Web Analytics Made
Easy - StatCounter

إيتو.. الأسد الكاميروني بطل الثلاثية التاريخية في برشلونة وإنتر

أعلن صامويل إيتو الذي يحتفل بيوم ميلاده الـ 39، اعتزال كرة القدم في سبتمبر 2019 بعد فترة قضاها في نادي قطر القطري بعد رحلة مكوكية في القارة العجوز.

محمد جبر
محمد جبر
تم النشر

يحتفل صامويل إيتو، أسطورة الكرة الكاميرونية الذي يعد إلى جانب الإيفواري يايا توريه اللاعبين الوحيدين اللذين توجا بجائزة أفضل لاعب إفريقي أربع مرات، وكان ذلك أعوام 2003 و2004 و2005 و2010، وكان أبرز إنجاز له الحصول على ثالث أفضل لاعب عام 2005، بيوم ميلاده الـ39.

بداية صعبة

كانت بداية صامويل صعبة من مدينة دوالا إلى فرنسا مع أخويه ديفيد وستيفن، واستقر بمدينة كاربوناترا، وبسبب المشكلات الإدارية لم يستطع الذهاب إلى المدرسة لكن التحق بعد ذلك ببرنامج تدريبي ودراسي في باريس سان جيرمان ثم عاد إلى الكاميرون وانضم إلى أكاديمية كانجي للرياضة ومقرها دوالا.

عاد مرة أخرى الأسد الكاميروني، إلى فرنسا وخاض تجارب أداء بناديي لوفر وسانت إيتيان في 1996، وحدثت المعجزة إذ وقع عقدًا مع نادي ريال مدريد وكان بعمر 15 عامًا وبدأ مسيرته في فريق «ب»، وبعد الخروج لموسم إعارة عاد إلى ريال مدريد في عام 1998-1999 ولم يخض إلا مباراة واحدة بسبب وجود كوكبة من النجوم في خط الهجوم، ثم أعير بعد ذلك إلى إسبانيول ثم عاد إلى ريال مدريد وفي عام 2000 انتقل إلى ريال مايوركا وقدم مستويات مبهرة.

بعد 6 أشهر إعارة لإيتو، نادي مايوركا اشترى الشاب الكاميروني مقابل 4.5 مليون يورو وقدم مستويات مبهرة حيث ساعد مايوركا في احتلال المركز الثالث في الليجا خلف ريال مدريد وديبورتيفو لاكورونيا ليتأهل إلى دوري أبطال أوروبا، وقد سجل 11 هدفًا.

وخلال موسم 2003 -2004 بلغ فريقه كأس الاتحاد الأوروبي ثم رحل إلى برشلونة في صفقة كبيرة، مقابل 27 مليون يورو.

اقرأ أيضًا.. أحلام إنتر ميلان ترتكز على لاوتارو مارتينيز

برشلونة والأمجاد

شكل مع برشلونة ثلاثيا هجوميا إلى جانب البرازيلي رونالدينيو ولودويك جيولي، تحت قيادة فرانك ريكارد تألق وسجل 24 هدفًا في الدوري الإسباني و4 في دوري أبطال أوروبا، في موسم 2005-2006 أصبح هداف الليجا برصيد 26 هدفًا وتوج مع الفريق في دوري أبطال أوروبا.

شكل إيتو بعد ذلك مع ليونيل ميسي ورونالدينيو ولاحقًا مع تيري هنري هجوما رائعا، في موسم 2008 تولى بيب جوارديولا قيادة برشلونة وتألق إيتو وقدم مستويات رائعة وقد سجل 30 هدفًا في الدوري وساهم بقوة في الثلاثية التاريخية.

لكن بسبب خلافاته مع بيب رحل عن النادي إلى إنتر ميلان فكان ضمن صفقة تبادلية انضم فيها زلاتان إبراهيموفيتش إلى برشلونة، وحمل هناك الرقم 9.

اقرأ أيضًا.. جوزيه مورينيو.. هل ينعم على توتنهام بخيراته الأوروبية؟

ثلاثية تاريخية مع مورينيو

رغم انتقال إيتو إلى إنتر ميلان لم يأخذ ضجة إعلامية كبيرة إلا أنه أثبت قدراته فشكل مع دييجو ميليتو ثانيا رائعا وتوج بالدوري الإيطالي والكأس ودوري أبطال أوروبا تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو.

الكاميروني إيتو أصبح أول لاعب في التاريخ يفوز سنتين على التوالي في بالثلاثية مع اثنين من أندية مختلفة «إنتر ميلان وبرشلونة».

انتقل بعد ذلك إيتو إلى نادي آنجي الروسي مقابل أعلى راتب سنوي في العالم فقد حصل على 20 مليون يورو بعد ذلك عاد إلى الدوريات الخمسة الكبرى عبر تشيلسي وقدم مستويات جيدة، ثم عاد إلى إيطاليا من بوابة سامبدوريا منها إلى أنطاليا سبور التركي، وأخيرًا انتقل إلى نادي قطر القطري، ثم قرر الاعتزال في سبتمبر 2019.

مع المنتخب

كان من العناصر الأساسية في المنتخب الكاميروني الأول، وقد ساهم في التتويج ببطولة كأس الأمم الإفريقية عامي 2000 و2002 وبلغ نهائي كأس القارات في 2003 في إنجاز كبير جدًا، كما يعد الهداف التاريخي بطولة كأس الأمم الإفريقية بـ 18 هدفًا.

بطولات إيتو

كأس إسبانيا في 2003 و2009

دوري أبطال أوروبا 2006 و2009 و2010

الدوري الإسباني في 2005 و2006 و2009

بطل كأس العالم للأندية 2010

بطل الدوري الإيطالي 2010

بطل كأس إيطاليا 2010

بطل السوبر الإيطالي 2010

اخبار ذات صلة