اشتعال حرب ريال مدريد وبرشلونة مع رابطة الليجا

غاب ممثلو ريال مدريد وبرشلونة عن اجتماع رابطة الليجا، بقيادة خافيير تيباس، لمناقشة حقوق البث التليفزيوني، وذلك لأول مرة منذ تواجد هذه اللجنة.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D8%B4%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%84%20%D8%AD%D8%B1%D8%A8%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%88%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7

غاب ممثلو ريال مدريد وبرشلونة عن اجتماع رابطة الليجا، بقيادة خافيير تيباس، لمناقشة حقوق البث التليفزيوني، وذلك لأول مرة منذ تواجد هذه اللجنة.

وجاء غياب الريال والبارسا عن هذا الاجتماع بسبب إدراج الليجا بندا في بنود الاجتماع يخص مشروع دوري السوبر الأوروبي.

ورأى مسؤولو برشلونة وريال مدريد عدم وجود أي جدوى من مناقشة هذا المشروع مع لجنة رابطة الليجا، بالإضافة إلى أن هذه اللجنة لا ترغب في الحديث عن منافسات لا صلة لها.

ووضعت رابطة الليجا بندًا في جدول أعمالها لهذا الاجتماع لمناقشة مدى تأثير مشروع دوري السوبر الأوروبي، على المدى القريب والبعيد تجاه البطولة المحلية الإسبانية.

وعندما رأى ريال مدريد وبرشلونة بنود الاجتماع، ووجدوا بند مناقشة بطولة دوري السوبر الأوروبي، أرسل الناديان بريدا إلكترونيا للرابطة مؤكدين على عدم الحضور مع لجنة ليس لها أي اختصاص للحديث عن هذا الأمر، بالإضافة للاعتراض على وجود هذه النقطة في جدول أعمال اليوم.

واشتكى النادي الملكي من الوثيقة التي أًرسلت لهم من الليجا، واعتبرها مجرد قصاصات صحفية من وسائل إعلام مدعومة من الرابطة.

وشهد الاجتماع حضور ميجيل أنخيل خيل مارين المدير التنفيذي لأتلتيكو مدريد ونائب رئيس الليجا، وأكد على عدم وجود أي معرفة بمشروع دوري السوبر الأوروبي، ولم يبلغه أي شخص بهذا الأمر.

فيفا يرفض «دوري السوبر الأوروبي»

ويحاول عدد من الأندية الأوروبية الكبرى، مثل ريال مدريد وبرشلونة، ويوفنتوس الإيطالي، وعدد آخر من الأندية، إقامة بطولة منفصلة عن مظلة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، تعرف إعلاميًا ببطولة «دوري السوبر الأوروبي».

وفي الأيام الماضية، أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بيانًا رسميًا بالمشاركة مع الاتحادات القارية الستة، مؤكدًا على رفضه أي محاولات لإقامة بطولة دوري السوبر الأوروبي.

وأكد الاتحاد في بيانه: «لن يُسمح لأي نادٍ أو لاعب مشارك في مثل هذه المسابقة بالمشاركة في أي مسابقة ينظمها فيفا أو اتحادهم القاري».

واختتم البيان: «وفقًا لقوانين فيفا والاتحادات القارية، يجب تنظيم جميع المسابقات أو الاعتراف بها من قبل الهيئة المعنية على مستوى كل منها، من قبل فيفا على المستوى العالمي، ومن قبل الاتحادات القارية على المستوى القاري».

.