إستراتيجية نيمار لتعاقد باريس سان جيرمان مع ميسي

سينتهي عقد الأرجنتيني ليونيل ميسي مع نادي برشلونة في الصيف المقبل، ومن ثم فإنه قادر على الدخول في مفاوضات مع نادي آخر بداية من يناير.

0
%20%D8%A5%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A9%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%AF%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D8%B9%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A

أشارت العديد من التقارير الصحفية مؤخرًا إلى أن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي يفكر في التعاقد مع الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني، خلال الشهور المقبلة.


ومن المقرر أن ينتهي عقد ليونيل ميسي مع برشلونة الصيف المقبل، ويبدو أنه لا يفكر في تجديده وسينهي مسيرته مع برشلونة في يونيو.


وارتبط اسم ليونيل ميسي بالعديد من الأندية الأوروبية طوال الشهور الماضية، ولكن باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي الإنجليزي هما الوجهتين الأقرب للاعب، خاصة وأنهما يمتلكان قوة اقتصادية كبيرة قادرة على دفع راتب نجم بحجمه.


وانتصر العملاق الباريسي الأربعاء الماضي على مانشستر يونايتد الإنجليزي بثلاثة أهداف لهدف في اللقاء الذي احتضنه ملعب أولد ترافورد في إطار منافسات الجولة الخامسة من بطولة دوري أبطال أوروبا.


وبعد انتهاء اللقاء أدلى نيمار دا سيلفا، جناح باريس سان جيرمان، بتصريح أكد فيه أنه ينوي اللعب بجانب ميسي من جديد الموسم المقبل.


ومن المقرر أن ينتهي عقد نيمار دا سيلفا مع بطل فرنسا في صيف عام 2022، لذا فإن الإدارة الباريسية مجبرة إما على تجديد تعاقده أو بيعه في الصيف المقبل.

ولم تصم إدارة باريس سان جيرمان آذانها عن كلمات نيمار، فتصريح اللاعب يُشير إما إلى رحيله إلى برشلونة للاجتماع مع ميسي أو إلى قدوم الأخير إلى باريس سان جيرمان.

ونقلًا عن موقع «L10Sport» الفرنسي، فإن نيمار وضع شرطًا أمام إدارة باريس سان جيرمان من أجل تجديد عقده، وهو التعاقد مع ميسي من برشلونة.


وفي حالة رحيل ميسي عن برشلونة نهاية الموسم الجاري فإنه سيرحل مجانًا، لذا فإنها فرصة كبيرة لكبرى الأندية الأوروبية.


ولا أحد يعرف إلى الآن ما هو مصير ليونيل ميسي، فالإدارة الجديدة التي ستُنتخب في الرابع والعشرين من يناير المقبل لديها مهمة صعبة تتركز حول إقناع ميسي بمواصلة مشواره في كامب نو، ولكن يبدو أنه من الصعب بقاء ميسي في برشلونة، فالحالة الاقتصادية للنادي تأثرت كثيرًا مؤخرًا بسبب فيروس كورونا.


ويتقاضى ميسي راتبًا سنويًا تصل قيمته الصافية إلى 50 مليون يورو، ومن الصعب على برشلونة مواصلة تحمل هذه القيمة تزامنًا مع الظروف الاقتصادية الحالية الذي يمر بها النادي، ولكن في الوقت نفسه من الصعب خسارة نجم بحجم ميسي مجانًا، ومن ثم فإن الإدارة الجديدة ستتولى مهام النادي في لحظة حرجة للغاية. 

.

اخبار ذات صلة