Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
00:00
تأجيل
تولوز
مونبلييه
16:30
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:30
انتهت
ماينتس 05
لايبزج
18:30
باير ليفركوزن
فولفسبورج
11:30
انتهت
شالكه
أوجسبورج
00:00
تأجيل
بوردو
ليل
00:00
تأجيل
أولمبيك ليون
ستاد بريست 29
18:30
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
16:00
انتهت
كولن
فورتونا دوسلدورف
00:00
تأجيل
ميلان
كالياري
18:30
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
00:00
تأجيل
ميتز
أنجيه
00:00
تأجيل
أتالانتا
إنتر ميلان
00:00
تأجيل
نانت
ستراسبورج
00:00
تأجيل
بولونيا
تورينو
00:00
تأجيل
نيم أولمبيك
باريس سان جيرمان
00:00
تأجيل
ريمس
أولمبيك مرسيليا
00:00
تأجيل
بريشيا
سامبدوريا
00:00
تأجيل
ستاد رين
موناكو
00:00
تأجيل
يوفنتوس
روما
00:00
تأجيل
سانت إيتيان
ديجون
00:00
تأجيل
ليتشي
بارما
00:00
تأجيل
نابولي
لاتسيو
00:00
تأجيل
أميان
نيس
00:00
تأجيل
جنوى
هيلاس فيرونا
16:30
انتهت
بايرن ميونيخ
إينتراخت فرانكفورت
13:30
انتهت
فولفسبورج
بوروسيا دورتموند
00:00
تأجيل
سبال
فيورنتينا
13:30
انتهت
بوروسيا مونشنجلاتباخ
باير ليفركوزن
00:00
تأجيل
ساسولو
أودينيزي
00:00
تأجيل
ديبورتيفو ألافيس
برشلونة
13:30
انتهت
فرايبورج
فيردر بريمن
13:30
انتهت
بادربورن
هوفنهايم
00:00
تأجيل
إشبيلية
فالنسيا
15:00
تأجيل
مصر للمقاصة
المقاولون العرب
00:00
تأجيل
ريال بلد الوليد
ريال بيتيس
15:00
تأجيل
الزمالك
طنطا
22:00
تأجيل
غرناطة
أتليتك بلباو
00:00
تأجيل
إسبانيول
سيلتا فيجو
15:00
تأجيل
الجونة
أسـوان
15:00
تأجيل
حرس الحدود
طلائع الجيش
00:00
تأجيل
أتليتكو مدريد
ريال سوسيداد
15:00
تأجيل
نادي مصر
الأهلي
00:00
تأجيل
ليجانيس
ريال مدريد
15:00
تأجيل
الإسماعيلي
بيراميدز
00:00
تأجيل
أوساسونا
مايوركا
00:00
تأجيل
ليفانتي
خيتافي
15:00
تأجيل
الاتحاد السكندري
إنبـي
15:00
تأجيل
وادي دجلة
سموحة
00:00
تأجيل
فياريال
إيبار
17:15
تأجيل
بنفيكا
بورتو
15:00
تأجيل
المصري
الإنتاج الحربي
الجولة التحضيرية.. خط دفاع برشلونة الأول للحد من أزمته الاقتصادية

الجولة التحضيرية.. خط دفاع برشلونة الأول للحد من أزمته الاقتصادية

سيعمل نادي برشلونة الإسباني في الوقت الحالي على دراسة قرار استئناف الجولة التحضيرية الصيفية للحد من أزمته الاقتصادية الناتجة عن فيروس كورونا.

محمد سعد
سانتي خيمينيز - ترجمة: محمد سعد
تم النشر

اتخذ نادي برشلونة الإسباني قرارًا حاسمًا في بداية الموسم الجاري يؤكد بأن الفريق الأول لن يقوم بجولته المعتادة في آسيا وأمريكا الصيف المقبل، هذا بالرغم من الأرباح الذي يجنيها النادي من هذه الجولات الترويجية.

ولكن يبدو أن موقف النادي تغير في الآونة الأخيرة، لا سيما بعد تفشي جائحة فيروس كورونا وتأثيرها الاقتصادي على حسابات النادي، مما جعل خيار جولة الصيف يعود إلى مائدة الحوار من جديد.

وفي بداية الموسم اتخذ برشلونة قرار عدم القيام بالجولة الترويجية لعدة أسباب، هي: مشاركة معظم لاعبي الفريق في كوبا أمريكا، كأس الأمم الأوروبية والألعاب الأولمبية، هذا بالإضافة إلى تجربة الفريق الصيف الماضي التي كانت كارثية على المستوى الرياضي.

ففي بداية الموسم رسميًا قدم اللاعبون أداءً كارثيًا وسُمعت أصواتًا من داخل غرفة الملابس تنتقد النادي بسبب الرحلات الكثيرة والطويلة، مما جعل الإدارة تستجيب لهذا الأمر وتقرر إلغاء جولة الصيف المقبل.


وفي الصيف الماضي خاض برشلونة مباريات في اليابان، ومن هناك إلى الولايات المتحدة الأمريكية، مما تسبب في إرهاق اللاعبين ومنعهم من خوض تدريبات جادة في مرحلة حاسمة قبل انطلاق الموسم.

وكانت تلك المرة الأولى التي يخوض فيها الفريق الفترة التحضيرية في قارتين مختلفتين، وحتى الصيف الماضي كان الفريق معتادًا على خوض تلك الفترة في قارة واحدة، إما في آسيا أو أمريكا، وكان يجني كذلك أرباحًا كبيرة.

كلاسيكو نيمار الأخير مع برشلونة

ودون الذهاب بعيدًا، ففي صيف عام 2017 خاض برشلونة أول كلاسيكو له أمام ريال مدريد خارج الأراضي الإسبانية، وأقيمت تلك المباراة في ميامي، وجنى النادي الكتالوني من تلك المباراة 5.7 مليون يورو، في جولة ساعدت النادي على تحقيق أرباح قُدرت آنذاك بـ 12 مليون يورو.

اقرأ أيضًا: بيكيه يدعو للتفريق بين منافسة ريال مدريد والتكاتف ضد فيروس كورونا

وكانت تلك المباراة آخر كلاسيكو شارك فيه البرازيلي نيمار دا سيلفا قبل الرحيل إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في صيف العام نفسه.

ويُحقق برشلونة ربحًا يُقدر بـ 6 ملايين يورو نظير المشاركة في بطولة كأس الأبطال الدولية، هذا دون إقامة مباراة ضد ريال مدريد، وهو ما قد يحدث هذا الصيف.

مباراة مرتقبة بين برشلونة وريال مدريد في الصيف

وحسبما أشارت صحيفة «واشنطن بوست»، فإن القائمين على بطولة كأس الأبطال الدولية تواصلوا مع ريال مدريد وبرشلونة لإقامة مباراة بين الفريقين الصيف المقبل في حفل افتتاح ملعب «أليجانت ستاديوم» المُشيد في ولاية نيفادا بتكلفة بلغت مليارا و750 مليون دولار.

وأمام الحالة الاقتصادية السيئة الذي يعاني منها النادي، وفي حالة تأجيل اليورو وكوبا أمريكا وأولمبياد طوكيو بشكلٍ نهائي، فإن النادي سيفتح الباب أمام إمكانية خوض جولة تحضيرية لإنقاذ، ولو جزء بسيط، حسابات النادي التي تهاوت في الآونة الأخيرة.

اخبار ذات صلة