ألفونس أريولا يعود إلى النفق المظلم

يبدو أن أريولا فقد فرصة ثمينة لحجز مقعد أساسي في حراسة ريال مدريد، وعاد الأمر من بدايته، ويعتبر الملجأ الوحيد له الآن هي بطولة كأس ملك إسبانيا.

0
%D8%A3%D9%84%D9%81%D9%88%D9%86%D8%B3%20%D8%A3%D8%B1%D9%8A%D9%88%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B8%D9%84%D9%85

يبدو أن ألفونسو أريولا، حارس ريال مدريد سيدخل النفق المظلم في الأسابيع القادمة، بعد خطئه في مباراة غرناطة، وإذا كانت لديه القدرة على استرجاع الوقت، بالطبع سيفعل ذلك للعودة إلى يوم 5 أكتوبر الماضي، ولن يرغب في مراوغة كارلوس فيرنانديز، مهاجم غرناطة.

وفي الدقيقة 66 من عمر المباراة ارتكب أريولا خطأ كارثيا عندما كانت النتيجة 3-0 لصالح المرينجي، وانتهى الأمر بإطلاق صافرة حكم المباراة باحتساب ركلة جزاء على الحارس الفرنسي وإشهار البطاقة الصفراء في وجهه، واستطاع غرناطة تسجيل هدف أول في اللقاء، ليسترد أنفاسه ويسجل بعدها الهدف الثاني لتصبح النتيجة ثلاثية مقابل هدفين، بدلاً من أن يستمر في المحافظة على نظافة شباكه.

الأمر المؤكد أن أريولا لم يستغل هذه الفرصة بشكل جيد، وعادت الآن الكرة إلى ملعب «سانتياجو برنابيو» ولكن الأدوار مختلفة، بعد صحوة تيبو كورتوا في مباراة جلطة سراي، وأعاد الحارس الفرنسي إلى دكة الاحتياط مرة أخرى، وبالنسبة لحارس المرمى عودته كبديل في البرنابيو يعتبر أمرًا مظلمًا.

اقرأ أيضا: مباراة ليجانيس.. فرصة جديدة أمام كورتوا لتصحيح أخطاء الماضي

مباراة اليوم الأربعاء أمام ليجانيس، كانت من الممكن أن تكون مشابهة لمباراة أريولا الأولى مع المرينجي في معقلهم أمام أوساسونا، ولكن بالطبع الظروف مختلفة تمامًا، لأن النادي الملكي فقد صدارة الليجا بعد الخسارة أمام مايوركا، بالإضافة إلى راحة الفريق التي حصل عليها بعد تأجيل مباراة الكلاسيكو.

وفكر زيدان في إجراء تبديلات في الخطة الأساسية، بالإضافة إلى تصريح زيدان بعد مباراة جلطة سراي، قائلاً: «لقد أنقذنا تيبو» في إشارة منه إلى تصديات الحارس البلجيكي الثلاثة والتي كانت خطيرة على مرمى الفريق الأبيض.

ويبدو أن أريولا فقد فرصة ثمينة لحجز مقعد أساسي في حراسة المرينجي، وعاد الأمر إلى نقطة البداية، ويعتبر الملجأ الوحيد له الآن هي بطولة كأس ملك إسبانيا، أي ربما يستمر على دكة البدلاء حتى 22 يناير، وفي حالة وصول النادي الملكي إلى نهاية البطولة ستكون حصيلة مشاركته وصلت إلى 6 مباريات.

جدير بالذكر أن زيدان يتعامل مع أريولا بهدوء، لا سيما أنه معار من باريس سان جيرمان إلى نهاية الموسم في يونيو، ولكنه يفضل المراهنة على تيبو كورتوا بهدوء أكبر في حراسة المرمى، لهذا سيكون على أريولا الانتظار.

.