إدارة برشلونة تستطلع آراء قادة الفريق في قرار تخفيض الرواتب

حدث نقاش هام بين قادة فريق برشلونة حول القرار التي طرحته إدارة البلوجرانا بتخفيض رواتب لاعبي الفريق وذلك بسبب التأثيرات الاقتصادية التي أحدثتها أزمة فيروس كورونا المستجد.

0
%D8%A5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%AA%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%B9%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D9%82%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%D8%AA%D8%AE%D9%81%D9%8A%D8%B6%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AA%D8%A8

كشفت مصادر صحفية أن مجلس إدارة برشلونةالإسباني دخل في نقاش جاد مع كبار النجوم في الفريق طوال عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة، وذلك من أجل تخفيض رواتب اللاعبين, بسبب التأثيرات الاقتصادية التي أحدثتها أزمة فيروس كورونا المنتشر حاليا في غالبية دول العالم.

ويهدف النادي الكتالوني من الخطوة إلى تخفيف العبء على خزينته، بتخفيض أجور اللاعبين, والتي تتخطى المليار يورو ومن ضمن المقترحات التي تم تناولها في أوساط مجلس إدارة برشلونة هي تخفيض الرواتب حتى نهاية الموسم، وذلك من أجل إيجاد مقاربة شاملة وأكثر جدوى على خزينة النادي، وذلك بحسب ما أكدته المصادر.

وبالتالي حدث نقاش هام بين كبار لاعبي الفريق وعلى رأسهم قادة الفريق في الوقت الحالي للتشاور حول ما إذا كانوا سيقبلون الاقتراح الذي تقدم به مديرو نادي برشلونة، وهو تخفيض الراتب بنسبة عالية (لم يتم تحديدها بعد) اعتبارا من 14 مارس ولكن ماذا يضمن حصول اللاعبين على رواتبهم كاملة عند رفع حالة الطواري حتى في حالة عودة المسابقة.

اقرأ أيضا: تعليق هام من دونالد ترامب على قرار تأجيل أولمبياد طوكيو

أما من جهة الإدارة فإن الاقتراح يبدو من وجهة نظرهم معتدلا ومعقولا جدا مقارنةً بالآخرين مثل بايرن ميونيخ، حيث تتم دراسة القرار بالتفصيل حاليا، ثم يتم نقله من قبل قادة فرق كرة القدم (ميسي)، وكرة القدم النسائية (فيكي لوسادا)، وكرة السلة (توميك)، وكرة اليد (فيكتور توماس)، وكرة القدم الخماسية (سيرجيو لوزانو) والهوكي (آيتور إيجورولا)، إلى جميع لاعبي البلوجرانا وذلك قبل اتخاذ القرار النهائي.

من ناحية أخرى، كان برشلونة خطط لإنفاق 507 ملايين يورو في الأجور في موسم 2019-20، أقل بنسبة 3٪ عن العام السابق، ويعني مبلغ 507 ملايين ما يقرب من 49 في المائة من الميزانية، ويحتاج النادي الذي يرأسه جوزيب ماريا بارتوميو إلى احتواء التأثير الاقتصادي بسبب فيروس كورونا المستجد بطريقة أو بأخرى بسبب انخفاض الدخل الذي سيعاني من أزمة الفيروس التاجي، حيث كان برشلونة يعتزم ربح 374 مليون يورو من الدخل التجاري، وهو رقم لم يعد متاحًا في الوقت الراهن.

في النهاية يرى مسؤولو برشلونة أنه من المعتدل التوقف عن دفع جزء من الراتب في ظل عدم وجود نشاط، وأنه بمجرد رفع حالة الحظر وعودة الأمور إلى نصابها سيحصل اللاعبون على رواتبهم كاملة، وهم حاليا بصدد انتظار رد لاعبي النادي بعد نقاشهم حول هذا القرار لبدء تنفيذه.

.