أول رد من راموس على تسريبات «فوتبول ليكس»

قرر سيرجيو راموس، مدافع فريق ريال مدريد، البدء في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد وسائل الإعلام التي نشرت بالأمس عددا من الأخبار والتي تؤكد عدم التزامه بلوائح مكافحة تناول المنشطات

0
%D8%A3%D9%88%D9%84%20%D8%B1%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AA%D8%B3%D8%B1%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%C2%AB%D9%81%D9%88%D8%AA%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%84%D9%8A%D9%83%D8%B3%C2%BB

أكد الإسباني سيرجيو راموس، لاعب نادي ريال مدريد الإسباني، أنه سيشرع في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد موقع «ميديابارت»و «فوتبول ليكس» ومجلة «دير شبيجل» الألمانية بسبب المزاعم التي نشروها بالأمس، والتي تتعلق بعدم التزام اللاعب بلوائح ووقواعد مكافحة تناول المنشطات.

وأدلى راموس بالعديد من التصريحات إثر هزيمة فريقه بثلاثية نظيفة في المباراة التي جمعته اليوم بفريق إيبار ضمن منافسات الجولة الثالثة عشر من دوري الدرجة الأولى الإسباني، وصرح بأنه سيبدأ في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بسبب ما نشرته بالأمس عدة مواقع ومجلة ألمانية، مشيرة إلى إنه انتهك قواعد ولوائح مكافحة تناول المنشطات.

وقال اللاعب في تصريحاته: «هذا أمر معقد، سنتخذ الإجراءات رفقة فريقنا القانوني ضد من نشر هذه الاتهامات، لقد تحدث من كان يجب عليهم التحدث، وهم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» والوكالة العالمية لمكافحة تناول المنشطات «إيه إم إيه» والنادي، لقد حضرت أكثر من 250 حالة مراقبة لمكافحة تناول المنشطات خلال مسيرتي، لم ارتكب أي مخالفة على الإطلاق».

وتحامل اللاعب ضد تلك الوسائل الإعلامية التي نشرت تلك المعلومات وندد بأنه تعرض للابتزاز، وفي هذا السياق تابع: «نحن نعرف إلي أي نوع ينتمي هذا الموقع، لقد هددونا منذ شهر ونصف، لقد أرداوا رشوتنا بالمال، لم يكن لدينا أي خوف وذلك لأن الحقيقة إلى جانبنا، ولكن سأتخذ إجراءات، وذلك لأنهم أرادوا تلويث صورتي ومسيرتي، ليس هناك حقيقة أخرى، كانوا يدركون أنهم لن يستطيعوا الاستفادة، وذلك لأن الحقيقة إلى جانبنا».

وأنهى حديثه قائلًا: «أتحلى بالهدوء، ولكن هذا يؤلمني، مادة ديكساميتازون مضادة للالتهاب وقمت باستخدامها بسبب مشكلة الترقوة التي عانيت منها وأخبرت المسؤولين بهذا، وأما بالنسبة إلى ما يشار به والذي يعود لمباراة مالاجا فتم توضيح الأمر بشكلٍ جيد جدًا، لقد قمت بالاستحمام وذلك لأنهم أخبروني بأنني أستطيع أن أقوم بهذا، يمكن التعبير عن الكذب بألف طريقة لأنه كذب».

وفي سياق متصل نشر اللاعب عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر» بيانًا رسميًا يشرح من خلاله ما نُشر بالأمس، وقال في البيان: «بالنسبة إلى المعلومة التي نشرتها وسائل مختلفة وتتعلق بشخصي، أرغب في إيضاح الآتي:

- أعارض بشكلٍ قاطع تناول المنشطات، لم أشارك أبدًا ولن أشارك ولم أسمح ولن أسمح بأي شيء يتعلق بتناول المنشطات.

- القضيتان المحددتان والتي تم التلميح لهما يتم تفسيرهما على النحو التالي:

1- مالقا، إبريل 2018: بعد انتهاء المباراة طلبوا القيام باختبار تناول المنشطات، ونظرًا لضيق الوقت للشروع في رحلة عودة الفريق، سمح لي مسؤول الإشراف بالاستحمام، وتم ذلك في حضوره، ثم بعد ذلك قمت بإجراء الاختبار بموافقة وإيجاب كما حدث في جميع المناسبات.

2- كارديف، يونيو 2017: تلقيت علاج طبي منظم وبإشراف أطباء النادي المحترفين، تم توضيح الأمر والتوصل إلى حل له بين المؤسسات بصيغة رسمية مكتوبة.

- خضعت خلال مسيرتي الطويلة وقمت، وبكل سرور ورضا، بعدد لا حصر له من حالات الإشراف على مكافحة تناول المنشطات، ولم انتهك أبدًا لوائح مكافحة تناول المنشطات كما هو الأمر في مثل هذه القضية، وكما أوضح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والوكالة العالمية لمكافحة تناول المنشطات وريال مدريد.

في نهاية الأمر، أنا احترم حق تداول المعلومات، ولكن أيضًا يجب عليّ أن أسهر حفاظًا على حقي المتعلق بسمعتي، سيقوم فريقي القانوني بدراسة اتخاذ إجراءات في تلك القضايا التي تفتقد إلى الحقيقة وتتعدى على سمعتي وحقوقي.

.