%80%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D8%AA%D8%AB%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%83%D9%88%D9%83..%20%D8%A3%D8%AA%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%A7%20%D9%87%D8%AF%D9%81%20%D9%86%D8%AC%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

نهض فريق ريال مدريد من كابوسي الإقصاء من بطولتي كأس السوبر الإسباني أمام أتلتيك بيلباو وكأس ملك إسبانيا أمام ألكويانو وعاد مرة أخرى لسكة الانتصارات في الدوري الإسباني على حساب ديبورتيفو ألافيس بنتيجة 4-1.

ولمعت بعض الأسماء في مباراة ألافيس وريال مدريد، كالألماني توني كروس، الذي مرر كرتين حاسمتين، الكرواتي لوكا مودريتش، صاحب تمريرة حاسمة واحدة، الفرنسي كريم بنزيما، الذي سجل ثنائية، والبلجيكي إدين هازارد، الذي مرر كرة بكعب قدمه جاء منها الهدف الثاني لـ ريال مدريد والأول لـ بنزيما وسجل هدفًا.

وقدم هازارد أمام ألافيس مباراته الأفضل هذا الموسم بعد بداية موسم سيئة للغاية.

وعانى إدين هازارد الموسم الماضي من إصابات متكررة وغاب عن مباريات كثيرة، وسجل آنذاك هدفًا واحدًا في مرمى غرناطة، واختتم الموسم بأداء ونتيجة سيئة أمام مانشستر سيتي الإنجليزي في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا (انتهى اللقاء بهزيمة ريال مدريد بهدفين لهدف).

واستهل هازارد الموسم الحالي بنفس الطريقة الذي اختتم بها الموسم الماضي، وعانى من عدة مشكلات عضلية، فضلًا عن إصابته بـ فيروس كورونا.

وقبل مباراة ألافيس التي أُقيمت السبت الماضي، أحرز إدين هازارد هدفين فقط، واحدًا في مرمى هويسكا والآخر في مرمى إنتر ميلان الإيطالي بدور مجموعات دوري أبطال أوروبا، وهي أرقام سلبية للغاية بالنسبة للاعب كلف ريال مدريد 100 مليون يورو، فضلًا عما يقرب من 40 مليون يورو كمتغيرات.

وأعطى هازارد أملًا لجمهور ريال مدريد بأنه قد يستعيد نسخته المميزة التي ظهرت لسنوات رفقة فريق تشيلسي الإنجليزي، ولكن حالته البدنية لا زالت تثير الشكوك.

وبالرغم من الأداء الجيد لـ هازارد في مباراة ألافيس، قرر ديفيد بيتوني سحبه من ملعب المباراة بعد مرور نحو ساعة لمنحه فرصة لالتقاط أنفاسه.

وتحدث بيتوني عن تبديل هازارد في المؤتمر الصحفي المنعقد بعد اللقاء فقال: «شيئًا فشيئًا سيستعيد نسخته الأفضل، هازارد لديه الموهبة ونحن نحتاجه، لقد عانى من إصابات ويحتاج إلى الثقة لتقديم المزيد، أعلم أنه لا مكان للصبر في كرة القدم، ولكننا سنثق فيه، هازارد بخير، ورأينا القليل من النسخة الأفضل لـ هازارد».

وبالرغم من تصريحات بيتوني، فقد بدت بعض علامات الإرهاق على هازارد وهو يغادر الملعب، فمنذ إصابته الأخيرة لم يستطع استكمال مباراة.

ولعب هازارد 13 دقيقة أمام إلتشي، و16 دقيقة في مباراة سيلتا فيجو، و75 دقيقة أمام أوساسونا، و67 دقيقة أمام أتلتيك بيلباو في لقاء كأس السوبر، و22 دقيقة في مباراة ألكويانو و63 دقيقة في مباراة ديبورتيفو ألافيس.

والهدف الرئيسي لـ هازارد هو الوصول إلى مباراة أتالانتا الإيطالي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا التي ستُقام في الرابع والعشرين من فبراير المقبل وهو في أحسن أحواله.

وتنتظر ريال مدريد 5 مباريات في الدوري الإسباني قبل مواجهة أتالانتا في دوري أبطال أوروبا، سيبذل خلالها هازارد قصارى جهده. 


.