إيسكو يدخل القائمة السوداء لزيدان في ريال مدريد

بعد تصرف إيسكو وسخريته من زيدان بسبب منحه دقائق قليلة مع ريال مدريد انضم اللاعب إلى القائمة السوداء للفرنسي التي ضمت قبله خاميس وبيل وسيبايوس

0
%D8%A5%D9%8A%D8%B3%D9%83%D9%88%20%D9%8A%D8%AF%D8%AE%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%A1%20%D9%84%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

كلمات لاعب خط الوسط الإسباني إيسكو قبل مباراة الكلاسيكو لم تكن جيدة بالنسبة للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان، حيث قال في مدرجات كامب نو ضاحكا في حديث مع زملائه البرازيلي مارسيلو والكرواتي لوكا مودريتش: «إذا كان عليه أن يغيرني، فإنه يغيرني في الدقيقة 50 أو 60 من المباراة، إذا كان عليه أن يدفع بي، فإنه يضعني في الدقيقة 80»، عبارة، على الرغم من قيلها في دائرة خاصة، انتهى بها الأمر إلى أن تكون عامة بعدما كشفت نها برنامج «البرتيدازو» الذي تبثه قنوات «موفيستار بلس» الإسبانية.

أراد زيدان تهدأة حدة الأمر خلال المؤتمر صحفي، قائلًا: «إنه يريد فقط اللعب ...»، ولكن بعد ثوانٍ قليلة أطلق لسانه ليُظهر أن الهدوء الظاهر لم يكن كليًا، مضيفًا: «يجب أن يكون اللاعبون مستعدين عندما يحين دورهم، وكان الأمر دائمًا على هذا النحو، ثم أنا من يقرر». هذه التصريحات وضعت إيسكو على قائمة زيدان المشار إليهم، حيث الدخول في مشكلة حقيقية...

داني سيبايوس

كان الأكثر قوة وصراحة: «الشخص الذي يجب أن يشرح لماذا لا يمنحني الفرص هو، لقد عملت، وحاولت أن أجعل الأمر صعبًا عليه، لكن يأتي وقت ترى فيه أن ذلك مستحيل، وسجلت هدفين في فيتوريا وفي المبارا التالية بعد ذلك في دورتموند لعبت لمدة دقيقة واحدة، واحدة فقط، فعندما تمر الأسابيع ولا تشعر بأهميتك، يكون الأمر أكثر صعوبة، وكان هناك وقت اعتبرت فيه الموسم خاسراً، كنا متأخرين بـ 15 نقطة في الدوري ولم يتبق لنا سوى دوري أبطال أوروبا، لكنني لم أكن في الديناميكية، وكنت واضحًا أنه إذا استمر زيدان، يجب أن أجد مخرجًا».

كانت تلك التصريحات هي الموسم الذي عاد فيه المدرب الفرنسي إلى ريال مدريد بعد فترة من الخمول، فداني سيبايوس، الذي كان يحصل بالفعل على بضع دقائق، اتخذ خطوة أخرى إلى الوراء لفقدان الوزن حتى في التناوب على اللعب، وفي وقت لاحق انتهى به الأمر بتعبئة حقائبه للذهاب إلى أرسنال الإنجليزي.

أقرأ أيضًا: ثورة مودريتش ولوكاس فاسكيز قبل أشهر من نهاية عقديهما مع ريال مدريد

خاميس رودريجيز

لبعض الوقت كانت المنافسة هي «خاميس وإيسكو» و«إيسكو وخاميس»، ولقد كان تنافس صحي على مركز لا بد أن يكون فيه رابح واحد، وفاز به إيسكو، لأنه كان دائمًا أكثر إعجابًا لزيدان، وكانت المشكلة هي أن الكولومبي لم يخسر المشاركة أساسيًا فحسب، بل خسر الفرص أيضًا، وقضى أسابيع بعيدًا عن المستطيل الأخضر وحتى عن الاستدعاءات، وزيدان لم يكن يحبه ولن يكون ليمنحه دقائق، وفي الصيف الماضي، انتقل إلى إيفرتون الإنجليزي تحت قيادة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، والذي يشارك معه أساسيًا ويتمكن معه من الاستمتاع بكرة القدم.

جاريث بيل

تصرفاته السيئة كانت معروفة لدى الجمهور والجميع، وانتهى بهم الأمر بالسأم منه حتى بلغ الأمر لأحد أكبر المدافعين عنه، وهو المدرب زيدان، فبعدما رفع علم «ويلز، الجولف، ريال مدريد»، أصيب بإصابات متواصلة، وكان خارج التدريبات، باردًا مع الجمهور ومعزول عن زملائه، ولكن حتى مع كل ذلك، استمر زيدان في استدعائه وإعطائه دقائق، وفي مرحلة ما، سئم الفرنسي وكتب اسمه على قائمة المشار إليها، وأدانه بأن يجد مخرجًا في هذا الميركاتو، وكان تصرفه قبل مواجهة مانشستر سيتي في الموسم الماضي وطلبه بعدم الاستدعاء للمباراة لشعوره بأنه لن يلعب، كانت القشة الأخيرة، ليعود الابن الضال إلى فريقه السابق توتنهام الإنجليزي، ولكن في يونيو 2021 المقبل ستطأ قدمه ريال مدريد مرة آخري...

.