إيقاف مانشستر سيتي.. جمهور برشلونة يتنفس الصعداء

كيف كان قرار الاتحاد الأوروبي باستبعاد مانشستر سيتي من المشاركة في المسابقات القارية مبررًا كافيًا كي يتنفس جمهور برشلونة الصعداء؟

0
%D8%A5%D9%8A%D9%82%D8%A7%D9%81%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A..%20%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%8A%D8%AA%D9%86%D9%81%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%A1

«مانشستر سيتي هو الفريق الوحيد الذي قد يذهب إليه ميسي، بسبب الطريقة التي يلعب بها وعلاقته بالمدرب بيب جوارديولا، بيب هو أكثر من فهمه في مسيرته مع برشلونة».. هذه كانت تصريحات لاعب مانشستر سيتي السابق داني ميلز قبل نحو أسبوع، لكن بقرار واحد من الاتحاد الأوروبي انقلبت الأمور الآن رأسًا على عقب.

الاتحاد الأوروبي أوقف مانشستر سيتي من المسابقات القارية لمدة موسمين على خلفية مخالفات في بنود اللعب المالي النظيف، والتي يعد مانشستر سيتي فيها تحت المجهر بشكل واضح وبالتحديد من تسريبات مجلة دير شبيجل الألمانية عام 2018 وبالتحديد في شهر نوفمبر.


اقرأ أيضًا: «بيب جوارديولا يعود إلى برشلونة».. الآن تبدو الجملة منطقية

إذًا، ما لم يتم قبول طعن مانشستر سيتي الذي أعلنه النادي المانشستراوي، فإن الفريق لن يشارك في دوري أبطال أوروبا لمدة موسمين، وعليه فإن ليونيل ميسي لا يمكن أن يلعب لناد لن يشارك في دوري أبطال أوروبا في موسمين قد يكونان الأخيرين له مع البلوجرانا، حتى إن كان بيب جوارديولا مدربه المفضل على دكة هذا الفريق المقصود.

يتفق كثيرون مع داني ميلز في أن السيتي هو الوجهة الوحيدة المحبذة لميسي إن اتخذ قرار الرحيل عن البلوجرانا، لوجود جوارديولا من ناحية، ولقدرة النادي المادية من ناحية أخرى، ولكن الأمور صارت من الماضي خلال الساعات القليلة الماضية.

الآن بات على مانشستر سيتي إقناع جوارديولا نفسه بعدم الرحيل، وإن رحل جوارديولا فقد يعمل مع ميسي مجددًا، ولكن هذه المرة في برشلونة، الفريق الذي شهد توهجهما سويًا نهاية العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

.