أنسو فاتي ضحية قاعدة أساسية في مران برشلونة

يتعين على أنسو فاتي في كل مران مع الفريق الأول لبرشلونة البدء والدخول في منتصف الدائرة المكونة من 9 لاعبين بحثا عن الكرة بين أقدام زملائه الكبار.

0
%D8%A3%D9%86%D8%B3%D9%88%20%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%8A%20%D8%B6%D8%AD%D9%8A%D8%A9%20%D9%82%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9%20%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%86%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

يعيش اللاعب الشاب أنسو فاتي حلما، فبمجرد بلوغه عامه الـ 17 يوم 31 من أكتوبر الماضي، أمكنه بالفعل أن يقول إنه أصغر لاعب يسجل هدفا في تاريخ بطولة الدوري الإسباني، أمام فالنسيا (5-2) في كامب نو، بالإضافة إلى كونه أصغر لاعب في تاريخ برشلونة يشارك في بطولة دوري أبطال أوروبا، شارك أساسيا أمام بوروسيا دورتموند (0-0). ففي تلك الحالتين كان يمتلك فقط 16 عاما.

والآن أصبح بين يديه تحقيق أرقام قياسية أخرى، مثل أن يصبح أصغر هداف في تاريخ الشامبيونز: في حالة سجل في إحدى المباراتين المقبلتين سواء أمام بوروسيا دورتموند أو إنتر ميلان فسيتجاوز بذلك صاحب هذا الإنجاز، الغاني بيتر أوفوري كوايي، الذي سجل بقميص أولمبياكوس اليوناني في موسم 1997-1998 في الشامبيونز بعمر 17 عاما و195 يوما. ويجب التذكر أن عمر أنسو فاتي الحالي بالتحديد 17 عاما و20 يوما.

وبالرغم من موهبته الفذة، إلا أن هناك سلسلة من القواعد غير المكتوبة في الفريق الأول تؤثر بشكل مباشر على أصغر اللاعبين في الفريق، وواحدة من بين هذه القواعد يعاني منها أنسو فاتي يوميا في كل مرة يذهب فيها لخوض مران الفريق في المدينة الرياضية لبرشلونة، حيث يبدأ دائما في المنتصف بحثا عن الكرة بين أقدام زملائه في الدائرة التي يقوم بها لاعبو الفريق الأول في بداية المران.

وتعتبر هذه العادة ثابتة داخل غرفة خلع الملابس في الفريق الأول لبرشلونة: اللاعبون الأصغر سنا الذين يشاركون في مران الفريق الأول يكونون الأوائل في الدخول في منتصف الدائرة بحثا عن الكرة بين أقدام اللاعبين الأكبر سنا.

يمكنك أيضا قراءة: تحديات منتخب إسبانيا مع لويس إنريكي

ونظرا لوجود دائرتين في العادة مكونتين من أحد عشر لاعبا، فإن تسعة منهم يرسمون الدائرة ويقع اثنين منهم في الوسط، وبالتالي في كل مرة يقع الاختيار في البداية على أنسو فاتي بشكل دائم، ولم يتحرر من هذا الأمر في أي مران شارك فيه هذا الموسم مع الفريق الأول.

فعندما يكون لديه عقد دائم مع الفريق الأول وقتها ستتغير وضعية أنسو فاتي كثيرا وليس فقط على صعيد هذه القاعدة، حتى لو كان أصغر لاعب في الفريق الأول، حيث إذا حصل على ذلك وشارك 4 لاعبين شباب في مران الفريق الأول فسيتعين عليهم البدء في منتصف الدائرة ويعانون بحثا عن الكرة بين أرجل زملائهم، ولكن ما دام أنسو فاتي لم يحصل على عقد مع الفريق الأول فسيظل دائما أصغر لاعب بين زملائه وسيقع عليه الاختيار للدخول في منتصف الدائرة.

.