إيدين هازارد يستفيد من فيروس كورونا للعودة لريال مدريد

هناك عدة أمور إيجابية لصالح ريال مدريد من توابع فيروس كورونا المستجد «كوفيد -19» أهمها قدرته على استعادة بعض من نجومه المصابة في مقدمتهم إيدين هازارد.

%D8%A5%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%86%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%81%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%D9%84%D9%84%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

إذا رغب ريال مدريد في الخروج بإيجابية من توابع فيروس كورونا المستجد «كوفيد -19» فإن هذا سيكون لعدة أسباب أهمها قدرته على استعادة بعض من نجومه المصابين.

وتعرض كورتوا ومارسيلو لإصابات عضلية يوم الأحد الماضي أمام ريال بيتيس، ولكن تأجيل منافسات الليجا لمدة أسبوعين، ستساعد في عدم فقدانهم أي مباراة قادمة، أيضًاماركو أسينسيو وإيدين هازارد، سيستغلان فترة الحجر الصحي المفروض على النادي من أجل تجاوز مراحل في فترات التعافي، لا سيما أن الأول في نهاية مرحلته والبلجيكي في بدايتها.

وخضع هازارد لعملية جراحية يوم 5 مارس الماضي في مدينة دالاس الأمريكية، بعد تعرضه لإصابة بشرخ في شظية الكاحل الأيمن، خلال مباراة 22 فبراير أمام ليفانتي، وعاد إلى إسبانيا في الأسبوع الماضي.

ومن المفترض أن يحدد أول أسبوعين مدى تطور تعافي هازارد لتحديد الموعد النهائي لعودته الذي يقدر بحوالي شهرين إلى 3 أشهر.

على أي حال انتشار فيروس كورونا سيغير خارطة طريق النجم البلجيكي فبعدما كان موسمه مع المرينجي قد انتهى، حاليًا يستطيع اللحاق ببعض المباريات فقط على عكس ما كان متوقعًا في فترة إعادة تأهيله.

اقرأ أيضًا: بعد تحول فالديبيباس إلى مدينة أشباح.. ريال مدريد يعمل عن بُعد

وحتى الآن لم يصدر قرار بموعد استئناف المنافسات، ويمتلك هازارد هدفًا كبيرًا يتمثل في المشاركة في بطولة كأس الأمم الأوروبية 2020، والحجر الصحي سيفيده في استكمال فترة تعافيه وفي نفس الوقت لن يفقد جولات كثيرة، هذا ما شرحه له نيكو ميهيتش، طبيب المرينجي وخوسيه أنخيل سانشيز، المدير العام للنادي الملكي في «فالديبيباس».

وكان من المفترض أن يخوض هازارد فترة تعافيه بين إسبانيا وبلجيكا، ولكن نظرًا لتواجده في الحجر الصحي لمدة 15 يومًا، لن يستطيع السفر إلى بلاده، وداخل مدريد سيحظى بالرعاية الطبية الكاملة تحت أعين الجهاز الطبي للنادي الملكي، في ظل الخطة المحددة التي وضعت بعد التغييرات الأخيرة.

غياب هازاد عن صفوف الريال أثر على نتائج الفريق الأمر الذي ترك بعض الشكوك في قلعة البرنابيو، لا سيما أن كتيبة زيدان خسرت مباراة إصابة هازارد بهدف نظيف، وتعرضوا للهزيمة أمام مانشستر سيتي بهدفين مقابل هدف وحيد، لهذا يعتقد ريال مدريد أن هازارد سيكون دعمًا قويًا في مرحلة نهاية الموسم الحالي عندما يكون متاحًا في صفوفه.

.