استياء في ريال مدريد بسبب فترة الراحة قبل مباراة الكلاسيكو

لا يفهم ريال مدريد سبب عدم لعب برشلونة في نفس اليوم، من أجل تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الطرفين قبل مواجهة كلاسيكو الليجا على ملعب «الكامب نو».

0
%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%A1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D9%81%D8%AA%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88

ينتظر عشاق الساحرة المستديرة مباراة كلاسيكو الليجا بين برشلونة وريال مدريد، بعدما شهد موعدها العديد من التغييرات في ظل الأحداث المشتعلة في كتالونيا بسبب قرار السجناء السياسيين والتي أدت إلى تأجيل المباراة المحددة يوم 26 أكتوبر الماضي.

واقترحت لجنة المسابقات على الناديين يوم 18 ديسمبر لإقامة المباراة، الأمر الذي اعترضت عليه رابطة الليجا برئاسة خافيير تيباس، ولكن في النهاية قلبت الرابطة هذا القرار على مضضٍ.

وصل الأمر اليوم إلى اعلان الرابطة ميعاد انطلاق المباراة بالإضافة إلى تحديد موعد الجولة 17 و 18 من بطولة الدوري الإسباني والتي تقام على ملعب «الكامب نو»، وحددت الرابطة ميعاد المباراة في تمام الساعة 9 بتوقيت القاهرة والعاشرة بتوقيت مكة المكرمة.

وظهرت المشكلة في أن برشلونة سيلعب يوم السبت 14 في تمام الساعة الرابعة بتوقيت إسبانيا، بينما سيلعب ريال مدريد يوم الأحد في تمام الساعة 9 بتوقيت إسبانيا، وهذا يعني أن النادي الكتالوني سيحصل على راحة أكبر من النادي الملكي تصل إلى 29 ساعة، مما أدي إلى استياء داخل المرينجي واعتبروا الأفضل فيه تفضيل طرف عن الآخر بشكل واضح.

اقرأ أيضًا: رونالد كومان يحدد موعد اتخاذ قرار تدريب برشلونة



ويرتبط الريال بعلاقة سيئة مع رابطة الليجا، الأمر الذي ظهر بالأمس مثلما كشفنا عن خطاب شديد اللهجة من قبل إدارة مدريد تجاة الاتحاد الإسباني، ليعبر عن معارضة لفكرة إقامة مباراة فياريال وأتلتيكو مدريد في ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية، يوم 6 ديسمبر، مؤكدًا أن هذا القرار سيؤثر على نزاهة البطولة المحلية.

ويفهم مسؤولو المرينجي أن العلاقة السيئة ربما تكون السبب الرئيسي لقرار الليجا، مما اعتبروه أمرا غير مبرر، لا سيما أن الفريقين يلعبان في دوري أبطال أوروبا، خاصة أن برشلونة سيواجه انتر ميلان يوم الثلاثاء ومدريد سيلعب ضد كلوب بروج يوم الأربعاء، مما يجعل ظروف مباريات الدوري لا سيما الكلاسيكو تتزامن في هذا اليوم، بالإضافة إلى أن هذا الموقف يجعل الإدارة الملكية بأنه سينتهي بصراع في دوري السوبر الأوروبي الافتراضي والذي تنظمه رابطة الأندية الأوروبية والتي لديها علاقة طيبة مع الريال.

اقرأ أيضًا: خرق لتكافؤ الفرص.. برشلونة يحصل على راحة أكثر من الريال قبل الكلاسيكو

الموقف ليس جديدًا على ريال مدريد، وعاش نفس الموقف في الموسم الماضي خلال مباراتي نصف النهائي، ففي مباراة الذهاب حصل «الميرنجي» على فترة راحة أقل بـ 26 ساعة و15 دقيقة، وفي مباراة العودة ازداد الموقف ووصل إلى 28 ساعة ونصف أقل من البرسا، وحينها فاز النادي الكتالوني بثلاثية في ملعب «سانتياجو برنابيو» وتأهل إلى نهائي كأس ملك إسبانيا.

وبشكل عام كان اختلاف عدد الساعات يقدر بـ 55 ساعة، مما جعل سانتياجو سولاري، مدرب الريال السابق يشتكي من هذا الأمر، قائلاً: «جدول الدوري غريب، وأمر مدهش لنا، ولكن كيف لا نختاره نحن!، لا سيما أننا نلعب في ظروف مختلفة».

.