اختيار رابطة «الليجا» سفيرة للأمم المتحدة للنوايا الحسنة للهجرة

حضر توقيع الاتفاقية مساعد وزير الرياضة المصري والوزير بابلو باربرا ورئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في مصر، لوران دي بوك وخوان فوينتس

0
%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%B1%20%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7%C2%BB%20%D8%B3%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D9%86%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B3%D9%86%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D9%87%D8%AC%D8%B1%D8%A9

اختارت المنظمة الدولية للهجرة، التابعة للأمم المتحدة، رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم سفيرة للمنظمة الأممية للهجرة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد في أحد الفنادق بالعاصمة المصرية القاهرة الخميس وشهد توقيع اتفاقية تعاون بين المنظمة الدولية للهجرة ورابطة الليجا.

حضر توقيع الاتفاقية مساعد وزير الرياضة المصري، عمر الحداد، والوزير المفوض بسفارة إسبانيا في مصر، بابلو باربرا، ورئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في مصر، لوران دي بوك، ومفوض الليجا في مصر خوان فوينتس، بالإضافة إلى عدد كبير من سفراء دول في مصر لديها لاعبون يمثلون دولهم في أندية لا ليجا، وكذلك بعض كبار المسؤولين في الأمم المتحدة والعديد من الشخصيات الرياضية الأخرى.

وبالتزامن مع اليوم العالمي للقضاء على التمييز العنصري، تعهدت رابطة الليجا ووكالة الأمم المتحدة بمواصلة العمل معا للقضاء على السلوك العنصري بشكل عام وفي رياضة كرة القدم على وجه التحديد، من أجل تنفيذ البرنامج العالمي لأهداف التنمية المستدامة وجدول أعمال 2030، والتي من بينها مكافحة التمييز بين الجنسين.

وبفضل هذه الاتفاقية، من المتوقع تنفيذ بعض الفعاليات على المستوى العالمي، في ظل التعاون بين المنظمة الدولية للهجرة، التي تهدف إلى دمج المهاجرين في دول المهجر، مع الليجا، وهي مؤسسة عالمية تدير مسابقات في رياضة كرة القدم يشارك بها لاعبون ولاعبات من خمسين جنسية مختلفة، وتتمتع بحضور دولي كبير.

وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في مصر، لوران دي بوك: «مما لا شك فيه أن كرة القدم وسيلة يمكن أن تساعدنا على تحقيق أهدافنا، حيث إنها من أهم الألعاب الرياضية وتحظى باهتمام خاص من الجميع».

من جانبه، صرح مفوض الليجا في مصر، خوان فوينتس، في بيان صادر عن رابطة الدوري الإسباني: «إن الليجا تعمل منذ سنوات على التصدي لأي نوع من أنواع التمييز ليس فقط في كرة القدم، بل أيضا في عالم الرياضة ككل، ونحن سعداء بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة بخصوص هذا الاتفاق، حيث إنه يمثل خطوة مهمة للمساعدة في رفع الوعي حول دورنا المجتمعي، وحرصنا على تثقيف المجتمع حول قضايا مثل الهجرة».

.