Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
استمرار فالفيردي خيار إجباري على إدارة برشلونة

استمرار فالفيردي خيار إجباري على إدارة برشلونة

خيارات أليجري وجياردو سيكون ضربة كبيرة لفلسفة برشلونة في السنوات الأخيرة، وبارتوميو غاضب من فالفيردي لكنه يفضل الصبر عليه، ولكن إذا تواصلت الأزمة فستتغير الأمور.

خوان خيمينيز,ترجمة أحمد الغنام
خوان خيمينيز وترجمة أحمد الغنام
تم النشر

لا يعيش نادي برشلونة فترة سعيدة، بالنظر إلى تراجع النتائج بشكل ملحوظ، على مستوى الدوري الإسباني، ودوري أبطال أوروبا على حد السواء، وأصبح مستقبل إرنستو فالفيردي في القيادة الفنية للنادي الكتالوني محل شك كبير.

ولم يتمكن برشلونة من الفوز في آخر مباراتين، حيث سقط بخسارة مفاجئة ومدوية أمام ليفانتي في الجولة 12 من الدوري الإسباني، واكتفى بتعادل سلبي أمام سلافيا براج التشيكي، في الجولة الرابعة من دور المجموعة في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وتؤمن إدارة برشلونة في الوقت الحالي أنه ليس هناك أي مدرب متاح في السوق يمكنه أن يكون أفضل من فالفيردي، مع الوضع في الاعتبار أن الهولندي رونالد كومان أحد الأهداف الأقرب، لكنه لن يكون متاحًا لتدريب النادي الكتالوني قبل صيف 2020، ولذلك لا تفكر إدارة برشلونة في إجراء تغيير على وضعية فالفيردي مع النادي.

اقرأ أيضًا: لماذا لا يمكن للطائرات العبور فوق منزل ليونيل ميسي؟

الوضع الحالي لا يعجب جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة، والذي كان مسؤولًا عن استمرار فالفيردي في تدريب الفريق خلال الموسم الماضي، بعدما ظن الكثيرون أن المدرب الإسباني عاش ليلته الأخيرة كمدرب للنادي الكتالوني بعد خسارة كأس ملك إسبانيا أمام فالنسيا، بعد أيام قليلة من خسارته المدوية في ملعب أنفيلد بأربعة أهداف دون رد في إياب نصف نهائي دوري الأبطال، لكن رئيس برشلونة يعي أن المدرب يمتلك علاقة جيدة مع اللاعبين، ولم يفكر في إقالته حاليًا، حيث أن الفريق لا يزال متصدرًا لترتيب الدوري الإسباني، ومجموعته النارية في دوري الأبطال.

إلا أن برشلونة وعلى الرغم من استمرار فالفيردي حتى اللحظة، يراقب سوق المدربين في حالة استمرت حالة تراجع النتائج، لكن وبالنظر إلى أننا في وسط الموسم، فالخيارات المتاحة قليلة للغاية، وأبرزها على الإطلاق، الإيطالي ماسيمليانو أليجري، والأرجنتيني مارسيلو جياردو، وكلاهما يعد خيارًا بعيدًا للغاية عن فلسفة النادي في السنوات الماضية.

ومنذ تولى فرانك ريكارد تدريب برشلونة في 2003، وجميع مدربي «البلوجرانا» سبق لهم اللعب في النادي، وهم: بيب جوارديولا وتيتو فيلانوفا ولويس إنريكي وفالفيردي نفسه، وبالطبع كان تاتا مارتينو استثناءً لهذه القاعدة، لكن فترته كانت مخيبة للآمال.

اقرأ أيضًا: نائب بارتوميو يحدد موقفه من الترشح لانتخابات برشلونة

وكان مستشارو بارتوميو الفنيون واضحين للغاية في الأشهر الأخيرة حين بدأ الحديث عن استبدال فالفيردي، حيث طالبوه بالنظر إلى مدرب سبق له اللعب في برشلونة، وبالطبع أليجري وجياردو لم يطابقا المواصفات.

وهناك مدرب يطابق تلك المواصفات، هو بيتو أبيلاردو، والذي لعب في برشلونة بين 1994 و2002، ويعرف فلسفة النادي الكتالوني جيدًا، وحقق نجاحًا نسبيًا في ناديه الأخير، ألافيس، لم يحظ به بقية اللاعبين السابقين الذي كانوا في صفوف «البلوجرانا» وتحولوا إلى مدربين، أمثال تييري هنري ولوران بلان، في الفرق التي دربوها مؤخرًا.

اخبار ذات صلة