أوبلاك: لا مجال للتفريط في نقاط جديدة.. وسوء الحظ يطاردنا

سقط فريق أتلتيكو مدريد في فخ التعادل السلبي مع نظيره خيتافي في بطولة الدوري الإسباني.. وتحدث حارس الروخيبلانكوس يان أوبلاك عن المباراة.

0
اخر تحديث:
%D8%A3%D9%88%D8%A8%D9%84%D8%A7%D9%83%3A%20%D9%84%D8%A7%20%D9%85%D8%AC%D8%A7%D9%84%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%B7%20%D9%81%D9%8A%20%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%B7%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9..%20%D9%88%D8%B3%D9%88%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B8%20%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%86%D8%A7%20%0A

يواصل فريق أتلتيكو مدريد، نزيف النقاط في الأسابيع الأخيرة، في بطولة الدوري الإسباني، الدرجة الأولى لكرة القدم، وهو ما أحيا آمال منافسيه ريال مدريد وبرشلونة من جديد في إمكانية اقتناص اللقب في الموسم الجاري من بين فكي المتصدر الروخيبلانكوس.

ويتصدر أتلتيكو مدريد جدول ترتيب الدوري الإسباني حالياً برصيد 63 نقطة، بفارق 6 نقاط عن صاحب المركز الثاني وحامل اللقب ريال مدريد، فيما يحل برشلونة في المركز الثالث بـ 56 نقطة، وله مباراة سيخوضها غداً مع فريق هويسكا، وحال الفوز بها سيقلص الفارق إلى 4 نقاط فقط.

وأهدر أتلتيكو مدريد، نقطتين ثمينتين في طريق تأمين صدارة الليجا بسقوطه في فخ التعادل السلبي، على ملعب كوليسيوم ألفونسو بيريز، في عقر دار خيتافي ضمن منافسات الجولة السابعة والعشرين من عمر بطولة الدوري الإسباني.

ولم ينجح أتلتيكو مدريد في الاستفادة من النقص العددي في صفوف منافسه لنحو 20 دقيقة، بعد طرد مدافعه الفرنسي آلان نيوم في نهاية المباراة.

وتحدث الحارس العملاق السلوفيني يان أوبلاك، حامي عرين أتلتيكو مدريد، عن المباراة، مشدداً على أن سوء الحظ لا زال يطارد فريقه ويتسبب في خسارته للمزيد من النقاط.

وفي تصريحات مع محطة «موفي ستار» التليفزيونية الإسبانية عقب نهاية المباراة بين أتلتيكو مدريد وخيتافي، أكد يان أوبلاك، أن الأمور باتت لا تحتمل أي فقدان جديد للنقاط، وأنه لا مجال للتراجع أمام فريقه، وأنه يجب التركيز والنظر للأمور بشكل مختلف في الفترة المقبلة.

وأضح يان أوبلاك أن أتلتيكو مدريد مازال في الصدارة ولن يستسلم في مشوار الليجا الإسبانية وسيقاتل على اللقب حتى المباراة الأخيرة.

وقال يان أوبلاك في تصريحاته: فقدنا بعض النقاط في الفترة الأخيرة، ولا مجال لأي تراجع جديد، لقد بذلنا جهدنا كبيراً في المباراة مع خيتافي، ولكن مواجهاتنا معه دائماً ما تكون صعبة ومعقدة، وقد بحثنا عن الفوز بشتى الطرق وفي النهاية حصدنا نقطة واحدة، فالحظ لم يحالفنا لتحقيق الفوز.

وأوضح سان أوبلاك: سوء الحظ لا زال يطاردنا ويتسبب في خسارتنا للمزيد من النقاط، وكان الحارس السلوفيني، قد حمل سوء الحظ وعدم التوفيق أيضاً مسؤولية تعادل أتلتيكو مدريد قبل ذلك مع فريق ليفانتي.

وأضاف يان أوبلاك: سنواصل حلمنا في بطولة الدوري الإسباني، والمشوار لا زال طويلاً ولن نستسلم حتى المباراة الأخيرة.

.