أليجري يرفض تدريب توتنهام من أجل ريال مدريد

رفض المدرب الإيطالي ماسيميليانو أليجري اهتمام فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي بضمه وينتظر ما سيحدث مع زين الدين زيدان في نادي ريال مدريد الإسباني.

0
اخر تحديث:
%D8%A3%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%B1%D9%8A%20%D9%8A%D8%B1%D9%81%D8%B6%20%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A8%20%D8%AA%D9%88%D8%AA%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%85%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%AC%D9%84%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

مع اختتام ريال مدريد موسمه 2020-2021، سنرى ما إذا كان سيترك الموسم مع لقب الدوري الإسباني أو بدونه، ويستعد المدربون من جميع أنحاء أوروبا لنيل شرف تولي مسؤولية الجهاز الفني للملكي خلفًا للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان، حيث يتواجد الإيطالي ماسيميليانو أليجري على رأس قائمة المرشحين لخلافة زيزو، بعدما رفض اهتمام توتنهام هوتسبير الإنجليزي بضمه.

قضى زيدان أسابيع في إرسال رسائل مقصودة ومراوغة عندما سئل عما إذا كان سيستمر مع ريال مدريد الموسم المقبل أم لا، حيث أن لديه عقدًا حتى يونيو 2022؛ وفي الواقع، أبلغ اثنان من وسائل الإعلام (تيلي مدريد و أوندا سيرو) بالفعل أن رحيله أمر حقيقي، على الرغم من أن المدرب الفرنسي نفى أنه أبلغ لاعبيه في غرفة خلع الملابس بأي قرار في الوقت الحالي.

لكن زيدان أيضًا لا يؤكد أنه سيستمر وأصبح نبض غرفة خلع الملابس للفريق الأبيض أكثر توجهاً بكثير أنه سيتركهم بمجرد انتهاء الموسم الجاري، كما فعل في يونيو 2018، بعد فوزه باللقب الثالث على التوالي لبطولة دوري أبطال أوروبا.

ريال مدريد، كما هو معتاد، يتحرك بالفعل لوضع نفسه من أجل اختيار الاسم الذي سيتولى الفريق العام المقبل، وقد قالت صحيفتنا بالفعل أن هناك اثنين من الأسماء التي تشكل قائمة النادي الأبيض: الإيطالي ماسيميليانو أليجري والإسباني راؤول جونزاليس.

حاليا يعجب راؤول جونزاليس، مدرب فريق كاستيا، كل من فلورنتينو وخوسيه أنخيل سانشيز كثيرًا حيث يقدرون عمله مع فريق الشباب للنادي وفوزه معهم ببطولة الدوري الأوروبي للشباب 2020، وكذلك أدائه مع كاستيا هذا العام (وضعه في مباراة الترقية وتنافس على الرغم من افتقاره إلى العديد من اللاعبين الأساسيين)، ولكن هناك خوف مبرر من استعمال خيار راؤول في وقت مبكر جدًا وإحراق مستقبل محتمل كمدرب ريال مدريد لعدة سنوات.

أليجري، من جانبه، هو خيار أكثر رسوخًا، مع خبرة هائلة في النخبة وكمدرب يتناسب مع الفلسفة البيضاء، ويعرف المدرب الإيطالي ذلك كثيرًا لدرجة أنه أمر ممثليه بإطفاء اهتمام أولئك الذين يأتون بحثًا عنه، في الوقت الحالي، في انتظار ما يحدث على مقاعد البدلاء في ريال مدريد.

لا يمتلك أليجري فريقًا في الوقت الحالي، فهو لم يدرب منذ يونيو 2019، عندما غادر يوفنتوس الإيطالي، لكن سجله الحافل يزوده بالعديد من العروض كل صيف: فاز بدوري الدرجة الأولى الإيطالي وكأس السوبر الإيطالي مع إيه سي ميلان وما يصل إلى أحد عشر لقبًا مع يوفنتوس، بما في ذلك خمس بطولات للدوري الإيطالي على التوالي.

بالإضافة إلى ذلك، قاد السيدة العجوز إلى نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين، في 2015 و 2017، وخسر في كلتا الحالتين أمام برشلونة وريال مدريد، على التوالي.

في هذا السياق، طرق أحد المتأهلين لنهائي دوري أبطال أوروبا مؤخرًا مثل نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي بابه للتعبير عن اهتمامه بتولي قيادة مقاعد البدلاء لديه بعد إقالة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو قبل أسابيع قليلة.

تولى رايان ماسون مسؤولية الفريق في هذه المرحلة الأخيرة من الموسم، لكنه لن يستمر مع توتنهام؛ وسيعود إلى عمله في مقعل «السبيرز»، حيث يريد رئيس النادي اللندني دانيال ليفي شخصًا ذا خبرة (ماسون يبلغ من العمر 29 عامًا فقط) وأليجري محبوب كثيرًا في لندن.

لكن المدرب الإيطالي ماسيميليانو أليجري نقل للفريق البريطاني توتنهام هوتسبير أنه في الوقت الحالي يريد وقتًا للتفكير والانتظار ليرى ما سيحدث لمنصب المدرب في ريال مدريد.

.