أنسو فاتي وريكي بويج خارج حسابات برشلونة.. لهذا السبب

سيخرج كلٌ من أنسو فاتي وريكي بويج من حسابات مدرب برشلونة كيكي سيتين خلال الفترة المقبلة لتحقيق أحد أهم أهداف إدارة النادي هذا الموسم

%D8%A3%D9%86%D8%B3%D9%88%20%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%8A%20%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%20%D8%A8%D9%88%D9%8A%D8%AC%20%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%20%D8%AD%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9..%20%D9%84%D9%87%D8%B0%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%A8

استضاف برشلونة الثلاثاء الماضي فريق ليجانيس في إطار منافسات الجولة التاسعة والعشرين من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وحسم برشلونة نقاط المباراة كاملة بعد تحقيق الانتصار بهدفين نظيفين حملا توقيع الشاب الإسباني أنسو فاتي وقائده الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وبالرغم من المستويات الكبيرة الذي يقدمها أنسو مع الفريق الأول؛ إلا أنه سيخرج هو وزميله ريكي بويج من حسابات مدربه كيكي سيتين.

وسيخوض فريق برشلونة ب في الفترة ما بين 18 إلى 26 يوليو مرحلة حاسمة ستسهم في صعوده إلى دوري الدرجة الثانية من عدمه، لذا أصدرت الإدارة الكتالونية قرارًا بتسجيل أنسو وريكي في قوائم برشلونة ب لمساعدة الفريق على تخطي تلك المرحلة واللعب الموسم المقبل في الدرجة الثانية.

واحتل برشلونة ب قبل توقف النشاط لثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المركز الثاني في مجموعته ببطولة دوري الدرجة الثانية الإسباني ب.

وهناك منافسة شديدة بين عدة فرق على التأهل للقسم الثاني؛ لذا قررت الإدارة الكتالونية الدفع بهذا الثاني ضمن القائمة التي ستشارك في تلك الفترة، ما يعني أن أنسو وريكي سيكونان خارج حسابات كيكي سيتين الأسابيع المقبلة.

اقرأ أيضًا: كيكي سيتين: تسجيل ميسي لهدفه الـ 700 أمام إشبيلية سيكون في صالحنا

وترغب الإدارة الكتالونية في تحقيق ثلاث إنجازات هذا الموسم: الفوز بدوري الدرجة الأولى الإسباني ودوري أبطال أوروبا وتأهل برشلونة ب إلى القسم الثاني.

ولكن يبقى هنا السؤال: لماذا ترغب إدارة برشلونة وبشدة في تأهل الرديف إلى دوري الدرجة الثانية؟، هذه الرغبة نابعة لأجل المكاسب المادية التي سيحققها النادي إذا وصل لهدفه.

وستحصل إدارة برشلونة على ما يقرب من 10 مليون يورو كحقوق بث تليفزيوني حال تأهل الرديف إلى القسم الثاني، بالإضافة إلى الأموال التي سيجنيها النادي نظير الحضور الجماهيري، فهناك أندية جيدة في القسم الثاني لها جمهور كذلك، لذا سيُسهم هذا في حضور الجمهور الكتالوني لمؤازرة شبابه.

وسيحصل برشلونة على فائدة أخرى حال تأهل الرديف إلى القسم الثاني، هي: بقاء عدد من اللاعبين، على رأسهم ريكي وأراوخو، في الفريق والمشاركة في الدرجة الثانية بدلًا من الرحيل معارين.

وسيضيف أنسو وريكي قوة كبيرة على الفريق الرديف في مبارياته الثلاثة المقبلة والتي ستحسم مسألة تأهله إلى الدرجة الثانية من عدمها.

.