أليجري المرشح الأوفر حظًا لخلافة زيدان في تدريب ريال مدريد

تفاضل إدارة ريال مدريد بين مرشحين لخلافة زين الدين زيدان في تدريب ريال مدريد، ويعد الإيطالي ماسيمليانو أليجري الأوفر حظًا، رغم اهتمام يوفنتوس بالحصول على خدماته.

0
%D8%A3%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%B4%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%81%D8%B1%20%D8%AD%D8%B8%D9%8B%D8%A7%20%D9%84%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%A9%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A8%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

أصبحت نية الفرنسي زين الدين زيدان معروفة في الرحيل عن تدريب نادي ريال مدريد في نهاية الموسم الحالي، ويتبقى فقط معرفة من سيشغل منصب المدير الفني في النادي الملكي.

وكما علمت «آس آرابيا» فإن إدارة ريال مدريد تفاضل بين خيارين أساسيين، الأول يتمثل في تصعيد راؤول جونزاليس لتدريب الفريق الأول بعد العمل المميز الذي يقوم به مع فريق «كاستيا»، أو بدء مشروع جديدة تحت قيادة الإيطالي ماسيمليانو أليجري.

وتريد إدارة ريال مدريد أن تظهر احترامها الكامل تجاه زيدان، ولم تتواصل مع راؤول أو أليجري بشكل علني لخلافة المدرب الفرنسي في قيادة الفريق.

ورغم ذلك، وفيما يخص المدرب الإيطالي، فإن «آس آرابيا» يمكنها تأكيد وجود اتصالات بين إدارة ريال مدريد وأليجري، بعدما توقعت إدارة «الميرنجي» رحيل زيدان عن تدريب الفريق.

أليجري، الذي توقف عن العمل لمدة موسم بقراره الخاص بعد تجربته في نادي يوفنتوس، كان يتأخر في الرد على عرضين من ناديين كبيرين في أوروبا، انتظارًا منه لفرصة تدريب ريال مدريد.

وقبل أسبوع، لم يكن جينيس كارفاخال، ممثل راؤول، قد أجرى أي محادثة مع مسئولي ريال مدريد، مما جعله يعتقد أن مقعد الفريق الأول سيكون شاغرًا.

وفي الواقع، كما هو معروف، فإن راؤول لديه عرض ثابت للذهاب إلى ألمانيا لتدريب أينتراخت فرانكفورت، وعلاوة على ذلك، يوجد في غرف ملابس الفريق الألماني لاعبون تم إخبارهم أن راؤول سيكون مدربهم في الموسم المقبل.

ولم يتم تأكيد هذه الأنباء حتى الآن، لكن الخيار الأفضل بالنسبة إلى أسطورة ريال مدريد هو أن يتولى مهمة تدريب الفريق الأول للنادي الملكي، لأن مغامرة خارج إسبانيا قد تصقله أكثر أو قد تؤدي إلى انتكاسة في مسيرته التدريبية.

وبكل تأكيد فإن أليجري مسرور بفكرة تدريب ريال مدريد، وقام أشخاص مقربون من إدارة النادي بالتواصل معه مباشرة لمعرفة رأيه عن الفكرة.

وبالنسبة إلى ريال مدريد، يبدو خيار المدرب الإيطالي هو الأفضل إذا استمر راؤول في «كاستيا»، وبالتالي إذا سارت الأمور بشكل خاطئ مع أليجري، فدائمًا سيكون هناك خطة بديلة، حركة راؤول، والتي ستكون مماثلة لتلك التي اختارها فلورنتينو بيريز عندما وضع زيدان على مقاعد البدلاء دون أي يكون لديه خبرة مع أندية كبيرة.

لكن أولًا، فإن مشروع تجديد دماء الفريق الذي سيشهد تواجد أسماء مهمة مثل إيرلينج هالاند وكيليان مبابي يجب أن يتم منحه لمدرب صاحب تجربة كبيرة.

.