إسبانيا تواجه خرافة «الدوري الأقوى في العالم» بسلاح الولايات المتحدة

تيباس يُحوّل أنظاره إلى الخارج لجذب رعاة جدد إلى الدوري الإسباني ويفكر في نشر كرة القدم الإسبانية بالعالم أجمع

0
%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%20%D8%AE%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%A9%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D9%88%D9%89%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%C2%BB%20%D8%A8%D8%B3%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9

كشفت بعض التقارير أن الدوري الإسباني يمتلك 13 ناديًا من الـ 40 الأفضل في العالم، مشيرة إلى أن الفكرة السائدة بأن الدوري الإنجليزي أكثر تنافسية من الدوري الإسباني ما هي إلا خرافة لا أكثر.

ونشرت صحيفة «ذا إيكونوميست» الإنجليزية تقريرًا عن رغبة خافيير تيباس، رئيس رابطة الأندية الإسبانية، في أن تسود كرة القدم الإسبانية العالم أجمع، إذ أعلنت الرابطة في الـ 16 من الشهر الجاري أنه سيتم خوض إحدى مباريات الدوري الإسباني في الولايات المتحدة الأمريكية لجذب العديد من الرعاة للأندية الصغيرة والكبيرة، هذا بالإضافة إلى أنه ستتم مشاهدة مباريات «الليجا» بجنوب قارة آسيا عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وأشارت في تقريرها إلى أن كل هذا يُعد جزءًا من خطة تيباس لغزو العالم الرياضي ومحاولة تحقيق مكاسب اقتصادية كبيرة تساوي ما تحققه أندية «البريميرليج» في الفترة الأخيرة على الرغم من غيابها عن التتويج بدوري أبطال أوروبا خلال السنوات الخمس الأخيرة.

وقالت الصحيفة في هذا التقرير إن الفكرة السائدة بأن الدوري الإنجليزي تنافسي أكثر من نظيره الإسباني ما هي إلا خرافة، واستنادًا على بعض الإحصائيات التي حصلت عليها من موقع «فايف ثيرتي إيت»، فقد أبرزت أن الدوري الإسباني يمتلك 13 ناديًا من الـ 40 الأفضل على مستوى العالم، بينما يمتلك الدوري الإنجليزي ستة أندية فقط.

وسلط التقرير الضوء على أن «الليجا» تعاني من عدة عيوب مقارنة بـ «البريميرليج»، أحدها أن ما يقرب من 58% من الأسر الإنجليزية تمتلك أجهزة تلفزيونية باشتراكات تمكنها من مشاهدة مباريات الدوري الإنجليزي، مقارنة بـ 32% من إجمالي عدد العائلات بإسبانيا، وعلى الرغم من هذا إلا أنه على ما يبدو أن الدوري الإسباني قطع خلال الفترة الأخيرة شوطًا كبيرًا مقتربًا من الأرباح التي يحققها الدوري الإنجليزي بفضل العديد من الإجراءات، كاعتماد الأندية الإسبانية على 50 لاعب كرة قدم من جنسيات مختلفة مقارنة بـ 66 لاعبا أجنبيا يخوضون مباريات مختلفة مع أنديتهم بالدوري الإنجليزي.

واختتمت الصحيفة تقريرها مشيرة إلى أنه من الصعب بالنسبة للدوري الإسباني التغلب على الميزة التي يتمتع بها الدوري الإنجليزي، والتي تدور حول امتلاك عدد كبير من الأسر البريطانية أجهزة تلفزيون باشتراك يمكنهم من مشاهدة المباريات المختلفة، ولهذا فإن خافيير تيباس يركز في الوقت الحالي على العالم الخارجي لمنافسة الأرباح التي تعود على «البريميرليج».

.