Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
18:00
الأهلي
إنبـي
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
16:15
ضمك
الفيصلي
15:45
السد
الدحيل
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
16:00
الاتفاق
الفيحاء
15:45
انتهت
الريان
السيلية
18:00
الاتحاد
الأهلي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
حمام الأنف
مستقبل سليمان
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
أيام ما قبل الكورونا| أبرز اللاعبين في مركز الظهير الأيسر في الدوريات الخمس الكبرى

أيام ما قبل الكورونا| أبرز اللاعبين في مركز الظهير الأيسر في أوروبا

على مدار حلقات يقدم «آس آرابيا» لمتابعيه فقرة عن نجوم تألقوا قبل تفشي فيروس كورونا الذي اجتاح جميع الدول وتسبب في تعليق كرة القدم وكل المحافل الرياضية.

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر
آخر تحديث

لا يزال فيروس كورونا يلقي بظلاله على الأحداث الرياضية في العالم كله، ونجح هذا الوباء في تحويل ملاعب كرة القدم في شتى أنحاء الكرة الأرضية لأماكن مهجورة تسكنها الأشباح، وقبل أن تظهر تلك الجائحة، والتي تسعى كل دول العالم للقضاء عليها والتصدي لها، كانت هناك مواهب تسر العين عند مشاهدتها تصول وتجول في ملاعب كرة القدم مع أنديتها.

وعلى مدار حلقات يقدم «آس آرابيا» لمتابعيه فقرة عن نجوم تألقوا قبل تفشي وباء كورونا، الذي اجتاح جميع الدول، وتسبب في تعليق كرة القدم، وكل المحافل الرياضية، وخلال حلقة اليوم من أيام ما قبل الكورونا، نسلط الضوء على مجموعة من اللاعبين الذين تميزوا في أحد مراكز الملعب ولا تقل أهميتهم عن المهاجمين الذين تسلط عليهم الأضواء أكثر من غيرهم في أي فريق.

المركز الذي نبحر فيه ونتعرف على أبرز اللاعبين به، هو مركز الظهير الأيسر الذي طالما ظهر منه لاعبون نجحوا في أن يخطفوا الأنظار ويقدموا الكثير من المراوغات والتمريرات والعرضيات المتميزة، مثل روبرتو كارلوس وليزارازو وجوردي ألبا ومارسيلو وغيرهم، لكن في التقرير التالي سوف نلقي الضوء على أبرز اللاعبين قبل أن تعلق الأنشطة الرياضية بسبب الجائحة المنتشرة حاليًا.

ألفونسو ديفيز «بايرن ميونخ»



ألفونسو ديفيز الظهير الأيسر لفريق بايرن ميونخ يبلغ فقط من العمر 19 عاما، وقد لا يكون مجرد ظهير أيسر طبيعي قد تم وضعه في ذلك المركز بسبب الأزمة الدفاعية في صفوف البافاري، حيث استطاع أن يقوم بالدور على أكمل وجه مما جعله يطيح بالنمساوي ديفيد ألالبا من مركزه الذي سيطر عليه كثيرًا، ولكن الموهبة الصغيرة أثبتت بالفعل أنها واحدة من أفضل الأظهرة في أوروبا.

ديفيز لاعب يتميز بقدرته الكبيرة في التحكم بالكرة، وسرعته الكبيرة في الاختراق والمرور من خطوط المنافسين، وعودته السريعة للدفاعات، وبجانب ذلك عرضياته المتميزة لمهاجمي البايرن، حيث ظهر ذلك خلال الموسم الحالي من الدوري الألماني، كما كانت أبرز مبارياته أمام تشيلسي في دور الـ 16 ببطولة دوري أبطال أوروبا.

ديفيز لعب هذا الموسم مع البايرن 32 مباراة، نجح في صناعة 8 أهداف في جميع المسابقات، في حين نجح في إحراز هدف وحيد كان في الدوري الألماني.

بين شيلويل «ليستر سيتي»



قدم فريق ليستر سيتي موسمًا رائعًا حتى الآن، مع ثنائي بارز هما ريكاريدو بيريرا في الظهير الأيمن وبين شيلويل في الجانب الأيسر، حيث جذب الأخير على وجه الخصوص الكثير من الاهتمام من كبار الأندية الأوروبية، خاصة في الدوري الإنجليزي مثل مانشستر سيتي الذي يبدو أنه قريبًا من التوقيع معه.



بين شيلويل هذا الموسم خاض 28 لقاء في جميع المنافسات التي خاضها الثعالب، بواقع 23 مباراة في الدوري الإنجليزي، وصنع 3 أهداف كما أنه سجل هدفين، بجانب خوضه 3 لقاءات في بطولة رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، ومباراتين في كأس الاتحاد الإنجليزي.

يمكنك أيضًا قراءة: أيام ما قبل الكورونا| عبدالله السعيد الباحث عن كسر أرقام الأساطير

رافاييل جيريرو «بوروسيا دورتموند»



مع وجود لاعبين أمثال أليكس جريمالدو وريكاردو بيريرا وجواو كانسيلو، فإن منتخب البرتغال لديه وفرة كبيرة من الاختيارات في مركز الظهير الأيسر، ومع الظهير رافاييل جيريرو المولود في فرنسا، بات لدى برازيل أوروبا، خيارًا قويًا آخر في الجانب الأيسر من الدفاع، بعد ظهوره بمستوى متميز للغاية في الدوري الألماني مع بوروسيا دورتموند هذا الموسم.

جيريرو لاعب يتميز بدقة تمريراته ودعمه الهجومي والقدرة على التحمل بشكل كبير، بعدما بات أكثر اللاعبين الموثوق بها في فريق أسود الفيستيفال حيث خاض 20 مباراة في البوندزليجا وسجل 5 أهداف وصنع 3 أخرى، وخاض 8 لقاءات في بطولة دوري أبطال أوروبا وصنع هدفا وحيدا، ومثله في اللقاء الذي خاضه في بطولة كأس السوبر الألماني.

