Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
أوبلاك وكورتوا.. صراع من نوع خاص في «ديربي مدريد»

أوبلاك وكورتوا.. صراع من نوع خاص في «ديربي مدريد»

قمة الجولة السابعة من الدوري الإسباني بين أتلتيكو مدريد وريال مدريد تشهد منافسة خاصة بين يان أوبلاك حارس مرمى الروخي بلانكوس، وتيبو كورتوا حارس الميرنجي

ماريو كورتيجانا,باتريسيا كازون
ماريو كورتيجانا وباتريسيا كازون
تم النشر

خاض أتلتيكو مدريد مهمة شاقة في صيف 2014، مع رحيل البلجيكي تيبو كورتوا إلى ناديه تشيلسي الإنجليزي، بعد انتهاء فترة إعارة امتدت لـ 3 مواسم في ملعب فيسينتي كالديرون، بعد رغبة النادي اللندني في استعادة حارسه المتألق، ليحل محل التشيكي المخضرم بيتر تشيك في ملعب ستامفورد بريدج.

وكان على أتلتيكو محاولة إيجاد حارس بنفس مواصفات كورتوا، الذي حصل على جائزة زامورا لأفضل حارس في الدوري الإسباني خلال آخر موسمين له بقميص «الروخي بلانكوس»، بعدما تلقت شباكه 29 و24 هدفًا على الترتيب.

بحث أتلتيكو في نهاية المطاف قاده إلى نادي بنفيكا البرتغالي، وحارسه السلوفيني يان أوبلاك، الذي انضم إلى فريق العاصمة الإسبانية مصابًا، ثم لم يبدأ بطريقة مثالية، وخسر أتلتيكو في أول مباراة لعبها أوبلاك أمام أولمبياكوس اليوناني بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليتسلم بعدها ميجيل أنخيل مويا مهمة حراسة الفريق.

لكن لحسن حظ أوبلاك، تعرض مويا للإصابة في إياب دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا أمام باير ليفركوزن الألماني، ليدخل السلوفيني إلى الملعب، وتصبح بقية القصة من التاريخ، ويحرز جائزة زامورا لأفضل حارس في الليجا لأربعة مواسم متتالية.

ويطارد أوبلاك هذا الموسم جائزته المفضلة للموسم الخامس على التوالي، وطوال تاريخ الليجا لم يحصد الجائزة 5 مرات سوى حارسين، أنتوني راماييتس وفيكتور فالديز الحارسان السابقان لمرمى نادي برشلونة.

اقرأ أيضًا: جماهير ريال مدريد وأتلتيكو تتوقع الأفضل في الديربي.. والأقرب للفوز

ويعيش القائد الثالث لنادي أتلتيكو مدريد بداية غير معتادة في الموسم، حيث تلقت شباكه 6 أهداف في 7 مباريات، ولم يحدث أبدًا أن استقبلت شباكه هذا العدد من الأهداف في الجولات الافتتاحية، حيث دخلت مرمى أوبلاك 4 أهداف في الدوري و2 في دوري الأبطال، وبالمقارنة مع نفس الفترة في المواسم السابقة، نجد أنه استقبل 5 أهداف في موسم 2018-2019، و4 في 2017-2018، وهدفين فقط في 2016-2017ـ و3 في موسم 2015-2016.

ولكن قبل آخر مباراتين خاضهما أتلتيكو مدريد، أمام سيلتا فيجو وريال مايوركا، عاد إلى سجله المميز، ولم يستقبل أي أهداف، وهما أول مباراتين في هذا الموسم يخرج فيهما بشباك نظيفة، ويعد أوبلاك الحارس الذي خرج بشباكه بدون تلقى أهداف في أكثر من نصف المباريات الذي لعبها، حيث لم تتلق شباكه أهدافا في 121 من أصل 215 مباراة، بنسبة 56.3%.

كورتوا والشك

ولم تكن بداية الموسم الحالية مثالية أيضًا بالنسبة لكورتوا، حارس ريال مدريد، خاصة مع الشكوك الذي صاحبته في الموسم الماضي، موسمه الأول بقميص ريال مدريد، حيث ارتكب العديد من الأخطاء، والتي جعلت الجماهير الملكية تضعه تحت المجهر.

أرقام كورتوا في الموسم الماضي، والتي تمثلت في تلقيه 48 هدفًا في 35 مباراة بمعدل 1.3 هدف في المباراة، والخروج بشباك نظيفة في 10 مباريات فقط، لم تكن مقنعة، ولا حتى أرقامه في الموسم الحالي، حيث تلقى 9 أهداف في 6 مشاركات، بمعدل هدف ونصف في المباراة.

وفي الحقيقة فإن معدل تلقي كورتوا للأهداف مع ريال مدريد هو الأسوأ على الإطلاق طوال مسيرته، حيث يتلقى هدفًا مع النادي الملكي كل 64.73 دقيقة، بينما في جينك كان يتلقى هدفًا كل 82.65 دقيقة، وفي أتلتيكو كان يتلقى هدفًا كل 110 دقائق، وفي تشيلسي هدفًا كل 91.01 دقيقة.

اقرأ أيضًا: ديربي القمة| أتلتيكو وريال مدريد.. صراع أول ورغبة في الانتقام

وبعد شعور كورتوا بارتياح مع وصول صراعه مع الكوستاريكي كيلور نافاس حارس ريال مدريد السابق إلى نهايته، وأصبح الحارس الأول منفردًا في مرمى النادي الملكي، لعب كورتوا أول مباراة كبرى له في الموسم الحالي، ولكنها كانت كارثية بالخسارة أمام باريس سان جيرمان بنتيجة 3-0، لكن اليوم في ملعب «واندا ميتروبوليتانو» تأتي فرصة أخرى.

اخبار ذات صلة