إدين هازارد.. بين خطة زيدان وشغف تحقيق حلمه

يخوض النجم البلجيكي إدين هازارد أولى مبارياته الرسيمية مع ريال مدريد أمام ليفانتي بعد تقديمه بـ 93 يومًا منذ شرائه بقيمة 100 مليون يورو.

0
%D8%A5%D8%AF%D9%8A%D9%86%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF..%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%AE%D8%B7%D8%A9%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D8%B4%D8%BA%D9%81%20%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%20%D8%AD%D9%84%D9%85%D9%87

يخوض اليوم السبت النجم الدولي البلجيكيإدين هازارد أولى مبارياته الرسمية مع ريال مدريد النادي الذي لطالما حلم باللعب بقميصه، وهذه ليست بعبارة مصطنعه بل من يعرف هازارد يعلم جيدًا شغفه الكبير منذ طفولته بأن يعيش يومًا مثل هذا اليوم.

ولا يعرف اللاعب الذي كلف خزينة النادي الملكي نحو 100 مليون يورو إذا كان سيشارك منذ بداية المباراة أم سيكون بديلاً، ولكن الأمر الأكثر احتمالاً أنه سيشارك كبديل، والخطة تتمثل في حصوله على 30 دقيقة من على دكة البدلاء، خاصة أن الجهاز الفني بقيادة زيدان وأطباء الفريق لن يرغبوا في تجدد الإصابة.

ويهدف المدرب الفرنسي لإشراك إدين من أجل إعادة حساسية المباريات لديه، وإعادته للأجواء استعدادًا للمباراة الهامة أمام باريس سان جيرمان والتي تقام الأربعاء المقبل في بطولة دوري أبطال أوروبا.

اقرأ أيضًا: زيدان يدفع ثمن التخطيط السيئ ويضع نفسه في ورطة

وفي 16 أغسطس الماضي، أعلن المرينجي إصابة هازارد في ساقه الأيسر، الأمر الذي جعله يغيب عن الجولات الثلاث الأولى، وهذا كافي بالنسبة لمدريد الذي حقق انتصار وحيد وتعادلين، ولا سيما أن إدارة الفريق الأبيض وجماهيره تنتظر الكثير من البلجيكي وتحقيق العديد من الألقاب في موسم 2019-2020.

وكان هازارد يتدرب في المدينة الرياضية فالديبيباس لاستكمال فترة تعافيه، ولكن هذه المرحلة قٌطعت بسفره إلى بلجيكا للمشاركة مع منتخب بلاده خلال فترة التوقف الدولي، الأمر الذي كان يخشاه اللاعب وفريقه، ولكنه غادر معسكر المنتخب لعدم اكتمال شفائه.

وعلى أي حال، عاد هازارد إلى ريال مدريد للمشاركة مع زملائه في استعدادات لمباريات الليجا، ويمكنه الآن التركيز في الأمر المهم وهو أولى انطلاقاته الرسمية مع النادي الملكي التي ستحقق بعد 93 يومًا من تقديمه، ومباراة ليفانتي تعتبر وجبة خفيفة مقارنة مع المواجهة المنتظرة أمام سان جيرمان الفرنسي في ملعب «حديقة الأمراء».

.