إكمال ثورة التغيير.. رامون بلانيس مديرًا رياضيًا لبرشلونة خلفًا لأبيدال

يكمل برشلونة ثورة التغيير عقب الهزيمة أمام بايرن بثمانية أهداف مقابل هدفين في ربع نهائي دوري الأبطال، وبعد إقالة أبيدال يأتي الآن دور تعيين مدير تقني رياضي جديد.

0
%D8%A5%D9%83%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D9%8A%D8%B1..%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D9%86%20%D8%A8%D9%84%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%B3%20%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1%D9%8B%D8%A7%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D9%8B%D8%A7%20%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%AE%D9%84%D9%81%D9%8B%D8%A7%20%D9%84%D8%A3%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%84

يكمل برشلونة ثورة التغيير التي بدأها عقب الهزيمة الثقيلة أمام بايرن ميونخ بثمانية أهداف مقابل هدفين في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وبعد إقالة إيريك أبيدال من منصب المدير الرياضي، يأتي الآن دور تعيين مدير تقني رياضي جديد.

وقد قرر برشلونة تعيين رامون بلانيس في هذا المنصب، ليخلف الفرنسي الدولي في تلك التركة الثقيلة، في قرار ثانٍ اليوم الأربعاء 19 أغسطس 2020 عقب تعيين الهولندي رونالد كومان رسميًا مدربًا للفريق خلفًا لكيكي سيتين.

اقرأ أيضًا: برشلونة يعلن تعيين رونالد كومان رسميًا لتدريب الفريق

ونشر النادى بيانا مقتضبا عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعى قال فيه: «رامون بلانيس المدير الرياضى الجديد لنادى برشلونة».

اقرأ أيضًا: إريك أبيدال.. أن تحمل عبئًا أكبر من قدراتك

وكانبرشلونة قد أعلن فى بيان له أمس إقالة أبيدال، جاء فيه: «توصل برشلونة وإريك أبيدال إلى اتفاق لإنهاء العقد بين الطرفين، ويعرب النادى عن امتنانه لأبيدال على الاحتراف والالتزام والتفانى والتعامل بإيجابية».

الجدير بالذكر أن رامون بلانيس سبق له العمل مساعدا للفرنسي إيريك أبيدال قبل إقالة الأخير جرّاء فضيحة بايرن ميونخ والهزيمة بثمانية أهداف مقابل هدفين في دوري أبطال أوروبا.

وظهرت علامات استفهام كبيرة على أبيدال في الإدارة رغم أنه كان لاعب كرة قدم ممتاز لا خلاف عليه، وفي البداية كان أبيدال مثيرًا لتفاؤل أنصار برشلونة لكن فيما بعد وخاصة أنه كان مهندس العديد من الصفقات التي لم تلق نجاحًا في النادي الكتالوني، ولعل أبرزها صفقة أنطوان جريزمان بالطبع، وصفقة البرازيلي آرثر ميلو، والتي كانت صفقته الأولى في برشلونة، بدأت سهام الانتقاد توجه إليه.

إريك أبيدال، الذي لم يمتلك أي خبرة إدارية سابقة على تولي مهمة المدير الرياضي في برشلونة، وبعيدًا عن أزمة الصفقات التي لم تمنح الفريق الزخم والإضافة المطلوبين، لم يتمكن من كبح جماح نفسه، ودخل في أزمة عنيفة مع اللاعبين، عقب إقالة إرنستو فالفيردي، واتهم لاعبي النادي الكتالوني علانية بعدم تقديم أداء مناسب، والتراخي في التدريبات، لتشتعل أجواء غرف الملابس، بعد رد ليونيل ميسي قائد الفريق عليه، ومطالبته بتسمية اللاعب أو اللاعبين الذين لم يقدموا المنتظر منهم على أرض الملعب أو في التدريبات، قبل أن تهدأ الأمور مرة أخرى.

إريك أبيدال، وفي تجربته الإدارية الأولى، لم يكن على قدر المسئولية، خاصة في فريق عملاق مثل برشلونة، ولعل الخسارة بنتيجة 8-2 أمام بايرن ميونخ، كانت نتيجة طبيعية لفترة من الانقسام والتراخي في أروقة النادي الكتالوني، خسرها معها أبيدال دعم الجماهير، وخسر ربما أيضًا فرصة العودة إلى «كامب نو» في منصب جديد.

.