الثانية عشرة.. مارسيلو: ريال مدريد يثبت أن النهائيات تُكسب ولا تُلعب

أجرى البرازيلي مارسيلو مقابلة مع قناة نادي ريال مدريد للحديث عن تفاصيل فوز النادي الملكي باللقب الثاني عشر له في دوري أبطال أوروبا على حساب يوفنتوس الإيطالي.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%B9%D8%B4%D8%B1%D8%A9..%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%88%3A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%AB%D8%A8%D8%AA%20%D8%A3%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%AA%D9%8F%D9%83%D8%B3%D8%A8%20%D9%88%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D9%8F%D9%84%D8%B9%D8%A8

في الثالث من يونيو 2017، وقبل 3 سنوات من اليوم، كان مشجعو نادي ريال مدريد على موعد مع التاريخ، حيث كان ذلك اليوم شاهدًا على تتويج النادي الملكي بقلب بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية عشرة في تاريخه، بعد التغلب على نادي يوفنتوس الإيطالي بنتيجة 4-1 في المباراة النهائية.

وأجرى البرازيلي مارسيلو الظهير الأيسر لنادي ريال مدريد مقابلة مع القناة الرسمية للنادي الملكي، تحدث خلالها عن ذكرياته في ذلك اليوم، الذي حقق فيه إلى جانب رفاقه اللقب الثاني على التوالي في دوري أبطال أوروبا.

ويبدو أن مارسيلو يتذكر كافة تفاصيل ذلك اليوم التاريخي، حيث كشف الظهير البرازيلي عن الشكوك التي أحاطت بالفريق في الفترة التي سبقت المباراة النهائية.

وقال مارسيلو عن التتويج باللقب الثاني عشر في دوري أبطال أوروبا: «لدي العديد من الذكريات الجيدة، لقد كنا قلقين لأننا كنا ندافع عن لقبنا، وكانت العديد من الشكوك تأتي من الخارج كنا نعرف أننا قادرون على الفوز وصناعة التاريخ، لقد عانينا لكننا لعبنا جيدًا، وكنا سعداء للغاية».

وأضاف عن التتويج بدوري الأبطال بصورة متتالية: «الأمر الهام هو أنه حين نفوز بلقب فإننا لا نفكر بالتوقف، كنا نفكر في الفوز بالمزيد، ريال مدريد علمني القتال حتى النهاية، وأن المباريات النهائية يجب الفوز بها، وحين نفوز بكل شيء فإننا نفكر في أننا نريد تكرار الأمر».

وتحدث مارسيلو عن عودة مباريات الدوري الإسباني، حيث يرى بأن المباريات الـ 11 المتبقية في الليجا بمثابة مباريات نهائية، حيث قال: «نحن نتحسن، لقد مررنا بفترة صعبة للغاية بدون تدريبات وبدون لعب مباريات وبدون التواصل مع أي أشخاص آخرين، لقد قررنا أن تكون المباريات المتبقية بمثابة نهائيات، وأن علينا أن نقدم كل ما يلزم من أجل تحقيق الفوز، نريد الفوز وسنحاول الفوز بكل المباريات».

اقرأ أيضًا: الخوف يسيطر على لاعبي ريال مديد البرازيليين

وبالعودة إلى دوري أبطال أوروبا 2017، كشف مارسيلو عن شعوره خلال مواجهة نادي بايرن ميونيخ الألماني: «أتذكر، أنا دائمًا أشاهد المباريات التي ألعبها لأري كيف يمكنني التطور، وقلت دائمًا أنني أفضل تقديم تمريرة حاسمة ورؤية زملائي سعداء، أكثر من التسجيل بنفسي».

وقال البرازيلي عن هدف ماركو أسينسيو في نهائي الثانية عشرة: «يجب أن تكون متيقظًا دائمًا خلال المباراة، لقدم كانت ضربة حرة نفذها كريستيانو رونالدو، وكنت أدعو أن يسجل، وعندما فتحت عيني رأيت أن الكرة كانت في الهواء، مررتها نحو ماركو وسجل، لقد كانت فرحة مذهلة».

وتطرق مارسيلو للحديث عن يوفنتوس، الذي لم يستقبل قبل المباراة النهائية في تلك النسخة من دوري أبطال أوروبا سوى 3 أهداف: «ذهبنا إلى المباراة ونحن نعلم أننا سنواجه دفاعًا قويًا للغاية، كنا نعرف دائمًا ما يجب القيام به، وكنا متحدين دائمًا، وكنا نعلم أنه يمكننا اللعب وأن نكون أقوى، لا يمكن أبدًا الاعتقاد أن الهدف يأتي بسهولة، ومن يتمكن من تحمل الضغط في النهائيات يبرز أكثر، ولدينا شعف مذهل للحصول على الألقاب، المباريات النهائية تُكسب لا تُلعب».

اقرأ أيضًا: براندن رودجرز يروي تفاصيل تجربته مع فيروس كورونا: كأنك تصعد جبل كليمنجارو

وعن الشوط الثاني المثالي أمام يوفنتوس، قال مارسيلو: «في البداية كنا جيدين جدًا، النهائي لم يكن سهلًا أبدًا، وتعادلنا في الشوط الأول، لكننا رأينا العديد من المساحات، وأخبرنا المدرب أن نتحلى بالصبر، كنا نعرف كيف نتحمل الألم، الأمر لم يكن سهلًا، كان يبدو كذلك، لكنه كان صعبًا للغاية، وكنا صبورين جدًا».

وعن مراوغاته قال البرازيلي: «أفكر كثيرًا في الارتجال، رأيت الكثير من الأشخاص باللون الأحمر وكنت أمرر الكرة، دائمًا أقوم بما يطلبه عقلي، وإذا امتلكت الكرة كنت أدافع عنها».

واختتم مارسيلو حديثه عن تتويج ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا قائلًا: «ريال مدريد يتألق في النهائيات، إذا منح زميلك كل شيء فإنك تقوم بذلك أيضًا، الحافز يجعلك تشعر بالارتياح، أنت تنمو خلال المباراة، ويجب الفوز بالنهائيات على أي حال».

.