Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
التصرف القبيح الأخير من برشلونة تجاه فالفيردي

التصرف القبيح الأخير من برشلونة تجاه فالفيردي

احتوى مضمون البيان، الذي نشره برشلونة عبر صفحته الرسمية لتوديع المدرب إرنستو فالفيردي، على تذكيره بهزائم الماضي القاسية أمام روما وليفربول وفالينسيا وأتلتيكو مدريد.

حسام نور
حسام نور
تم النشر

أطاحت إدارة نادي برشلونة الإسباني بعد اجتماعها بالأمس الاثنين داخل مكاتب كامب نو بالمدرب الإسباني إرنستو فالفيردي من منصبه كمدير فني للفريق الأول وعينت المدرب كيكي سيتين بدلا منه.

ونشر النادي بيانا عبر موقعه الرسمي على الإنترنت للإخبار بقرار إدارة النادي بإقالة فالفيردي من منصبه، وبالرغم من أن البيان في افتتاحيته حمل الشكر والامتنان للمدرب السابق وذكر الألقاب التي حققها منذ توليه مسؤولية الفريق الأول في صيف 2017: «يعبر النادي بشكلٍ علني عن امتنانه لإرنستو فالفيردي نظير احترافيته والتزامه والمعاملة الإيجابية المستمرة الذي أظهرها دائما تجاه عائلة برشلونة، ونتمنى له التوفيق والنجاح في المستقبل»، إلا أن البيان كان باردا في مضمونة.

فقد تفاجئ البعض بسبب المعلومات التي ذكرها النادي في بيانه عبر صفحته الرسمية ووصفه البعض بأنه «بيان بارد» يخلو من اللباقة في توديع المدرب، حيث أُسرد في البيان ثلاثة أسطر مخصصة فقط للحديث عن المرحلة النهائية من الموسم الماضي والتي شهدت العديد من خيبات الآمل أبرزها: الإقصاء من بطولة دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول من الدور نصف النهائي بعد الفوز ذهابا بنتيجة جيدة 3-0 في كامب نو وذكرت أيضا بالهزيمة في نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا أمام فالنسيا بنتيجة 2-1 التي أقيمت في مدينة إشبيلية: «في المرحلة النهائية بالموسم تعرض الفريق لنكبتين: الإقصاء أمام ليفربول في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا والهزيمة في نهائي كأس الملك أمام فالنسيا الذي أقيم في إشبيلية».

واحتوى مضمون البيان أيضا تذكير فالفيردي بالهزيمة أمام روما في الدور بع النهائي من بطولة الشامبيونز في عامه الأول بالإضافة إلى إقصائه أمام أتلتيكو مدريد من بطولة كأس السوبر الإسباني التي أقيمت بشكلها الجديد في المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضا: 5 تحديات تنتظر كيكي سيتين في مهمته الصعبة مع برشلونة

وتم اعتبار ذلك من قبل الكثيرين بأنها آخر لفتة سيئة من قبل النادي في تعامله مع فالفيردي بعدما أرسل مبعوثيه برئاسة إريك أبيدال (السكرتير التنفيذي) وأوسكار جارو (المدير العام) منذ أيام عقب هزيمة كأس السوبر الإسباني مباشرة إلى الدوحة للتفاوض مع تشافي هيرنانديز، المدير الفني الحالي للسد القطري، دون الحديث مع فالفيردي، الذي جلب للنادي بطولتي الدوري الإسباني على التوالي والمتصدر حاليا بالتساوي في النقاط مع ريال مدريد وجلب أيضا بطولة كأس ملك إسبانيا وبطولة كأس السوبر الإسباني منذ انضمامه، ويرون أنه كان يستحق توديع أفضل من ذلك.

اخبار ذات صلة