أنطوان جريزمان.. الأمير التائه

المهاجم الفرنسي لم يصوب على المرمى أمام سلافيا براج، كما انخفض بشكل عام معدل تصويباته على المرمى من 2.89 تصويبة فى كل مبارة له مع أتلتيكو مدريد إلى 1.78 تصويبة

0
%D8%A3%D9%86%D8%B7%D9%88%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86..%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%A6%D9%87

أصبح أداء المهاجم أنطوان جريزمان لاعب نادي برشلونة الإسباني، محيراً للغاية فى الفترة الأخيرة، فقد تراجع بشكل ملحوظ خاصة مشاركته فى دوري أبطال أوروبا.

وأصبح وجود الأمير الصغير داخل الكامب محل انتقاد الكثير، خاصة فى مبارياته مع البارسا فى الشمابيونزليج، وأصبح أداؤه جافًا بل وفي انخفاض أيضًا.

وبالنظر إلى مبارة برشلونةضد سلافيا براج فنجد أن جريزمان لم يقم بتصويبة واحدة على مرمى الخصم طوال اللقاء مما أثار حفيظة البعض حول أداء الفرنسي.

وبالمقارنة بين أداء أنطوان جريزمان مع أتلتيكو مدريد وبرشلونة، نجد أنه منذ موسم 2010-2011 حتى بداية الموسم الماضي مع أتلتيكو مدريد بلغ متوسط تصويبه مع الفريق نحو 2.48 تصويبة فى المباراة، وفي موسم 2018-2019 بلغ متوسط تصويبه حوالي 2.89 فى المباراة مع الروخيبلانكوس، بينما نجد أنه فى هذا الموسم مع برشلونة، وبعد 14 مباراة فقط، فإنه يصل بالكاد إلى 1.78 تصويبة فى المباراة، وهو رقم ضئيل جدًا لا يليق بلاعب فى صرح كبير مثل برشلونة.

اقرأ أيضاً| «بهدفه في نابولي.. إيرلينج هالاند يتخطى راؤول جونزاليس وكيليان مبابي»

ولا يمكن انتقاد جريزمان بشكل كبير، لأنه يحاول الانخراط مع الفريق والانصهار مع اللاعبين، فهو يعمل دائمًا لصالح الفريق ويؤثر زملاءه على نفسه كثيرًا، ولكن لاعب كجريزمان بقيمة 120 مليون يورو، أي يقترب من قيمة ميسي ويتخطى مبلغ بيع رونالدو إلى يوفنتوس من ريال مدريد، كان من المتوقع منه أن يقدم أكثر من ذلك بكثير، فالجميع يلقي على عاتقه مهمة كبيرة فى قيادة الفريق بجانب ميسي وسواريز.

وفى مباراة سلافيا براج، فقد أشركه المدير الفني للفريق 25 دقيقة على الجانب الأيمن، وقد حاول أن ينسق اللعب مع سيرجي روبيرتو ثم مع ميسي بل وحتى مع فيدال، ولكن دون جدوى.

فأداء جريزمان مع الفريق الكتالوني أصبح رمادي اللون، فلا يمكن الوقوف على أدائه، وتقييمه بشكل كامل، ولكن بلا شك فإنه بعد 14 مباراة لم يقدم الفرنسي أوراق اعتماده حتى الآن، ويبقى الأمير الفرنسي تائهًا إلى الآن في برشلونة.

.