خوان بيرنات «باريس سان جيرمان»



ظهير أيسر آخر استمتعنا بمسيرته في الدوري الألماني، قبل أن تنفجر موهبته في الدوري الفرنسي في الموسم الحالي، حيث خاض خوان بيرنات فترة مميزة أثناء تواجده في صفوف فريق بايرن ميونخ تحت قيادة المدير الفني الإسباني، بيب جوارديولا، قادمًا من فالنسيا، وأثناء تواجده حاليًا تحت قيادة توماس توخيل مع البي إس جي، تمكن من احتلال مكانة ليفان كورزاوا، وأصبح هو الخيار الأول في مركز الظهير الأيسر.



لا يزال بيرنات، يقدم الكثير ويعزز تقدم البي إس جي، ويقدم التمريرات الساحرة للثنائي كيليان مبابي ونيمار دا سيلفا، حيث يعتمد توخيل دائمًا على اللاعبين الأذكياء الذين لديهم الكثير من الحلول وهو أحدهم، حيث لعب هذا الموسم 18 مباراة في الدوري الفرنسي لكرة القدم «ليج 1» وصنع 5 أهداف، بجانب 7 لقاءات في دوري أبطال أوروبا وتمكن من صناعة هدفين وسجل هدفًا، قبل أن يخوض مباراتين في كأس فرنسا، ولقاء وحيدا في كأس رابطة الأندية الفرنسية.

يمكنك أيضًا قراءة: أيام ما قبل الكورونا| فريق الاتحاد السعودي.. توهج عربي وتذبذب محلي

فيرلاند ميندي «ريال مدريد»



كما يتميز دائمًا ريال مدريد، بمركز الظهير الأيسر ووفرة اختياراته ولاعبيه المتميزين مثل الأسطورة البرازيلية روبيرتو كارلوس ومواطنه مارسيلو وصولًا إلى الموهبة الصاعدة بقوة، فيرلاند ميندي، الذي أثار إعجاب الجماهير منذ أن انضم من أولمبيك ليون الفرنسي الصيف الماضي.

ميندي هو مدافع بارع، وبات محبوبًا من الجماهير بعدما أثبت أنه بديل كفء لمارسيلو، ولا يزال اللاعب البالغ من العمر 24 عامًا يتطور في مشاركاته مع الريال، إنه على بُعد سنوات قليلة من بلوغ ذروته وهو أحد المتميزين في هذا الموسم، وينتظر بشدة عودة إيدين هازارد من الإصابة لتكوين شراكة كبيرة في الجانب الأيسر.



ميندي شارك هذا الموسم في 22 مباراة بواقع 16 في الدوري الإسباني لكرة القدم «لا ليجا» وقدم تمريرتين حاسمتين، في حين شارك في 4 لقاءات في بطولة دوري أبطال أوروبا، ومباراتين في كأس السوبر الإسباني التي توّج بها فريقه.

يمكنك أيضًا قراءة: أيام ما قبل الكورونا| العقيد «السومة» الباحث عن رقم الأسطورة الشمراني

أليكس ساندرو «يوفنتوس»



يفضل المدير الفني لفريق يوفنتوس الإيطالي ماوريسيو ساري، أن يقدم لاعبو الظهيرين في فريقه الأداء الكامل، سواء دفاعيًا بجانب الدعم الهجومي الكبير، بينما يلعب ظهير الوسط من الخلف ويحرك الكرة بشكل عمودي، ويمكن هنا القول بأن مدرب البيانكونيري لم يكن لديه أي ظهير أيسر بنفس الكفاءة مثل أليكس ساندرو.

ساندرو مدافع رائع وممتاز في المرحلة الانتقالية للكرة، وهو خيار مفيد في الجناح الأيسر أيضًا، ويقدم نموذجًا إيجابيًا في الثنائية المتكونة منه ومن البرتغالي كريسيتانو رونالدو، وأحيانًا عند دخول آرون رامزي إلى الجانب الأيسر، تعديل ساري لخططه من أجلهم.

يعد ساندرو من أكثر اللاعبين البرازيليين المرغوبين من معظم الأندية الأوروبية الكبرى، بعد تميزه الكبير في المواسم الأخيرة، وسيواجه يوفنتوس معركة كبيرة من أجل الاحتفاظ باللاعب في صفوفه عند فتح نافذة الانتقالات المقبلة.

يمكنك أيضًا قراءة: أيام ما قبل فيروس كورونا| من الأبرز في صراع صناعة الأهداف بالسعودية؟

أندري روبرتسون «ليفربول»



كان الظهير الأيسر مشكلة منذ وقت ليس ببعيد بالنسبة للألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، الذي قضى موسمًا يستخدم جيمس ميلنر كمدافع مؤقت. ومنذ أن وقع ليفربول مع أندري روبرتسون، أصبح الرباعي الدفاعي يتميز بقوة كبيرة وجبارة تكونت منه بجانب ترينت ألكسندر أرنولد وفان دايك وجويل ماتيب، ليس فقط لأنهم أثبتوا كفاءتهم الدفاعية ولكن أصبحوا مصادر رعب للمنافسين في قوتهم الهجومية.

روبرتسون أثبت نفسه كقائد منتخب بلاده وأفضل ظهير أيسر في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم «بريميرليج» في موسمين ونصف فقط في ليفربول. وقدم اللاعب البالغ من العمر 26 عامًا 11 تمريرة حاسمة في المسابقة المحلية الموسم الماضي، حيث حقق الريدز 95 نقطة.

اخبار ذات صلة