إرنستو فالفيردي الخاسر الأوحد من أزمة برشلونة وفيدال

أرتورو فيدال لاعب وسط برشلونة يتسبب في أزمة داخل النادي الكتالوني في الساعات الأخيرة بسبب قيام محاميه برفع شكوى ضد إدارة النادي لدفع قيمة قدرها 2.4 مليون يورو.

0
%D8%A5%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%AA%D9%88%20%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AF%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B3%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%AD%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%84

تسبب أرتورو فيدال، لاعب وسط برشلونة في أزمة داخل أروقة النادي الكتالوني في الساعات الأخيرة بسبب قيام محاميه برفع شكوى ضد إدارة النادي لدفع مستحقات قدرها 2.4 مليون يورو.

وهذه الأزمة جاءت في وقت يقضي مسؤولو النادي واللاعبين عطلاتهم بأعياد الميلاد وفي فترة هدوء يشهدها الفريق بعد التأهل لدور ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا وصدارة الليجا وكل شيء يمر بتحكم جيد، وقبل انطلاق سوق الانتقالات الشتوية التي كان ينتظر فيها عدم إبرام أي تعاقدات للفريق سوى إعارة كارليس آلينيا إلى ريال بيتيسواحتمالية رحيل توديبو إلى ميلان الإيطالي.

ولا تمانع الإدارة الكتالونية من بيع فيدال ولكن الخاسر الأوحد من رحيله عن ملعب «الكامب نو» سيكون إرنستو فالفيردي، مدرب البلوجرانا، والأمر سيشبه جرح من صديق قريب.

وتسبب موقف فيدال في حدوث نقاش بين فالفيردي والإدارة، في ظل اعتبار إرنستو أن فيدال يعد واحدًا من لاعبيه المهمين الأمر الذي يعقد موقفه يتمثل في رحيل آلينيا إلى بيتيس، ولكن مسؤولي البرسا يرون فاعلية تنفيذ قرار بيعه والاستفادة من ثمنه لإنعاش خزينة النادي.

اقرأ أيضًا: أرتورو فيدال يبرر شكوته ضد برشلونة

وكشفت صحيفة «سكاي سبورت» عن تقديم إنتر ميلان عقدًا بقيمة 12 مليون يورو بالإضافة إلى رغبة يوفنتوس في التعاقد معه لا سيما أنه لعب معهم في موسم 2011 و2015، وقدم قيمة أعلى من إنتر تقدر بـ 20 مليون يورو.

تفاصيل أزمة فيدال

اندلعت أزمة التشيلي مساء يوم الجمعة عندما نشرت صحيفة «إي بي سي» الإسبانية قيام فيدال بشكوى برشلونة أمام رابطة الليجا واللاعبين الإسبانيين، ويطالب بقيمة 2.4 مليون يورو كحوافز على الإنجازات التي حققها مع الفريق في الموسم الماضي ولم يحصل عليها حتى الآن.

وعلى العكس أنكر البلوجرانا هذه القيمة وأكد على سوء فهم فيدال لبنود عقده، بالإضافة إلى اعتقاد المسؤولين في برشلونة بأنها محاولة ضغط على البرسا لإجبارهم على السماح لرحيله عن صفوف الفريق.

وفي الخامس من شهر ديسمبر الجاري، أقام محامو لاعب الوسط التشيلي دعوى قضائية شرحوا بها مفاهيم ومقتضيات مطالبة اللاعب بالحصول على المبلغ المستحق له على ناديه.

وينص عقد فيدال على مجموعة من المكافآت تتعلق بعدة أهداف، من بينها حصوله على ما يقرب من 2 مليون يورو إذا شارك فيما نسبته 60% من المباريات الرسمية للفريق خلال الموسم.

ولكن اللاعب لم يصل إلى تلك النسبة لكي يتقاضى تلك المكافأة كما تنص بنود عقده، ومن هنا تأتي المشكلة، فالتشيلي لم يشارك بنسة 60% ويرى أنه يستحق تلك المكافأة، بينما تستند إدارة برشلونة في دفاعها على هذا البند ولهذا ترى أنه لا يستحق الحصول على 2 مليون يورو كما يدعي.

.