الإعلان عن عقوبة بلد الوليد بسبب ملعبه نهاية الموسم

ملعب «خوسيه ثوريا» الخاص ببلد الوليد ظهر بشكل سيئ للغاية أثناء مواجهة برشلونة بالدوري

0
%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8%D8%A9%20%D8%A8%D9%84%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8%D9%87%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85

يبدو أن نادي بلد الوليد سيتعرض لعقوبة، بسبب حالة عشب ملعبه «خوسيه ثوريا» أثناء مواجهة برشلونة التي فاز بها الفريق الكتالوني بهدف نظيف في ثاني جولات الدوري الإسباني لكرة القدم.

ولكن سيتم الإعلان عن العقوبة نهاية الموسم الجاري عقب الانتهاء من تحليل أوجه الانتهاكات للوائح البث التلفزيوني، المعنية بالتصرف في مثل هذه المواقف.

وقال المدير العام للنادي، خورخي سانتياجو «ما زال هناك تحقيق مفتوح لمعرفة ماذا حدث بالضبط ولماذا لم يكن العشب في أفضل حالاته لهذه المباراة»، مضيفًا أن ممثلين من رابطة كرة القدم للمحترفين تفقدت حالة الملعب أول أمس الإثنين.

وأبرز سانتياجو «بالتأكيد، لم تكن حالة العشب موافية للشروط المطلوبة خلال مباراة البارسا، لكن عليهم تقييم مسؤولية النادي عن هذا الأمر، لأن أمن اللاعبين بالنسبة إلينا مسألة تأتي في المقام الأول، لذلك لم يكن أحد يرغب في حدوث أي مشكلات».

وأوضح أن اهتمام النادي منصب الآن على إصلاح العشب في أفضل وقت ممكن، كي يصبح في حالة مثالية لمباراة ديبورتيفو ألافيس المقررة في 16 سبتمبر القادم.

.