ألفارو موراتا يوجه نصيحة لمستقبل خط هجوم أتلتيكو مدريد

حرص الإسباني الدولي ألفارو موراتا على تقديم نصيحة غالية لـ برايان دي لا كروز هداف فريق تحت 12 عاما في الروخي بلانكوس

0
%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B1%D9%88%20%D9%85%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D8%A7%20%D9%8A%D9%88%D8%AC%D9%87%20%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%AD%D8%A9%20%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%AE%D8%B7%20%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

استغل الإسباني الدولي ألفارو موراتا فترة الحجر الصحي التي يقضيها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد المعروف اصطلاحيا بـ كوفيد-10، ليقدم نصيحته إلى برايان دي لا كروز هداف فريق تحت 12 عاما في الروخيبلانكوس.

وتفاجأ موراتا من النضوج العقلي الذي يظهر عليه برايان، فيما أجاب على بعض أسئلته مثل الحالة الفنية لفريق الكرة الأول بنادي أتلتيكو مدريد في الوقت الراهن، لاسيما مع تجمد النشاط الكروي والرياضي بوجه عام في إسبانيا بسبب كورونا.

وقدم موراتا بعض النصائح الذهبية إلى خليفته المحتمل في أتلتيكو مدريد، أهمها أنه وبخلاف العمل المتواصل على صقل موهبته كلاعب كرة، ينبغي عليه أن يكون زميلا جيدا في الفريق، وفوق هذا وذاك، شخصا جيدا بوجه عام.

اقرأ أيضا: ألفارو موراتا: أتلتيكو مدريد يراقب لاعبيه أثناء الحجر الصحي

ويواصل موراتا، نجم تشيلسي الإنجليزي السابق، العمل من أجل التعافي من الإصابة التي لحقت به في الحادي عشر من مارس المنصرم خلال مباراة فريقه الشهيرة أمام ليفربول في دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم تشامبيونزليج والتي فاز فيها الروخي بلانكوس.

كان مهاجم أتلتيكو مدريد قد كشف أن لدى كل واحد من لاعبي الفريق الأول جهاز تحديد للموقع يستطيع مدربو الأحمال البدنية من خلاله التعرف على أنشطتهم اليومية، ذلك وسط خضوع اللاعبين لفترة الحجر الصحي في منازلهم بسبب تفشي فيروس كورونا وتصنيف إسبانيا ضمن أكثر الدول تضررًا بسبب الوباء الذي يهدد الكرة الأرضية.

وقال موراتا في حديث نشره النادي اليوم الإثنين: «لقد أعطونا جهاز تحديد موقع للتدريب وهم يستطيعون معرفة ما نفعله في المنزل»، مضيفًا: «يجب تحمل هذه الأسابيع من العزل الاجتماعي بسبب جائحة فيروس كورونا».

ووصلت أعداد الوفيات الناجمة عن كورونا في إسبانيا إلى أكثر من 13 ألف حالة وفاة، بينما وصل عدد المصابين والحالات الإيجابية إلى أكثر من 135 ألف شخص.

.