سوق الانتقالات| أولويات ريال مدريد في الميركاتو الصيفي

أزمة فيروس كورنا «كوفيد-19» ستجبر الأندية الأوروبية على التعامل بحذر في سوق الانتقالات الصيفية التي تنطلق يوم 4 أغسطس المقبل فكيف سيديره ريال مدريد؟

0
%D8%B3%D9%88%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%7C%20%D8%A7%D9%94%D9%88%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D8%A7%D8%AA%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%81%D9%8A

ينطلق سوق الانتقالات «الميركاتو الصيفي» يوم 4 أغسطس المقبل، بدون توقعات كبيرة لصالح ريال مدريد لما يفرضه السيناريو الاقتصادي داخل جميع الأندية، والتعامل بحذر بسبب الأزمة التي أثارها فيروس كورونا «كوفيد-19» مما يجعل الأندية تعطي أولوية لرحيل اللاعبين لإنعاش خزينتهم سواء انتقال نهائي أو على سبيل الإعارة.

وسيضطر زيدان للتعامل مع القائمة الحالة التي حققت لقب الليجا للمرة 34 في تاريخ النادي، بالإضافة للاستغناء عن بعضهم، لا سيما أنه بدأ الموسم الحالي بـ 26 لاعبًا باحتساب أودريزولا بعد خروجه معارًا إلى بايرن ميونيخ، والذي سيضطر للبحث عن فريق أخر أو الإعارة مرة أخرى، بالإضافة لتواجد ألتوبي كحارس ثالث، وهي قائمة أكبر من القائمة التي حقق بها زيدان ثنائية موسم 2016-2017.

وبلا شك سيتقلص هذا العدد، معتمدًا على نجاح إبرام صفقات رحيل اللاعبين مثل جاريث بيل وخاميس رودريجيز وبراهيم دياز وماريانو دياز، جميعهم كانوا على طاولة الرحيل ولكن نظرًا لرغبتهم في البقاء أو غيابات في الفريق انتهى مصيرهم بالبقاء داخل المرينجي.

اقرأ أيضًا: انتقام توني كروس.. من الأسوأ إلى النجم المتألق في ريال مدريد

لونين بديلاً لأريولا

مركز حراسة المرمى سيكون واحدًا من التغييرات القليلة التي سيشهدها الفريق، لأن أريولا سيعود إلى سان جيرمان بعد قضاء فترة اعارته وسيكون أندري لونين بديلاً للحارس البلجيكي تيبو كورتوا، بعد اعارته لمدة عامين متتاليين إلى ليجانيس وبلد الوليد وأوفيدو.

وسيبقى خط الدفاع بدون أي تغيير، مع وجود فاران وراموس كقلبي دفاع وكارفاخال على الجانب الأيمن وميندي ومارسيلو بالتناوب في اليسار، أيضًا سيتواجد معهم ناتشو وميليتاو.

بينما في خط الوسط، ستكون منطقة حساسة، لأنه إذا كان الأمر صعبًا منذ عام بالنسبة لزيدان لتحقيق رغباته بتدعيم وسط الملعب، فالموقف ما زال معقدًا، ويعتمد الفريق الأبيض على كاسيميرو بجانب كروس ومودريتش، وبقاء فالفيردي كبديل رائع لهذا الثلاثي أو دخول إيسكو عند تغيير خطة زيدان.

وأما بالنسبة للخط الهجومي الذي يعاني من زيادة عديدة في هذا المركز، سيستمر كريم بنزيما، رفقة أسينسيو وهازارد كثلاثي للمرينجي على الرغم من مشاركتهم سويًا لمدة 8 دقائق أمام فالنسيا، بسبب الإصابات التي وقع فيها أسينسيو والنجم البلجيكي، بالإضافة إلى وجود فينيسيوس جونيور ورودريجو كبدلاء في مرحلة تكوين، بالإضافة إلى لوكا يوفيتس ولوكاس فاسكيز القادر على احتلال الجناح الأيمن عند حدوث أي غيابات.

وبشكل عام لن يتواجد في مدريد وجوه جديده خلال الموسم المقبل، على الرغم من أن هذا الأمر ليس مجهولاً لزيدان، لا سيما أنه راهن على لاعبيه في موسم 2016-2017 وأنهي موسمه بثنائية في ظل تدعمين فقط هما ألفارو موراتا وماركو أسينسيو.

.