إنجاز تاريخي جديد لميسي رغم ضياع لقب الليجا من برشلونة

أسدل برشلونة مشواره في الدوري الإسباني لكرة القدم بفوز معنوي يبني عليه لإكمال مشواره في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وجاء بنتيجة كاسحة الأحد على مضيفه ألافيس 5-صفر، بينها اثنان لنجمه ليونيل ميسي

0
%D8%A5%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%B2%20%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D8%B1%D8%BA%D9%85%20%D8%B6%D9%8A%D8%A7%D8%B9%20%D9%84%D9%82%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7%20%D9%85%D9%86%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

ضمن الأرجنتيني ليونيل ميسي لقب هداف الدوري الإسباني لكرة القدم هذا الموسم، ليتوج بجائزة «بيتشيتشي» للمرة الرابعة تواليا والسابعة في مسيرته، متقدما بفارق أربعة أهداف عن بنزيمة.

وانفرد الأرجنتيني بالرقم القياسي بعدد المرات التي أحرز فيها لقب الهداف «بيتشيتشي» الذي كان يتشاركه حاليا مع تيلمو زارا (6 مرات بقميص بلباو أعوام 1945 و1946 و1947 و1950 و1951 و1953).

لكن أفضل لاعب في العالم ست مرات، قلل من أهمية فوزه بلقب الهداف لأن «الإنجازات الشخصية هامشية» مقارنة مع مصلحة الفريق، معلقا على تتويجه بلقب الهداف «كنت أفضل أن يتصاحب ذلك مع لقب الدوري. الآن، نحن بحاجة الى بعض السكينة خلال فترة التوقف. لا يجب التحدث. يجب أن نصفي ذهننا لكي نعود برغبة أقوى من أي وقت مضى. يجب أن نحقق الثبات وأن نسير قدما».



وتصدر ميسي أيضًا قائمة أكثر اللاعبين صناعة للأهداف في الدوري الإسباني هذا الموسم، برصيد 21 صناعة.

وأسدل برشلونة مشواره في الدوري الإسباني لكرة القدم بفوز معنوي يبني عليه لإكمال مشواره في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وجاء بنتيجة كاسحة الأحد على مضيفه ألافيس 5-صفر، بينها اثنان لنجمه ليونيل ميسي الذي توج هدافا برقم قياسي، فيما اختتم ريال مدريد البطل موسمه بتعثر أمام مضيفه ليغانيس 2-2 من دون أن يجنب ذلك الأخير الهبوط.

اقرأ أيضًا: ترتيب الدوري الإسباني ونتائج المباريات بعد انتهاء الجولة الـ38

ودخل برشلونة المرحلة 38 الختامية على خلفية خيبة تنازله عن اللقب لصالح غريمه ريال بخسارته في المرحلة الماضية على أرضه أمام أوساسونا (1-2) وفوز النادي الملكي على فياريال (2-1).

ووضعت الخسارة، ودعوة القائد ميسي الذي توج هدافا بـ25 هدفا وبفارق أربعة عن مهاجم ريال الفرنسي كريم بنزيما، الى عملية نقد ذاتي شاملة، المدرب كيكي سيتيين تحت المجهر بشكل إضافي، وسط ترجيحات بصعوبة مواصلته المهمة التي تولاها في يناير الماضي بعد إقالة إدارة النادي لإرنستو فالفيردي.

.