جوردي ألبا: لست متأكدا من تحقيق برشلونة لقب كأس الملك

أجرى المدافع الإسباني جيرارد بيكيه محادثة مع زميله جوردي ألبا عقب هزيمة برشلونة أمام ريال مدريد في كلاسيكو الأرض في الدوري الإسباني.

0
اخر تحديث:
%D8%AC%D9%88%D8%B1%D8%AF%D9%8A%20%D8%A3%D9%84%D8%A8%D8%A7%3A%20%D9%84%D8%B3%D8%AA%20%D9%85%D8%AA%D8%A3%D9%83%D8%AF%D8%A7%20%D9%85%D9%86%20%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%84%D9%82%D8%A8%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83

بمجرد انتهاء مواجهة كلاسيكو الأرض بين الغريميين التقليديين ريال مدريد وبرشلونة في الجولة الثلاثين من مسابقة الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم، ترك لاعبو البلوجرانا ملعب ألفريدو دي ستيفانو بوجوه جادة، مدركين أنهم أضاعوا فرصة فريدة للهجوم على صدارة «لا ليجا» لهذا الموسم 2020-2021.

وكان المدافع الإسباني جيرارد بيكيه واحدًا من أكثر اللاعبين نشاطًا بعد انتهاء مواجهة الكلاسيكو، والذي على الرغم من عدم لعبه في هذه المباراة أمام ريال مدريد بالمس السبت، أراد أن يكون بطل اللقاء أيضًا.

وبمجرد أن أطلق الحكم خيل مانزانو صافرة النهاية، قفز لاعب قلب الدفاع الإسباني بسرعة من المدرجات ليقترب من الحكم ليطلب منه توضيحات حول الدقائق التي أضافها كوقت بدل ضائع، حيث اعتبر أن الأربعة دقائق الممنوحة من قبل الحكم كانت غير كافية تمامًا.

ودارت المحادثة بين شاهدين، المندوب كارليس نافال ولاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش، لكن لحسن الحظ، على الرغم من حرارة اللحظة، لم يذهب الأمر أبعد من ذلك بكثير.

ومع ذلك، فإن بيكيه، الذي لم يلعب بسبب انتكاسته في ركبته اليمنى في اليوم السابق لكلاسيكو الأرض، كان لا يزال يتمتع بالقوة لتشجيع زملائه في الفريق، ويبدو عليه الحزن والإحباط بعد الهزيمة أمام ريال مدريد.

لعب بيكيه دور القائد خلال مغادرة رحلة البلوجرانا في فالديبيباس، وأجرى محادثة مع زميله جوردي ألبا، والتي تم التقاطها بواسطة ميكروفونات برنامج «ديبورتيس كواترو» الإسباني.

وافتتح جيرارد بيكيه المحادثة كالتالي: «اهدأ يا جوردي، سنفوز بلقب الكأس بالتأكيد (كاس ملك إسبانيا)، هيا...»، وأجاب عليه ألبا: «لا أعرف ما إذا كنا سنفوز به»، ورد عليه قلب الدفاع المصاب: «ماذا قلت؟»، ليعود الظهير الأيسر الإسباني لتكرار ما قاله: «إنني لا أعرف ما إذا كنا قادرين على الفوز بهذا اللقب».

من الواضح أن جوردي ألبا لم يستطع إخفاء استسلامه أمام واحدة من القرارات التحكيمية التي أضرت بشكل واضح لاعبي البلوجرانا في الكلاسيكو وبإجاباته أظهر شكوكه بشأن ما قد يحدث بهذا المعنى في نهائي كأس ملك إسبانيا ضد أتلتيك بيلباو السبت المقبل.

ما يبدو واضحًا هو أن نهائي كأس ملك إسبانيا يوم السبت المقبل يعتبر في برشلونة أمرًا حيويًا للتنبؤ بمستقبل الموسم الجاري 2020-2021؛ أولاً لأنه يعتبر اللقب الأول المتاح لحصده حاليًا، والأمر الثاني لأنه سيكون بمثابة دفعة للفريق الكتالوني في مواجهة الغزو المحتمل للثنائية، حيث لا يزال هناك ثماني جولات و 24 نقطة للعب عليها في بطولة الدوري الإسباني.

.