اختبار مصيري أمام جاريث بيل في كلاسيكو «البرنابيو»

اللاعب الويلزي جاريث بيل لديه فرصة ذهبية لإثبات نفسه من جديد خلال مباراة كلاسيكو «البرنابيو» أمام برشلونة في الدوري الإسباني بعد تراجع مستواه في الفترة الأخيرة.

0
%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%B1%20%D9%85%D8%B5%D9%8A%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AB%20%D8%A8%D9%8A%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%86%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%88%C2%BB

تعرض الويلزي جاريث بيل، لاعب ريال مدريد الإسباني لهجوم شديد من قبل جماهير ملعب «البرنابيو» خلال مباراة الكلاسيكو أمام برشلونة أثناء نزوله بديلًا للإسباني لوكاس فاسكيز في الدقيقة 68 من عمر المباراة التي انتهت بفوز النادي الكتالوني بثلاثية نظيفة.

ويخوض اليوم نجم منتخب ويلز اختبارًا جديدًا على نفس الملعب وربما تكون فرصة ذهبية لتصحيح مساره مع النادي الملكي الذي شهد تراجًعا كبيرًا في الفترة الأخيرة وعدم إظهار معدنه الحقيقي بعد رحيل كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي.

وشارك بيل في الثلاث مباريات الأخيرة مع سولاري كبديل أمام برشلونة وليفانتي وجيرونا، ولديه فرصة في مباراة كلاسيكو الدوري التي تقام مساء اليوم لدخول التشكيلة الأساسية لمرافقة فينيسيوس جونيور وبنزيما في خط الهجوم الملكي.

وتعرض جاريث بيل للعديد من الإصابات وعند عودته من الإصابة الأخيرة نجح في خطف الأضواء من جديد عندما سجل هدفًا أمام إسبانيول في 27 يناير الماضي، ومنذ هذه المباراة أصبح أمرًا عاديًا مشاهدته على دكة البدلاء، ووصلت عدد مشاركاته كبديل إلى 7 مباريات وشارك في مباراتين فقط كأساسي خلال مباراة ألافيس وأياكس أمستردام الهولندي.

اقرأ أيضًا: ريال مدريد يشهر «الكارت الأحمر» في وجه جاريث بيل

تاريخ مواجهات بيل أمام برشلونة في الكلاسيكو

اللاعب الويلزي لديه فرصة كبيرة من أجل تحسين رصيده الفقير أمام برشلونة في مواجهات الكلاسيكو، خاصة أنه شارك في 13 مباريات حقق خلالها ريال مدريد الفوز في 3 مباريات وتعادلين و8 هزائم، من بينها 5 مباريات أقيمت على ملعب «البرنابيو».

ونجح بيل في تسجيل هدفين فقط خلال مواجهات الكلاسيكو بمعدل 0.15 هدف لكل مباراة، وبينها هدف حاسم لتحقيق لقب كأس ملك إسبانيا في عام 2014 والثاني كان في مباراة الليجا خلال الموسم الماضي على ملعب «الكامب نو» وانتهى اللقاء حينها بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثله.

جدير بالذكر أن جاريث بيل وصل إلى مدريد في صيف 2013 وشارك في 58% من مباريات الفريق ولكن النتيجة الأسوأ كانت في عدد دقائق اللعب، ووفقًا للإحصائيات لعب بيل 47%، ونجح في تسجل 101 هدف، وكان أفضل موسم له مع الفريق في عام 2013-2014 عندما سجل 22 هدفا، وهز الشباك13 مرة فقط خلال هذا الموسم، وفقد اللعب بشكل أساسي منذ تولي سولاري مهمة تدريب «المرينجي» بدلاً من جولين لوبيتيجي، وأصبح اللاعب الخامس عشر في قائمة المستخدمين داخل قائمة المدرب الأرجنتيني بمعدل 1.097 دقيقة.

.