إصابة راموس تمنح ناتشو امتيازات مع ريال مدريد

المدافع الإسباني ناتشو فرنانديز يحصل على امتيازات في فريق ريال مدريد خلال الفترة المقبلة من الموسم بعد العملية الجراحية التي تسببت في غياب سيرجيو راموس.

0
اخر تحديث:
%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D8%AA%D9%85%D9%86%D8%AD%20%D9%86%D8%A7%D8%AA%D8%B4%D9%88%20%D8%A7%D9%85%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

عاد المدافع الإسباني ناتشو فرنانديزمرة أخرى ليصبح حارس إنقاذ للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان، حيث يعتبر الفتى الناشئ داخل صفوف ريال مدريد لاعبًا متعدد الأدوار في الدفاع الأبيض، والآن سيكون له دور مهم من جديد بعد إصابة قائد الفريق سيرجيو راموس وخضوعه لعملية جراحية في الغضروف المفصلي.

من المحتمل أن يغيب سيرجيو راموس لمدة شهرين، وإذا سار كل شيء وفقًا لما هو متوقع، سيلعب ناتشو 11 مباراة أساسيًا (مع احتساب المباراة الأخيرة أمام هويسكا والمباراة القادمة أمام خيتافي)، أي تسع مباريات في الدوري الإسباني (تشمل مواجهة الديربي ضد أتلتيكو مدريد) ومبارتين في دوري أبطال أوروبا (ذهاب وإياب دور الـ 16 أمام أتلانتا الإيطالي).

لقد أوضح بالفعل أنه تعافى ضد هويسكا في الجولة الأخيرة، حيث غاب ناتشو عن المنافسة لأكثر من أسبوعين بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وعاد ناتشو إلى التدريبات في الجلسة الأخيرة قبل السفر، ولكن، على الرغم من غيابه لفترة طويلة، فقد وثق به المدرب زين الدين زيدان مرة أخرى ليشارك أساسيًا، ولم يخيب ظنه، حيث تمكن من تقديم مباراة رائعة استعاد فيها ثماني كرات من الخصم، مما أدى إلى تنشيط الفريق.

هذا الموسم 2020-2021، وهو الثامن له كلاعب كرة قدم في الفريق الأول، وتمكن ناتشو من استعادة النغمة التي سمحت له بأن يكون لاعبًا أساسيًا خلال فترة الفوز بثلاث ألقاب دوري أبطال أوروبا على التوالي.

والآن يحاول ناتشو التخلص من موسم سابق معقدة، لم يكن له فيه أي حضور عمليًا بسبب تعرضه لإصابتين تركوه خارج المستطيل الأخضر في مباريات نادي عمره ريال مدريد لمدة ثلاثة أشهر.

أما هذا الموسم 2020 – 2021، لعب ناتشو بالفعل 897 دقيقة وعاد متقدمًا على زميله إيدير ميليتاو في التناوب بعد أن لعب البرازيلي دورًا رئيسيًا في نهاية الموسم الماضي 2019 - 2020.

لعب ناتشو أساسيًا في الانتصار التاريخي على إنتر ميلان الإيطالي في ملعبه سان سيرو (0-2 ولعب الـ 90 دقيقة كاملة) في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، وكان أحد أفضل لاعبي الفريق الأبيض.

بعد أسابيع، في مباراة مهمة أمام إشبيلية في الليجا، كرر ذلك شارك أساسيًا في تشكيلة الـ 11 لاعبًا لفريق ريال مدريد، وتألق مرة أخرى وفاز الفريق بشباك نظيفة كزائر (0-1 ولعب الـ 90 دقيقة كاملة).

كما راهن زيدان عليه في كامب نو في مواجهة الكلاسيكو أمام برشلونة، لكن اضطر إلى استبداله بعد 43 دقيقة بسبب بعض الانزعاج العضلية التي عانى ناتشو منها خلال المباراة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن خصائصه مكملة لخصائص شريكه في الدفاع، الفرنسي رافاييل فاران، في حين أن ناتشو هو قلب دفاع أكثر ترقبًا وقادرًا على الدفاع عن طريق الجري للأمام، وهو ما يشعر الفرنسي براحة أكبر في التصحيحن وهذا هو أحد الأسباب التي تجعله يؤدي بشكل أفضل مع راموس أو ناتشو وأسوأ من ذلك عندما يفعل ذلك مع ميليتاو، الذي يعاني معه من التفاصيل البدنية والتكتيكية.

.