الأرقام تؤكد.. طفرة فنية هائلة لنادي ألميريا

ظهرت الطفرة الملحوظة في أداء نادي ألميريا الذي يلعب في الدوري الإسباني الدرجة الثانية، بعدما اشتراه المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه في المملكة العربية السعودية.

0
%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85%20%D8%AA%D8%A4%D9%83%D8%AF..%20%D8%B7%D9%81%D8%B1%D8%A9%20%D9%81%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%A9%20%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%20%D8%A3%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%A7

يشهد نادي ألميريا الذي يلعب في الدوري الإسباني الدرجة الثانية، طفرة هائلة خلال الموسم الجاري، مقارنةً بالمواسم الماضية في نفس الفترة.

فبعد مرور 8 جولات من بطولة الدوري الإسباني الدرجة الثانية، حقق ألميريا نتائج جيدة ومبشرة للغاية، وفقًا للنتائج التي حققها في نفس عدد المباريات في المواسم الماضية.

ويعد فريق ألميريا مرشحًا قويًا للتأهل لبطولة الدوري الإسباني الممتاز للموسم المقبل، ويحتل حاليًا المركز الثاني في الدوري بـ 17 نقطة من 8 مباريات، بفارق نقطتين فقط عن نظيره قادش.

وفي 8 مباريات، فاز فريق ألميريا في 5 مناسبات وتعادل مرتين بينما خسر في مباراة وحيدة فقط، وهو ما يعد إنجازًا كبيرًا للنادي العريق.

ففاز ألميريا على ألباسيتي، هويسكا، مالاجا، لاس بالماس، جيرونا، بينما تعادل مع راسينج سانتاندير ورايو فاييكانو، وخسر مباراة وحيدة فقط، والتي أقيمت اليوم الأحد، أمام قادش متصدر جدول البطولة.

يمكنك قراءة أيضًا:استنساخ «لا ماسيا».. آخر خطط تركي آل الشيخ في ألميريا

وفي 8 مباريات سجل ألميريا 14 هدفًا، وحافظ على نظافة شباكه في 4 مباريات من أصل 8، بينما تلقت شباكه 5 أهداف فقط.

وظهرت هذه الطفرة الملحوظة في أداء ألميريا، بعدما قام بشرائه المستشارتركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه في المملكة العربية السعودية.

ونفذ آل الشيخ خطة ناجحة حتى الآن وتؤتي بثمارها، وتعاقد مع العناصر التي يحتاجها النادي في مختلف المراكز، بالإضافة إلى تعاقده مع مدير فني قوي بيدرو إيمانويل مدرب التعاون السعودي السابق.

ويستعرض لكم «آس آرابيا» الفارق بين أداء ألميريا في المواسم الخمسة الماضية، بالإضافة إلى الثورة التي قادت النادي الإسباني لهذا الأداء الملفت للأنظار.

تركي آل الشيخ وثورة التطوير

يخطط المستشار تركي آل الشيخ على المدى البعيد لنادي ألميريا، فبحسب مصادر مقربة من رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه بالسعودية، من المنتظر أن يخصص نادي ألميريا مبلغًا ضخمًا للاستثمار في بناء أكاديمية للمواهب الصغيرة، والتعاقد مع خبراء رياضيين لتسييرها، كما ستتضمن التجديدات مسكنًا كبيرًا للاعبين الصغار في العمر.

ويتواصل آل الشيخ مع عدد من المدربين وخبراء كرة القدم منذ استحواذه على النادي الإسباني لمناقشة عدة أفكار تتمحور حول صناعة فلسفة كروية تعطي الفريق شخصية واضحة تميزه، إضافة إلى بلورة رؤية إدارية للنادي تعطيه الاستدامة والقدرة على التحول إلى مشروع ناجح.

وعلى جانب الفريق الأول لكرة القدم بنادي ألميريا، نجح تركي آل الشيخ بالتعاقد مع 14 صفقة جديدة، ركزت على جلب مواهب شابة أبرزها اللاعب الإنجليزي أرفين أبيا والكرواتي كوريتش، وهو ما جعل متوسط أعمار اللاعبين 24,9 سنة، ليكون أصغر فريق في متوسط الأعمار بالدرجة الثانية للدوري الإسباني.

فأنفق آل الشيخ حتى الآن قرابة 50 مليون يورو منقسمة إلى 20 مليونًا لشراء النادي و7 ملايين لدفع الديون و20 مليون أخرى لتدعيم قائمة الفريق، كل هذا من أجل كسب ود الجماهير الإسبانية.

يمكنك قراءة أيضًا: تركي آل الشيخ في ألميريا.. نظرة بعيدة المدى

والآن أصبح الحماس واضحًا في مدرجات ملعب ألميريا أو أرجاء شوارع المدينة الأندلسية وشبكات التواصل الاجتماعي.

وكشف محمد العاصي، المدير التنفيذي لألميريا عن خطط مشروع تركي آل الشيخ والذي انقسم إلى 3 أمور، بداية من الجانب الرياضي وبعد ذلك الإنشاءات الخاصة بالنادي، وصولًا إلى العامل الاجتماعي، الجانب الذي يظهر نشاط الملياردير السعودي به، ليس فقط مع مشجعي ألميريا بل مع المدينة بأكملها.

وعلى الجانب الجماهيري قرر آل الشيخ تنظيم حفل موسيقي بالتعاون مع بلدية ألميريا، في يوم 27 سبتمبر المقبل تحت اسم «مهرجان روزام الموسيقي»، وسيقام هذا الحفل في حديقة «ألمادرابياس» المكان الذي يتسم بروعة ويمثل المدينة الإسبانية.

لمعرفة التفاصيل: من القلق للسعادة.. خطة تركى آل الشيخ لكسب ود جماهير ألميريا

نتائج ألميريا في أول 8 جولات بآخر 4 مواسم قبل قدوم تركي آل الشيخ



موسم 2018/2019

لم يقدم ألميريا أداءً جيدًا في أول 8 جولات بالموسم الماضي، ففاز فقط في 3 مباريات وتعادل في مناسبة وحيدة، وخسر 4 مباريات.

موسم 2017/2018

في الموسم الذي يسبقه لم يتغير الأمر كثيرًا، ففي 8 مباريات ببداية الموسم، فاز ألميريا أيضًا في 3 مباريات وتعادل مرتين وخسر ثلاثة.

موسم 2016/2017

كان ذلك الموسم كارثيًا بالنسبة لألميريا وجماهيرته، فكانت انطلاقة النادي العريق في أول 8 جولات غير مبشرة على الإطلاق، حيث تعادل 3 مباريات وخسر 5 ولم يتمكن من الفوز في أية مباراة بينهم.

موسم 2015/2016

الأمور أيضًا لم تكن جيدة ذلك الوسم، ففاز ألميريا في مباراتين فقط في أول 8 مباريات، وتعادل مثلهما، وخسر في 4.

الآمال تنعقد

بعد الثورة التي أحدثها مالك النادي الجديد، دبت الآمال في قلوب الجماهير العاشقة لألميريا، وأصبحت تحلم بالعودة إلى الأضواء مرة أخرى.

فمنذ موسم 2014/2015 لم يلعب ألميريا في الدوري الإسباني الممتاز، بعدما هبط ذلك الموسم، ولكن الآن يمتلك الفريق إدارة صلبة وخطة مستقبلية مبهرة، بالإضافة إلى عناصر شابة وممتازة قادرة على أن تعيد الفريق إلى الدرب الصحيح الذي كان يسير عليه في الماضي.

.