البرازيلي أندرسون يتحدث عن فترته الصعبة مع برشلونة بسبب رونالدو

انضم البرازيلي أندرسون إلى العملاق الكتالوني في العام 1997 بديلًا لمواطنه رونالدو الذي ترك الفريق حينها لينضم إلى إنتر ميلان الإيطالي

0
%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%84%D9%8A%20%D8%A3%D9%86%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB%20%D8%B9%D9%86%20%D9%81%D8%AA%D8%B1%D8%AA%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%B9%D8%A8%D8%A9%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88

قال البرازيلي سوني أندرسون، مهاجم برشلونة الإسباني السابق: إن الأرجنتيني الدوليليونيل ميسي أيقونة «البارسا» هو اللاعب الوحيد في العالم الذي يستطيع الفوز في مباراة بنفسه.

وأضاف أندرسون في تصريحات أدلى بها لموقع «جول» العالمي، أنه سيكون من الصعب إيجاد بديل لميسي، بدرجة أكبر حتى من إيجاد بديل لغريمه التقليدي البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو.

وانضم أندرسون إلى العملاق الكتالوني في العام 1997، بديلًا لمواطنه رونالدو الذي ترك الفريق حينها لينضم إلى إنتر ميلان الإيطالي.

وتحدث أندرسون عن بداية تجربته في «الكامب نو»، قائلا: «كان الأمر معقدا في ذاك الوقت. فبالنسبة لي، كان الوقت صعبا جدا، لأنني حينما جئت، كانت تكاليف صفقتي أغلى من رونالدو، وتوقعت الجماهير مني أداء مشابها له».

وأضاف أندرسون: «رونالدو كان لاعبا مميزا، والجماهير لم تكن تعرف كثيرا عني لأنني كنت ألعب في فرنسا».

وتطرق أندرسون إلى الحديث عن نجم هجوم «التانجو»، بقوله: «بعد رحيل ميسي، اللاعب الذي سيحل محله في برشلونة سيمر بوقت أكثر صعوبة مني حينما انضممت إلى الفريق».

وأضاف: «كنت أقول بالفعل آنذاك: إنني لم أجيء كي أحل محل رونالدو لأنه كان هناك مشروع جديد ومختلف جدا، لكن لم تسر الأمور على النحو المتوقع، ولم يكن الأسلوب الذي يلعب به لويس فان جال المدير الفني للبارسا حينها يطلب من المهاجم تسجيل أهداف كثيرة».



ثم عاود أندرسون الحديث عن ميسي الحاصل على جائزة الكرة الذهبية 5 مرات قائلا: «ميسي يستطيع بنسبة 100% الفوز في أي مباراة بمفرده، وفي أي لحظة يريده، ولعل هذا هو سبب اعتناء إرنيستو فالفيردي به».

وأوضح: «فالفيردي يريد من ميسي أن يكون في أفضل حالاته. وبرشلونة سيعاني الكثير في أوقات غيابه، ولذا فهم يعتنون به».

وأتم أندرسون: «لكن كقاعدة فالفيردي يتعين عليه أن يخرج أفضل ما في داخل ميسي لأنه اللاعب الوحيد في العالم القادر على تحديد نتيجة المباراة بمفرده».

وغاب ميسي عن كتيبة فالفيردي في عدة مباريات هذا الموسم، أهمها في لقاء ريال مدريد في نصف نهائي كأس ملك إسبانيا أمام ريال مدريد أوائل الشهر الجاري، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

.