ألابا: لا تقارنوني بـ راموس.. حزنت لرحيل زيدان.. ولم أطلب شيئا من أنشيلوتي

دافيد ألابا مدافع ريال مدريد الجديد يتحدث في مؤتمر تقديمه لوسائل الإعلام عن اختياره القميص رقم 4 ومقارنته بـ سيرجيو راموس وحديثه الأول مع كارلو أنشيلوتي مدرب الفريق.

0
%D8%A3%D9%84%D8%A7%D8%A8%D8%A7%3A%20%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%86%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D8%A8%D9%80%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3..%20%D8%AD%D8%B2%D9%86%D8%AA%20%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86..%20%D9%88%D9%84%D9%85%20%D8%A3%D8%B7%D9%84%D8%A8%20%D8%B4%D9%8A%D8%A6%D8%A7%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D9%86%D8%B4%D9%8A%D9%84%D9%88%D8%AA%D9%8A

رفض النمساوي دافيد ألابا، مدافع ريال مدريد الجديد، مقارنته بـ سيرجيو راموس، قائد الفريق السابق، مشيرا إلى أنه كان حزينا لرحيل الفرنسي زين الدين زيدان عن قيادة الفريق، لكنه، في الوقت نفسه، شعر بالفرح لتولي كارلو أنشيلوتي المهمة.

وقدم ريال مدريد اليوم الأربعاء لاعبه الجديد ألابا لوسائل الإعلام في مؤتمر صحفي افتراضي، عن بعد، التزاما بقواعد التباعد الاجتماعي، خوفا من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وانتقل ألابا إلى صفوف ريال مدريد هذا الصيف في صفقة انتقال حر، بعد 10 أعوام قضاها بقميص بايرن ميونخ، إذ انتهى عقده مع العملاق البافاري في يونيو الماضي.

وأعلن ريال مدريد اليوم عن ارتداء ألابا القميص رقم 4، الذي كان يرتديه من قبل القائد سيرجيو راموس، الذي انتقل بدوره إلى باريس سان جيرمان في صفقة انتقال حر، ما فتح الباب أمام المقارنة بين النجمين.

وقال ألابا، في المؤتمر الصحفي، «ريال مدريد هو أكبر نادٍ في العالم، إنه لمن دواعي اعتزازي أن أكون هنا، لا يسعني إلا أن أقول إنني أتطلع إلى ارتداء قميص الفريق».

وعن ارتداء القميص رقم 4 الخاص بسيرجيو راموس، قال ألابا «تحدثت مع النادي حول هذا الأمر، لم تكن هناك أي أرقام متاحة، أدرك جيدا ماذا يعني هذا القميص، أنا فخور لارتدائه، إنه يحمسني كثيرا، ويمثل القوة والقيادة في الفريق».

وعن المسؤولية التي ستلقى على عاتقه بعد ارتداء القميص رقم 4، أوضح «راموس كان هنا لعقد من الزمان، كان قائدا للفريق، كما قلت لم تكن هناك أرقاما أخرى متاحة، ولم أرغب في الحديث مع اللاعبين الآخرين للحصول على أرقامهم، أردت أن أحظى بشرف ارتداء هذا القميص».

وعما يمكنه تقديمه كبديل لراموس، رد ألابا «لم أنتقل إلى ريال مدريد لأقارن نفسي بلاعبين آخرين، أريد أن أكون ألابا، وأن أستمر بهذا الشكل، سأقدم كل ما لدي لخدمة الفريق».

وعن سبب اختياره لريال مدريد بعد رحيله عن بايرن ميونخ، أوضح المدافع النمساوي «بشكل شخصي أردت أن أقطع خطوة جديدة ناجحة في مسيرتي المهنية، تلقيت الكثير من العروض، لكن اختياري الأول منذ اللحظة الأولى كان ريال مدريد، إنه حلم تحقق بالنسبة لي».

وبشأن رحيل الفرنسي زين الدين زيدان عن قيادة ريال مدريد، وقدوم الإيطالي كارلو أنشيلوتي بدلا منه، تحدث ألابا قائلا «حزنت كثيرا لأن زيدان رحل عن الفريق، لكني كنت سعيدا من أجل أنشيلوتي، لدينا علاقة ممتازة، قابلته من جديد مؤخرا، وسعيد بالعودة إلى العمل معه» بعد فترتهما في صفوف بايرن ميونخ.

وعن المركز الذي يشعر بالراحة فيه أكثر من غيره - إذ يلعب النمساوي كقلب دفاع وظهير أيسر - قال ألابا «أنا مرن جدا، هذا ليس سرا، إنه أمر يعود للمدرب».

وعما إذا كان طلب من أنشيلوتي اللعب في مركز بعينه، قال «قابلته لمدة دقيقتين فقط، تحدثنا بالكاد عن كرة القدم، ولم أطلب منه شيئا».

وعن خطته للأيام المقبلة، أوضح ألابا «غدا سأكون في المران مع زملائي، جدولي لن يكون سهلا، لكني أعلم أن النادي سيعتني بي، وأنا أشعر أني بحالة جيدة».

وعن تعلمه اللغة الإسبانية، وما إذا كان تحدث مع توني كروس زميله السابق في بايرن ميونخ، أضاف ألابا «أعرف بعض الكلمات بالإسبانية لأني زاملت بعض اللاعبين الإسبان في بايرن ميونخ، سأحاول تعلم اللغة قريبا كي أتمكن من التواصل بسهولة مع كل زملائي في ريال مدريد، وكان لدي اتصال مع كروس بالفعل، أنا سعيد للعب معه مجددا».

وعما إذا كان ريال مدريد يحتاج – من وجهة نظره - لصفقات أخرى مثل كيليان مبابي على سبيل المثال، قال ألابا «أنا مقتنع أن الفريق سيقدم كرة قدم جيدة في الموسم الجديد».

وعما إذا كان يريد اللعب مع راموس قبل رحيله، أو رافاييل فاران الذي بات قريبا من المغادرة، رد ألابا «نعم، راموس يلعب كرة جميلة، وأتعلم منه، وبالنسبة لفاران، بالطبع إنه مدافع رائع على مدار سنوات عدة».

.