الانتخابات الرئاسية في ريال مدريد لها الكلمة الأخيرة في حسم الصفقات

هذا الصيف تجري انتخابات لرئاسة نادي ريال مدريد، وإذا ظهر شخص آخر غير فلورنتينو بيريز، فستؤثر المواعيد النهائية على التعاقدات مع لاعبين مثل مبابي أو هالاند أو كامافينجا.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D9%87%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AD%D8%B3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D9%82%D8%A7%D8%AA

هناك عامل آخر يضيف عدم اليقين إلى الصيف المقبل بالنسبة لنادي ريال مدريد وراء الضغوط الاقتصادية، حيث يوجد انتخابات رئاسية وسيؤثر تقويمها حتمًا على خطة التجديد المخطط لها للفريق، الذي يتوقع أن تحدث فيه تعاقدات كبيرة، مثل المهاجم الفرنسي كيليان مبابي أو المهاجم النرويجي إيرلينج هالاند أو لاعب خط الوسط الفرنسي إدواردو كامافينجا.

لم يتمكن شركاء الكيان (أكثر من 90 ألف شريك) من ممارسة حقهم في التصويت منذ عام 2006، وهي الانتخابات التي تم اختيار فيها رامون كالديرون بعد فوزه بعدد 8344 صوتًا أمام خوان بلاثيوس، وكانت هذه آخر مرة يتم فيها التصويت على رئيس في الكيان الأبيض،

وبعد استقالة رامون كالديرون من منصبه كرئيس لنادي ريال مدريد، لم يترشح أحد غير فلورنتينو بيريز في انتخابات عام 2009، ولا في انتخابات 2013 ولا 2017...

هذا الصيف ستفتح عملية الانتخابات الرئاسية مرة أخرى دون أن يظهر أي مرشح آخر نيته الراسخة في الترشح، ولكن إذا ظهر شخص ما بالإضافة إلى فلورنتينو بيريز وكانت هناك انتخابات، فإن شروط الانتخابات قد تدفع الكيان إلى الانتظار لإجراء التوقيعات بعد بطولة كأس الأمم الأوروبية «اليورو»، التي ستقام في الفترة من 11 يونيو إلى 11 يوليو.

وسيكون ذلك بمثابة سلاح ذو حدين، لأن هذا سيجعل الصفقات أكثر تكلفة أو أرخص، اعتمادًا على طريقة أداء هؤلاء اللاعبين في بطولة اليورو، بالإضافة إلى سعر كل من النجوم المقصودة، مثل مبابي أو هالاند أو كامافينجا أو حتى بول بوجبا.


استثمارات مهمة

من المعتاد في ريال مدريد ألا يقوم مجلس الإدارة المنتهية ولايته بأي استثمار باهظ يعرض مستقبل الكيان للخطر قبل تركه لمهامه، وفي هذه المناسبة، يساهم النادي بالفعل بدفع قرض بقيمة 570 مليون يورو لإصلاح وتجديد ملعب سانتياجو برنابيو.

التوقيع مع مبابي، على سبيل المثال ، سيشمل استثمارًا يبلغ حوالي 580 مليون يورو في ست سنوات إذا وقع لتلك الفترة (150 مليون يورو قيمة الانتقال من باريس سان جيرمان بالإضافة إلى 430 من الراتب في حالة حصول النجم الفرنسي على إجمالي 72 مليون يورو سنويًا وهي القيمة التي ينوي تلقيها) .

من جانبه، فإن توقيع هالاند سيعني استثمارًا في ست سنوات (إذا وقع المهاجم النرويجي لتلك الفترة) بقيمة 270 مليون يورو: حوالي 150 مليون يورو قيمة الصفقة من بوروسيا دورتموند بالإضافة إلى 120 مليون يورو راتب (20 مليون يورو إجماليًا سنويًا خلال تلك السنوات الست)، وهذه نفقات كبيرة، من حيث المبدأ، سيتعين على الرئيس المنتخب الجديد أن يتحملها.

.