إيسكو المستفيد الأكبر من إصابة جاريث بيل وماركو أسينسيو

إصابة جاريث بيل وماركو أسينسيو والأداء الجيد الذي قدمه إيسكو في مباراة فياريال، كل هذا قد يُجبر سولاري على الدفع بإيسكو في تشكيلة الفريق الأساسية

0
%D8%A5%D9%8A%D8%B3%D9%83%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%81%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1%20%D9%85%D9%86%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AB%20%D8%A8%D9%8A%D9%84%20%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%83%D9%88%20%D8%A3%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%B3%D9%8A%D9%88

يعيش إيسكو، لاعب ريال مدريد الإسباني، إحدى أسوأ فتراته على الإطلاق رفقة «المرينجي»، لا سيما بعد تولي الأرجنتيني سانتياجو سولاري مهمة قيادة الفريق خلفًا للإسباني جولين لوبيتيجي، إذ ابتعد سولاري عن الاعتماد على إيسكو في معظم المباريات التي خاضها الفريق تحت قيادته، وهو ما كان السبب الرئيسي في انخفاض القيمة السوقية للاعب من 90 إلى 75 مليون يورو، وفقًا للتحديث الأخير الذي أجراه موقع «ترانسفيرماركت».

ويبدو أن الأمور ستختلف في الفترة المقبلة ولن يجد سولاري أي خيار آخر سوى الاعتماد على إيسكو في الخط الهجومي للفريق، حيث تعرض الويلزي جاريث بيل إلى إصابة في مباراة فياريال التي أقيمت الخميس الماضي في المباراة المؤجلة من الجولة السابعة عشرة بدوري الدرجة الأولى الإسباني، والتي انتهت بتعادل الفريقين بهدفين لمثلهما.

إصابة بيل وأسينسيو

وقد أثبتت الفحوصات الطبية تعرض الجناح الويلزي لإصابة عضلية ستبعده عن الملاعب لفترة تتراوح من أسبوعين إلى أربعة، هذا بالإضافة التي يعاني منها الإسباني الآخر ماركو أسينسيو، وهو الأمر الذي سيُجبر سانتياجو سولاري على الاعتماد على إيسكو خلال فترة غياب الثنائي المصاب.

الجدير بالذكر أن المدرب الأرجنتيني قرر الدفع بإيسكو في بداية الشوط الثاني لمباراة فياريال بعدما اضطر لسحب جاريث بيل بعد تعرضه للإصابة، وشارك إيسكو في عدد دقائق الشوط الثاني كاملة، وهي ما تُعد أطول فترة شارك فيها إيسكو تحت قيادة سولاري بمباريات «الليجا»، واستطاع لاعب وسط هجوم «المرينجي» تقديم شوط ثان كبير قد يكون الدافع الأساسي لسولاري لكي يعتمد عليه خلال الفترة المقبلة.

يُذكر أن جميع مباريات ريال مدريد التي خاضها تحت قيادة سولاري شهدت خروج إيسكو من تشكيلة الفريق الأساسية، باستثناء مباراة إياب دور الـ 32 ببطولة كأس ملك إسبانيا أمام فرق ميليلة، والذي استطاع إيسكو تسجيل هدفين بها، ومباراة سيسكا موسكو في الجولة الأخيرة من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا، وشارك إيسكو في كلا المباراتين كاملتين.

مشاركات قليلة

وبهذا تحول اللاعب الإسباني البالغ من العمر 26 سنة من أحد عناصر لوبيتيجي الأساسية إلى دكة سولاري، ووصل الأمر إلى عدم استدعائه لقائمة الفريق التي خاضت لقاء إياب الجولة الخامسة من دور مجموعات «التشامبيونزليج» أمام إيه إس روما الإيطالي، وهو ما أثر بالسلب على أداء اللاعب وفتح الباب إلى انتشار عدد من الشائعات التي تُفيد بأنه قد يرحل عن «المرينجي» خلال الصيف المقبل.

وبلغ إجمالي عدد مشاركات إيسكو في الدوري الإسباني تحت قيادة سولاري خمس مباريات بواقع 140 دقيقة شارك كبديل في جميعها، وأما بالنسبة إلى النسخة الحالية من «التشامبيونزليج» فشارك في مباراتين فقط، إحداها كأساسي، بواقع 107 دقائق، بينما شارك في مباراة واحدة بكأس ملك إسبانيا بواقع 90 دقيقة، وأما فيما يتعلق بالنسخة الماضية من بطولةكأس العالم للأندية فشارك بـ 22 دقيقة فقط.

وعلى الرغم من ابتعاد إيسكو عن تشيكلة الفريق الأساسية في الفترة الأخيرة واعتماد سولاري على جاريث بيل ولوكاس فاسكيز وكريم بنزيما في الخط الأمامي للفريق، إلا أن المباريات المقبلة قد تشهد بعض التغييرات، التي من الممكن أن تشتمل على الدفع بإيسكو كأساسي، وبصفة خاصة بعد إصابة الويلزي وأسينسيو.

.