إرنستو فالفيردي.. الحنين إلى ماضي إقليم الباسك

يعود المدرب إرنستو فالفيردي المدير الفني لفريق برشلونة الحالي والسابق لخصمه أتلتيك بيلباو للمهد الذي ترعرع فيه وقدم خلاله العديد من الأمور وجعله مدربا

0
%D8%A5%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%AA%D9%88%20%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AF%D9%8A..%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%86%D9%8A%D9%86%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D9%85%D8%A7%D8%B6%D9%8A%20%D8%A5%D9%82%D9%84%D9%8A%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B3%D9%83

تعود الكرة الإسبانية من جديد يوم الجمعة المقبل، إذ يستضيف مسرح القديس ماميس بإقليم الباسك، قمة بين أتلتيك بلباو أصحاب الأرض والجمهور ونظيره برشلونة حامل اللقب، لحساب الجولة الافتتاحية من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

عودة فالفيردي

ويعود المدرب إرنستو فالفيردي مجددا لفريقه السابق الذي صنع معه العديد من الأمور الإيجابية، إذ تتلمذ هناك على أسلوب الأسود المتبع منذ القدم حيث التدخلات المشروعة، الكرات العالية، التمرير الطولي من الخلف للأمام، والكثير من المستجدات التي غيرت كرة القدم على الصعيد الفني.

واستهل إرنستو صاحب الـ 53 عاماً مسيرته التدريبية في أتلتيك بلباو منذ 2001 حتى 2005، ثم إسبانيول خلال 2006 حتى 2008، أولمبياكوس اليوناني في ولايتين خلال 2008-2009 ثم في 2010 حتى 2012، ثم عام واحد في فياريال من 2009 حتى 2010، بعد ذلك تولى القيادة الفنية مع فالنسيا عامًا آخر من 2012 حتى 2013، ثم العودة لبيلباو في 2013 حتى 2017.

النهج المتبع

سار فالفيردي على أكثر من طريقة لعب مع أسود الباسك، وإن كانت الطريقة المفضلة لديه هي 4-2-3-1 ومشتقاتها على حسب مجريات الأمور، وصولاً إلى حالة استقرار تامة في الحالة الهجومية بتطبيق نهج 4-3-3، وهي الطريقة والفلسفة التي يعتمدها برشلونة منذ زمن، ومع وجود لاعبين كبار في الفريق الكتالوني وعلى رأسهم ليونيل ميسي فالأمور سارت على ما يرام إلى حد كبير.

تابع أيضًا: تطور جديد في موقف ميسي من المشاركة أمام أتلتيك بلباو

الفضل الكبير

ويعتبر الرجل صاحب المعطف الأسود ذا فضل كبير في العودة بأسود الإقليم الباسكي مرة أخرى لمنصات التتويج بعد غياب دام 31 عاما، بعد تحقيقه لقب كأس السوبر الإسباني عام 2015 على حساب نظيره برشلونة بعدما حقق فوزاً كبيراً على البارسا بخمسة أهداف مقابل هدف بمجموع مباراتي الذهاب والإياب من المسابقة.

ويدين إرنستو بدرجة كبيرة لفريقه بلباو على ما وصل له في برشلونة من تتويجات وجوائز، فالمدرسة الباسكية صحيح مختلفة فنيا بعض الشيء عن طريقة لعب برشلونة، لكنه تمكن من خلط الأمور.

تابع أيضًا: الدوري الإسباني| مع أو من دون نيمار.. برشلونة مرشح فوق العادة

كلاعب.. بين كتالونيا والباسك

إرنستو كلاعب تواجد في صفوف برشلونة لمدة موسمين بداية من عام 1988 وحتى عام 1990 ولكنه لم يحقق نجاحاً كبيراً على عكس ما كان منتظرا منه خلال تلك الفترة لسيطرة الإصابات عليه، وشارك مع الفريق فى 22 مباراة سجل خلالها 8 أهداف، ثم انتقل بعدها إلى فريق أقصى إسبانيا، حيث دير القديس ماميس، وشارك معهم خلال 6 مواسم حيث استطاع تسجيل 44 هدفا من مشاركته في 170 مباراة.

.