أنسو فاتي.. مستقبل برشلونة قد يتبخر

استيقظ أنسو فاتي، جناح برشلونة الشاب، من نومه منذ أسبوع وركبته تؤلمه بشدة، ما أثار مخاوف أسرة اللاعب بشأن حالته ومدى تأثير هذه الإصابة القوية على مسيرته المهنية.

0
اخر تحديث:
%D8%A3%D9%86%D8%B3%D9%88%20%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%8A..%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%82%D8%AF%20%D9%8A%D8%AA%D8%A8%D8%AE%D8%B1%20

يعاني أنسو فاتي، جناح فريق برشلونة الإسباني، من إصابة قوية في ركبته تبعده عن الملاعب منذ شهر نوفمبر الماضي.

وفي الثالثة صباحًا من يوم الجمعة الماضية استيقظ أنسو فاتي من نومه وهو يتألم بسبب تورم ركبته، ما أثار مخاوف أسرة اللاعب بشأن حالته.

وتورمت ركبة فاتي بعد عدة أيام من العمل الشاق؛ متبعًا خارطة الطريق الذي رسمها له خوانخو براو، رئيس طاقم أخصائيين العلاج الطبيعي في النادي.

ويبدو أن طريقة العلاج الذي يتبعها أنسو فاتي لا تؤتي بثمارها، والدليل على ذلك تورم ركبته من جديد، وشكواه المستمرة من تداعيات هذه الإصابة.

واجتمع الطاقم الطبي للدكتور رامون كوجات، الذي أجرى جراحة الغضروف المفصلي لـ أنسو فاتي، والخدمات الطبية بالنادي بحضور الدكتور تيل للحديث عن حالة اللاعب.

وتوصلوا في الاجتماع إلى أنه يجب على أنسو فاتي مواصلة العلاج البيولوجي التجديدي.

ومرت نحو أربعة شهور على الجراحة الذي أجراها أنسو فاتي في ركبته، وخضع بعدها لعملية تنظير مفصلي، ومع ذلك لم تتحسن حالة اللاعب ولم يؤت العلاج بثماره.

وتواصل والد أنسو فاتي مع ماتيو أليماني، المدير الرياضي المعين حديثًا في برشلونة، وتحدث معه عن حالة نجله.

وطمأن ماتيو أليماني والد نجم برشلونة الشاب، مؤكدًا له أن أنسو سيخضع لإشراف أفضل الأطباء في العالم.

وتوجه أنسو فاتي في الأيام الماضية إلى مدينة ليون في فرنسا لزيارة أحد الأطباء هناك، وذلك بالتنسيق مع الجهاز الطبي لنادي برشلونة وكذلك مع أحد الأطباء المرموقين في إسبانيا.

وقرر أنسو فاتي بعدها زيادة الحمل على ركبته لمدة 15 يومًا لتحديد ما إذا كانت في حاجة إلى تدخل جراحي آخر، أم عليه مواصلة مرحلته العلاجية التي بدأت منذ أربعة شهور.

ويمتلك أنسو فاتي حالة من النضج الكروي وكان يطور من نفسه في كل يوم، وبدأ هذا الموسم بصورة رائعة وكان أحد العناصر الأساسية في كتيبة المدرب الهولندي رونالد كومان، ولكن جاءت هذه الإصابة القوية لتعرقل مسيرة تطوره وتبعده عن الملاعب منذ نوفمبر الماضي.

وأنسو فاتي هو المرشح لقيادة برشلونة مستقبلًا خلفًا لـ ميسي، وبالتالي فإن النادي واللاعب متخوفان من استمرار مشكلة الغضروف المفصلي لركبته.

.