الأمس
اليوم
الغد
أهداف موراتا المتتالية دوليا ومحليا تغزو سماء أوروبا

أهداف موراتا المتتالية دوليا ومحليا تغزو سماء أوروبا

ألفارو موراتا، مهاجم أتلتيكو مدريد، يعيش أفضل أوقاته التهديفية عبر مسيرته في ملاعب كرة القدم بتسجيله خلال 7 مباريات على التوالي سواء مع منتخب إسبانيا أو ناديه أتلتيكو مدريد

حسام نور
حسام نور

يعيش المهاجم الدولي الإسباني ألفارو موراتا، لاعب فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، واحدة من أفضل لحظاته التهديفية خلال مسيرته في الملاعب حيث تمكن من تسجيل الأهداف خلال 7 مباريات على التوالي؛ هدف منها دولي مع منتخب إسبانيا أمام مالطا، بالأمس الجمعة، في تصفيات أمم أوروبا يورو 2020، و6 أهداف مع أتلتيكو مدريد أمام (إسبانيول - إشبيلية - ديبورتيفو ألافيس – أتلتيك بيلباو – باير ليفركوزن "مرتين").

وهذا يعتبر أفضل سجل يحرزه موراتا كلاعب كرة قدم محترف، وتجاوز بهدفه في مباراة الأمس أفضل سجل له، والذي كان بتسجيله أهدافًا في 6 مباريات على التوالي في الفترة بين شهري مايو ويونيو مع عام 2013.

ووصل موراتا إلى الهدف رقم 17 له بقميص منتخب «لا روخا» خلال مسيرته التي مر بها بأربعة أندية مختلفة: 3 أهداف عندما كان في صفوف يوفنتوس، و3 أهداف عندما كان في صفوف ريال مدريد، و4 أهداف عندما كان في صفوف تشيلسي، والآن 4 أهداف وهو ضمن فريق أتلتيكو مدريد.

وقد عاد موراتا لطريق تسجيل الأهداف في يوم 22 أكتوبر الماضي في المباراة التي جمعت الروخيبلانكوس أمام باير ليفركوزن الألماني في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا على ملعب «واندا ميتروبوليتانو» محرزا هدفا منح الفوز لفريقه ومسهلا عملية التأهل، بالرغم من دخوله بديلا في المباراة.

وعاد للتسجيل بعد ذلك أمام أتلتيك بيلباو في الليجا الإسبانية وسجل هدفا بقدمه اليمنى مستغلا الكرة التي ارتطمت بالعارضة من تسديدة كوريا، وهذا قبل خروجه بديلا قبل نهاية اللقاء.

ثم عاد من جديد ليدخل بديلا أمام ديبورتيفو ألافيس ليسجل من الفرصة التي حصل عليها في الشوط الثاني بكرة وصلت إليه عبر أقدام أنخيل كوريا. وفي المباراتين التاليتين، تولى مسؤولية تسجيل أهداف أتلتيكو مدريد، حيث أحرز هدف التعادل أمام إشبيلية عبر رأسية سكنت الشباك، ثم أحرز مجددا أمام بايرليفركوزن في ألمانيا مستغلا تمريرة من زميله توماس واضعا الكرة بقوة بقدمه اليمنى في الشباك.

يمكنك أيضا قراءة: كم سيدفع ريال مدريد لشراء كريستيانو رونالدو من يوفنتوس؟

وتمكن موراتا من تسجيل 7 أهداف لصالح أتلتيكو مدريد هذا الموسم من أصل 21 هدفا سجلها الفريق في جميع مبارياته، أي بمعدل ثلث أهداف الفريق، ويبدو أن موراتا استغل إصابة جواو فيليكس والانخفاض الكبير في مستوى دييجو كوستا، وحمل على عاتقه مسؤولية قيادة هجوم الفريق حيث أصبح اللاعب الوحيد في الفريق الأكثر تهديفا ودقة أمام المرمى.

جدير بالذكر أن موراتا وصل إلى أتلتيكو في هذا الموسم وشارك في 13 مباراة واستطاع تسجيل 7 أهداف وصناعة هدف وحيد حتى مباريات الجولة الثالثة عشرة من بطولة الدوري الإسباني والجولة الرابعة من دور المجموعات في بطولة دوري أبطال أوروبا.

اخبار ذات صلة