إنتر ميلان ونابولي يدخلان سباق ضم إيسكو.. وإيكاردي كلمة السر

اللاعب الإسباني فرانشيسكو إيسكو نجم فريق ريال مدريد الإسباني أصبح أحد أهم أولويات بعض الأندية الإيطالية الكبرى أبرزها يوفنتوس وإنتر ميلان وفريق نابولي

0
%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D9%86%D8%A7%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A%20%D9%8A%D8%AF%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%82%20%D8%B6%D9%85%20%D8%A5%D9%8A%D8%B3%D9%83%D9%88..%20%D9%88%D8%A5%D9%8A%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%20%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1

ذكرت تقارير صحفية إيطالية أن كلًا من نابولي وإنتر ميلان، دخلا في السباق للتعاقد مع اللاعب الإسباني فرانشيسكو إيسكو، نجم فريق ريال مدريد الإسباني.

وأوضح موقع «فوتبول إيطاليا» أن اللاعب الإسباني مراقب بالفعل ويعد أحد أهم الأهداف بالنسبة لفريق يوفنتوس، متصدر ترتيب الكالتشيو في الموسم الحالي وحامل اللقب.

وأضاف الموقع الإيطالي أن اسم إيسكو صانع ألعاب فريق ريال مدريد الإسباني، ارتبط منذ فترة طويلة بالانتقال إلى فريق يوفنتوس خلال الفترة الماضية.

ويعاني النجم الإسباني في الفترة الحالية من قلة المشاركات مع الفريق الملكي ريال مدريد، خاصةً تحت قيادة المدير الفني الأرجنتيني سانتياجو سولاري.

فمنذ تولي سولاري تدريب الفريق الملكي عقب رحيل الإسباني جولين لوبيتيجي، شارك النجم الإسباني لدقائق قليلة بقميص الفريق الملكي في مختلف البطولات.

وذكرت صحيفة «كورييري ديلا سيرا» أن فريقي نابولي وإنتر ميلان استفسروا بالفعل عن وضع الإسباني إيسكو داخل صفوف ريال مدريد.

وأضاف الموقع الإيطالي أن إيسكو قد يدخل في صفقة تبادلية مع إنتر ميلان، بموجبها ينتقل الأرجنتيني ماورو إيكاردي لصفوف ريال مدريد.

وتابع: يرغب الفريق الملكي في الحصول على أليكس ساندرو من صفوف فريق يوفنتوس الإيطالي، وقد يدخل إيسكو أيضًا في الصفقة.

وواصل أن هذا يترك فريق نابولي الذي يقوده الإيطالي كارلو أنشيلوتي، في موقف سيئ، في سباق التعاقد مع نجم فريق ريال مدريد.

وخسر فريق ريال مدريد الذي يلعب لصفوفه صاحب الـ 26 عامًا، أمس الأربعاء، بثلاثة أهداف نظيفة، أمام نظيره فريق برشلونة بالكلاسيكو، في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

تغيير مسار حياة إيسكو

وذكرت تقارير صحفية أن حياة اللاعب الإسباني بدأت تأخذ منعطفًا مختلفًا عن السابق بعد الهزيمة أمام برشلونة في كلاسيكو «الكامب نو»، بخماسية مقابل هدف، والذي أدى إلى إقالة جولين لوبيتجي وتعيين سولاري، في المباراة التي شارك بها إيسكو طوال عمر المباراة، وكانت المباراة الأخيرة مع ريال مدريد خلال هذا الموسم التي لعبها حتى الدقيقة 90.

وأصبح إيسكو لاعبًا مهمشًا في قائمة سولاري، ووفقًا للإحصائيات شارك إيسكو في 8 مباريات في الليجا، بمعدل 189 دقيقة، و22 دقيقة في كأس العالم للأندية، و197 دقيقة في كأس ملك إسبانيا، بالإضافة إلى 107 دقائق في بطولة دوري أبطال أوروبا، أي بمعدل 515 دقيقة.

ومن المباريات التي لعبها إيسكو بشكل أساسي واستكملها حتى النهاية كانت مباراة الفوز أمام ميليلة في دور الـ 32 من كأس الملك والتي انتهت بسداسية مقابل هدف لصالح «المرينجي»، ونجح في تسجيل هدفين في هذه المباراة، وتواجد أيضًا في مباراة الهزيمة بثلاثية نظيفة أمام سيسكاموسكو في «التشامبيونزليج».

وبخلاف هاتين المباراتين لم يشارك إيسكو في مباراة منذ بدايتها باستثناء مواجهة الإياب أمام ليجانيس في كأس الملك، وشارك 68 دقيقة في المباراة التي انتهت بهزيمة ريال مدريد بهدف وحيد، ولكن النتيجة النهائية كانت لصالح النادي الملكي، خاصة أنه سجل 3 أهداف في مباراة الذهاب على ملعب «البرنابيو».

وتحول إيسكو من اللاعب الثالث عشر في قائمة اللاعبين الأكثر استخدامًا مع لوبيتجي إلى اللاعب 21 في قائمة سولاري، وفي الوقت الذي أكمل فيه سولاري (28) ضعف عدد مباريات لوبيتيجي (14) كان إيسكو شارك بأقل من 20% مقارنة بعدد دقائقه مع لوبيتجي.

.