أومتيتي يكشف الفريق الأقرب لضمه حال رحيله عن برشلونة

يدرك قلب دفاع برشلونة، صامويل أومتيتي، أن أولمبيك ليون، فريقه السابق ، اتصل به لمحاولة العودة إلى الدوري الفرنسي الممتاز، رغم أن ذلك لم يتحقق في الصيف الماضي.

0
%D8%A3%D9%88%D9%85%D8%AA%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%B1%D8%A8%20%D9%84%D8%B6%D9%85%D9%87%20%D8%AD%D8%A7%D9%84%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%D9%87%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

أقر قلب الدفاع الفرنسي صامويل أومتيتي، مدافع نادي برشلونة الإسباني، بوجود اتصالات مع نادي أولمبيك ليون الفرنسي في سوق الانتقالات الصيفية الأخير بشأن الانضمام إليه بعدما خرج من حسابات المدرب الهولندي رونالد كومان.

وكشف صامويل أومتيتي خلال مقابلة مع قناة «كانال بلس فرانس» الفرنسية عن وجهته التي كان ينوي الذهاب إليها في حالة رحيله عن برشلونة في الصيف الماضي، وكان النادي المرشح الذي تواصل معه أولمبيك ليون حيث كان الدولي الفرنسي أحد أهداف جان ميشيل أولاس، رئيس النادي الفرنسي، لتعزيز مركز الدفاع لفريقه، رغم أن المفاوضات لم تتحقق في النهاية بسبب الراتب المرتفع الذي يتقاضاه اللاعب قلب الدفاع.

وأعترف أومتيتي خلال حواره: «ليون هو فريقي، إنها مدينتي، إنه الفريق الذي منحني الفرصة للعب في أوروبا، في برشلونة ومع المنتخب الفرنسي، وكانت هناك مناقشات معهم خلال السوق، لكن لم يكن هناك أي شيء ملموس مع النادي».

أقرأ أيضًا: نصيحة جديدة لأنطوان جريزمان لمغادرة برشلونة

تلاشت مسيرة صامويل أومتيتي، البالغ من العمر 26 عامًا، المهنية تمامًا منذ إعلانه بطل العالم مع فرنسا في عام 2018، فلاعب ليون السابق أجبر ركبته المصابة على خوض كأس العالم في روسيا وانتهى به الأمر بإجراء جراحة بعد أشهر، وقد يكون هذا الموسم 2020 - 2021 هو الأخير له في كامب نو والصحافة الفرنسية لا تستبعد عودته إلى دوري الدرجة الأولى الفرنسي «ليج 1» في عام 2021.

أومتيتي كان قد خرج من حسابات المدرب الهولندي رونالد كومان مع تراجع مستواه في آخر موسمين مع برشلونة، لتحاول إدارة البلوجرانا برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو أن تبيعه في الصيف الماضي إلا أنه لم يتلق أي عروض سوى من ليون، حتى أنهم فكروا في منحه خطاب الحرية وتسريحه مجانًا، قبل أن يتراجعوا في قرارهم ويبقون عليه حتى يناير، إلا أن الفرنسي يبدو مصممًا على الاستمرار مرة أخرى.

.